الرئيسية / اخبار اسلامية / ما زال الزائرون يتحركون نحو كربلاء المقدسة ولم تسجل أية حادثة أو مشكلة لحد الآن
e79563f1-4f66-498f-ac9d-d2f2eb25ee72

ما زال الزائرون يتحركون نحو كربلاء المقدسة ولم تسجل أية حادثة أو مشكلة لحد الآن

صرح السيد حسن دانائي فر سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في العراق يدعو الزائرين الإيرانيين الذين لا يمتلكون مستمسكات قانونية بعدم دخول الأراضي العراقية، وإذا ما خالفوا القانون ودخلوا سوف يتم اعتقالهم وإعادتهم إلى إيران، ونصح المواطنين الإيرانيين باحترام قوانين دولة العراق كي لا يواجهوا مشاكل في عبور الحدود.

صرح حسن دانائي فر سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في العراق في حديث خاص لمراسل تسنيم الذي كان يتفقد منفذ الشلامجة الحدودي في مدينة خرمشهر للاطلاع عن كثب على أوضاع الزائرين الوافدين من إيران إلى العراق، قائلاً: لحسن الحظ أننا تمكنا من تجاوز بعض العقبات في هذا العام والمشاكل التي يواجهها الزائرون قلت بمستوى كبير مقارنة مع السنوات الماضية.

وأكد دانائي فر على عظمة المسيرات المليونية في ذكرى أربعين الإمام الحسين (عليه السلام) معتبراً إياها حركة عالمية لا نظير لها، وأضاف: رغم تواجد الملايين من الزائرين على الحدود ولكننا بحمد الله لم نواجه مشاكل تذكر على النقاط الحدودية، وهذا الأمر ينم عن تذليل العقبات الكامنة في طريق تردد الزائرين عبر الحدود، وحسب آخر الإحصائيات الرسمية فقد بلغ عدد الزائرين التي مروا من المنافذ الحدودية أكثر من مليون ونصف المليون زائر.

وقال سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في بغداد: نحمد الله أنه لحد الآن لم تسجل أية حادثة أو مشكلة معتنى بها في المدن التي تمر منها الطرق المؤدية إلى مدينة كربلاء المقدسة، ولكن لم نسمع سوى بوفاة زائرين في حادث مروري، ونأمل أن لا تقع هكذا حوادث مستقبلاً.

ونوه السيد حسن دانائي فر إلى أن الخدمات الصحية والرفاهية وخدمات النقل قد تضاعفت في هذا العام بمستوى 2,5 وأضاف: الشعب العراقي هو شعب مضياف حقاً، ومن المؤكد أن الجمهورية الإسلامية سوف تقدم دعماً وإمكانيات إضافية إلى جانب هذه الضيافة خدمة لزوار الإمام الحسين (عليه السلام).

ودعا السفير جميع الزائرين الإيرانيين بضرورة احترام قوانين دولة العراق وطلب منهم عدم اجتياز الحدود دون حمل وثائق ومستمسكات رسمية، لأنهم إن تجاوزوا الحدود بشكل غير شرعي سوف يعتقلون من قبل القوات الأمنية العراقية وتتم إعادتهم إلى أراضي الجمهورية الإسلامية، حيث قال: أدعو مواطنينا باحترام الدولة الصديقة والجارة العراق كي لا يواجهوا مشاكل لدى اجتيازهم الحدود.

وكذب السيد حسن دانائي فر تلك الأخبار التي روج لها بأن الطرق المؤدية إلى كربلاء قد أغلقت بالكامل، وصرح قائلاً: لهذه اللحظة ما زال الزائرون يتحركون نحو كربلاء المقدسة عن طريق البر والجو، ولا صحة لتلك الأخبار التي ادعي فيها غلق الطرق المؤدية إلى مدينة كربلاء، ولحد الآن لم يصلنا أي خبر يؤكد سد الحدود البرية أو الجوية بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية والعراق في مطاري النجف وبغداد، وحتى لو حدث طارئ على هذا الصعيد فالمسؤولون في كلا البلدين سيبادرون إلى وضع حل مناسب.

وقال سفير إيران في بغداد في ختام كلامه: لحسن الحظ فقد بادر زائرونا إلى زيارة مدينة كربلاء ومغادرتها في الوقت المناسب، والحقيقة أننا في هذا العام شهدنا زيارة أربعين الإمام الحسين (عليه السلام) في وقت مبكر، وهذا الأمر بطبيعة الحال يؤدي إلى تقليص حجم الازدحام الشديد في مدينة كربلاء، ونأمل بأن تستمر الأوضاع على هذا المنوال حتى نهاية الزيارة الأربعينية، ونرجو من زائرينا بأن يقيموا خارج مدينة كربلاء بعد أداء زيارتهم.

شاهد أيضاً

e27d6eb6-7c1f-47bc-9878-36199eef7949

في ذكرى شهادة الامام موسى بن جعفر عليهما السلام

شجرة طيّبة أصلها ثابت وفرعها في السماء ، أنجب الإمام موسى الكاظم ( عليه السلام ...