الرئيسية / تقارير سياسية / إسرائيل غير جاهزة لحماية جبهتها الداخلية من تهديد الصواريخ
3324

إسرائيل غير جاهزة لحماية جبهتها الداخلية من تهديد الصواريخ

ما يسمّى مراقب الدولة في “إسرائيل” ينشر تقريره الخاص الذي يوضح عدم جهوزية دولة الاحتلال لحماية جبهتها الداخلية في أي حرب مقبلة.

نشر ما يسمّى مراقب الدولة في “إسرائيل” القاضي المتقاعد يوسف شابيرا الثلاثاء تقريره الخاص عن استعدادات السلطات الإسرائيلية لحماية الجبهة الداخلية من تهديد الصواريخ.وقام شابيرا بفحص الأعمال المشتركة التي تتّخذها سلطات الاحتلال لحماية الجبهة الداخلية، والتي تتضمن استخدام أنواع مختلفة من الوسائل، كالتحصين الفيزيائي، تحديد توجيهات الاختباء، والكشف والإنذار من الصواريخ التي تطلق باتجاه المستوطنات والاستعدادات لإخلاء السكّان.ويأتي كل ذلك من أجل فحص استعداد “إسرائيل” لحماية سكانها في أوضاع الطوارئ القاسية المتوقعة خلال القتال:
وانتقد تقرير شابيرا المستوى السياسي وجاء فيه أنّه تبيّن حتى الآن عدم استكمال تنظيم الصلاحيات وتوزيعها بين وزارة الأمن الداخلي ووزارة الأمن.أما على صعيد التحصين الفيزيائي، فتبيّن أن بعض وسائل التحصين التي يفترض أن تحمي الجمهور من الصواريخ، بما فيها الغرف المحصّنة في المنازل، ملاجئ خاصة مشتركة وملاجئ عامة، غير صالحة.
كما تبيّن أن المعطيات التي تقدّمها الجبهة الداخلية بخصوص نسبة السكان المحصّنين جرت زيادتها، الأمر الذي من شأنه أن يؤثر على نوعية القرارات التي سيتّخذها الجيش والمستوى السياسي خلال الحرب وأن يلحق ضرراً باستعدادات السلطات المحلّية أثناء الطوارئ.وبشأن إنذار السكان، رأى شابيرا في تقريره أنّ الوسائل الموجودة بحوزة سلاح الجو وقيادة الجبهة الداخلية غير كافية لإنذار جميع سكان “إسرائيل” من بعض أنواع التهديدات الموجودة لدى “العدو”.
وبالنسبة لإخلاء السكان، قال شابيرا إنّ الخطة غير قابلة للتطبيق بسبب عدم استكمال استعداد بعض وزارات الحكومة والجيش.وحول حماية سكان المنطقة الشمالية من فلسطين المحتلة، فإنّه وفقاً لسيناريو الجيش الإسرائيلي، خلال الحرب على الجبهة الشمالية سيتم إطلاق آلاف الصواريخ باتّجاه المستوطنات المحاذية للحدود الشمالية مع سوريا ولبنان.
وعلى الرغم من ذلك، فبحسب التقرير فإنّ القدرة على حماية سكان الشمال بشكل عام وسكان المدن بشكل خاص محدودة جداً، على ضوء الفجوات البارزة في التحصين وقدرات الكشف والإنذار المقلّصة.على الرغم من ذلك، لم يقم الجيش ولا وزارة الأمن ببلورة خطط لإخلاء السكان، تتضمن المدن الشمالية،
ولم تُجرى مداولات على المستوى العسكري أو السياسي في موضوع الفجوات بوسائل الحماية المدنية وانعكاسها على حماية السكان في الشمال.وحذّر شابيرا من غياب التنسيق بين الجهات التي تعمل في موضوع الجبهة الداخلية. بالإضافة إلى ذلك، لا توجد معلومات كاملة لمتّخذي القرارات في موضوع استعداد الجبهة الداخلية.

المصدر: وكالات

شاهد أيضاً

12

6 بمناسبة زيارة الامام الحسين عليه السلام زيارة الاربعين فيديو

مشاهد من مشايه الاربعين -ARBAEEN WALK NAJAF TO KARBALA             ...