الرئيسية / مقالات اسلامية / كلامكم نور / الغضب – الغضب مفتاح كل شر
0

الغضب – الغضب مفتاح كل شر

الغضب

وهو: حالة نفسية، تبعث على هياج الانسان، وثورته قولاً أو عملاً. وهو مفتاح الشرور، ورأس الآثام، وداعية الازمات والاخطار. وقد تكاثرت الآثار في ذمه والتحذير منه:

قال الصادق عليه السلام: «الغضب مفتاح كل شر»(1).

وإنما صار الغضب مفتاحاً للشرور، لما ينجم عنه من أخطار وآثام، كالاستهزاء، والتعيير، والفحش، والضرب، والقتل، ونحو ذلك من المساوئ.

وقال الباقر عليه السلام: «إنّ الرجل ليغضب فيما يرضى أبداً حتى يدخل النار»(2).

وقال أمير المؤمنين عليه السلام: «واحذر الغضب، فانه جند عظيم من جنود ابليس»(3).

وقال عليه السلام: «الحدّة ضرب من الجنون، لأنّ صاحبها يندم، فإن لم يندم فجنونه مستحكم»(4).

_____________________

(1)، (2) الكافي.

(3)، (4) نهج البلاغة.

{ 44 }

وقال الصادق عليه السلام: «سمعت أبي يقول: أتى رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله رجل بدويّ ، فقال: إني أسكن البادية، فعلمني جوامع الكلام. فقال: آمرك أن لا تغضب. فأعاد الأعرابي عليه المسألة ثلاث مرات، حتى رجع الى نفسه، فقال: لا أسأل عن شيء بعد هذا، ما أمرني رسول اللّه إلا بالخير….»(1).

بواعث الغضب:

لا يحدث الغضب عفواً واعتباطاً، وإنما ينشأ عن أسباب وبواعث تجعل الانسان مرهف الاحساس، سريع التأثر.

ولو تأملنا تلك البواعث، وجدناها مجملة على الوجه التالي:

(1) قد يكون منشأ الغضب إنحرافاً صحياً، كاعتلال الصحة العامة، أو ضعف الجهاز العصبي، مما يسبب سرعة التهيج.

(2) وقد يكون المنشأ نفسياً، منبعثاً عن الاجهاد العقلي، أو المغالاة في الانانية، أو الشعور بالاهانة، والاستنقاص، ونحوها من الحالات النفسية، التي سرعان ما تستفز الانسان، وتستثير غضبه.

(3) وقد يكون المنشأ أخلاقياً، كتعود الشراسة، وسرعة التهيج، مما يوجب رسوخ عادة الغضب في صاحبه.

_____________________

(1) الكافي.

 

https://t.me/wilayahinfo

3

شاهد أيضاً

205

الحسين كلمة الحرية – كاظم فنجان الحمامي

في هذه الأيام العظيمة، وبمناسبة الذكرى السنوية لفاجعة الطف، واستشهاد سيد شباب أهل الجنة، لم ...