الرئيسية / كلامكم نور / وإن البكاء على الميت لا يقل من الاجر ولا يضر بالثواب ،

وإن البكاء على الميت لا يقل من الاجر ولا يضر بالثواب ،

وفي جواب الله لداود عليه السلام عندما قال : ما يعدل هذا الولد عندك ؟

قال : يارب كان يعدل هذا عندي ملء الأرض ذهباً ، قال : فلك عندي يوم القيامة ملء الأرض ثواباً (1).

لقد ذهب الرسول الأعظم إلى أكثر من ذلك بقوله : … إني مكاثر بكم الامم حتى أن السقط ليظل محبنطئاً على باب الجنة ، فيقال له : ادخل الجنة ، فيقول : أنا وأبواي ؟ فيقال : أنت وأبواك (2).

وقد وردت الروايات الكثيرة بتقديم التعازي لصاحب المصيبة ليخفف عنه المصاب ، فعن ابن مسعود عن النبي ، قال صلى الله عليه وآله : من عزى مصاباً فله مثل أجره (3).

وعن أبي برزة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه واله : من عزى ثكلى كسي برداً في الجنة (4).

هذا ، وإن البكاء على الميت لا يقل من الاجر ولا يضر بالثواب ، فإن أول من بكى آدم على ولده هابيل ورثاه بأبيات مشهورة وحزن عليه حزناً كثيراً ، وحال يعقوب أشهر من أن يذكر فقد أبيضت عيناه من الحزن على يوسف وبكى عليه كثيراً.

وأما سيدنا ومولانا علي بن الحسين عليه السلام فقد بكى على أبيه أربعين سنة صائما نهاره قائما ليله ، فإذا حضر الإفطار جاء غلامه بطعامه وشرابه فيضعه بين يديه ، ويقول : كل يا مولاي ، فيقول : قتل ابن رسول الله جائعا ، قتل ابن رسول الله عطشانا ، فلا يزال يكرر ذلك ويبكي حتى يبل طعامه من دموعه فلم يزل كذلك حتى لحق بالله عز وجل (5).
ولذا قال رسول الله (ص) : تدمع العين ويحزن القلب ولا نقول ما يسخط الرب (6).
ومن الذين أبلوا بلاء حسناً في الصبر عند فقد الأحبة والأولاد أبو ذر الغفاري


1 ـ رواه الشيخ ورام في تنبيه الخواطر 1 : 287 ، والسيوطي في الدر المنثور 5 : 306 باختلاف في الفاظه.
2 ـ رواه السيوطي في الجامع الصغير 2 : 55 / 4724. والمتقي الهندي في منتخب كنز العمال 6 : 390 عن ابن عباس.
3 ـ الجامع الكبير 1 : 801.
4 ـ سنن الترمذي 2 : 269 / 1082.
5 ـ اللهوف في قتلى الطفوف : 87.
6 ـ سنن ابن ماجة 1 : 506 / 1589 ، ومنتخب كنز العمال 6 : 265.

 

https://wilayah.info/ar/

 

 

https://wilayah.info/en/

 

 

https://www.ommahwahda.com

 

 

شاهد أيضاً

فيما يتعلق بالغداة مابين الفجر وطلوع الشمس

(الفصل الأول) فيما يتعلق بالغداة مابين الفجر وطلوع الشمس إعلم أن هذه الساعة من الساعات ...