الرئيسية / * اخبار العلماء / انعقاد ندوة علمية حول طرق وأساليب ومجالات التأمل في القرآن الكريم

انعقاد ندوة علمية حول طرق وأساليب ومجالات التأمل في القرآن الكريم

أقامت كلية العلوم والمعارف القرآنية الندوة العلمية «التدبر القرآني، المجالات والمناهج والأساليب» يوم السبت الموافق ٢٠٢٢/٠٤/٣٠ المیلادي.

وكالة أنباء الحوزة – أقامت كلية العلوم والمعارف القرآنية الندوة العلمية «التدبر القرآني، المجالات والمناهج والأساليب» يوم السبت الموافق ٢٠٢٢/٠٤/٣٠ المیلادي، وألقى السيد منذر الحكيم كلمة في هذا الاجتماع.
في هذا اللقاء الذي عقد باللغة العربية بحضور اساتذة وطلاب كلية العلوم والمعارف القرآنية، ركز السيد منذر حكيم على آيات القرآن الكريم وأشار إلى موضوع التأمل في القرآن الكريم، فأشار إلى الآيات الأربع المباركة التالية التي تناولت مسألة التأمل بوضوح:
کتابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَیْكَ مُبَارَكٌ لِیَدَّبَّرُوا آیَاتِهِ وَ لِیَتَذَکَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ (ص/ ٢٩)
افلا یتدبرون القرآن، ام علی قلوب اقفالها (محمد/ ٢٤)
أفَلَا یَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَ لَوْ کَانَ مِنْ عِندِ غَیْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِیهِ اخْتِلَافًا کَثِیرًا (نساء/ ٨٢)
أَفَلَمْ یدَّبَّرُوا الْقَوْلَ أَمْ جاءَهُمْ ما لم یأْتِ آباءَهُمُ الْأَوَّلینَ (مؤمنون/ ٦٨ و ٢٣)
ثم أكد السيد منذر حكيم، بحسب آيات القرآن الكريم، على ضرورة التأمل في القرآن الكريم وشرح أساليب وطرق ومجالات التأمل في القرآن الكريم.

شاهد أيضاً

بوريل: اعدنا فتح الطريق المسدود بشأن استئناف مفاوضات فيينا

اعلن مسؤول السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي جوزيب بوريل بعد محادثاته بطهران انه تم كسر الجمود ...