الرئيسية / أخبار وتقارير / أسلحة ايرانية مضادة للأجسام الطائرة … استخدمت في افشال الهجوم على اصفهان

أسلحة ايرانية مضادة للأجسام الطائرة … استخدمت في افشال الهجوم على اصفهان

تستخدم القوات المسلحة في مختلف دول العالم انواع مختلفة من التقنيات في الحروب والمواجهات العسكرية ومنها الحرب الالكترونية وهي تقنية هجومية وايضا دفاعية، ومن مصدايق الحرب الالكترونية هو ما حصل اثناء احباط الهجوم على منشأة تابعة لوزراة الدفاع الايرانية في اصفهان قبل نحو اسبوع من الان.

أسلحة ايرانية مضادة للأجسام الطائرة ... استخدمت في افشال الهجوم على اصفهان

وقد استطاعت اجهزة الحرب الالكترونية في تلك الحادثة من اسقاط طائرة مسيرة صغيرة (كوادكوبتر) مزودة بقنبلة صغيرة.

هجوم اصفهان وكيفية استخدام الحرب الالكترونية لافشاله اثبت بان اعداء ايران يسعون للاضرار بالمنشئات الايرانية باستخدام الاجسام الطائرة الصغيرة ، ولذلك فان افضل طريق للتصدي لمثل هذه الاجسام الطائرة هو احداث خلل الكتروني في انظمة ملاحة وتوجيه واتصالات هذه الاجسام الطائرة.

لقد توصلت مؤسسات الابحاث التابعة للقوات المسلحة الايرانية عبر رصد التهديدات والمخاطر المحدقة ، الى ضرورة “استخدام منظومات تكنولوجية متطورة للتشويش على المنظومات والاسلحة التي بحوزة الاعداء” ، وقد رصدت منظمة الابحاث وجهاد الاكتفاء الذاتي في القوات البرية للجيش التهديدات الحديثة ومنا الاجسام الطائرة الصغيرة واقدمت على تصميم وصنع منظومات تشويش وتعطيل بمختلف انواعها .

وتستخدم انظمة التشويش ضد الاجسام الطائرة الصغيرة مثل الكوادكوبتر لانها تستخدم عادة ذبذبات الراديو للتحكم بها وتوجيهها ، كما ان هذه الاجسام الطائرة وفي بعض الاحيان تستخدم التوجيه عبر الاقمار الصناعية (نظام GPS) ولذلك فان التشويش والاخلال في عملها يعتبر وسيلة دفاعية هامة.

في شهر نوفمبر عام 2016 واثناء احدى مناورات الجيش استخدمت القوات البرية للجيش الايراني لاول مرة جهاز للتشويش على الطائرات المسيرة والاخلال بعملها وادائها ، وكان ذلك الجهاز ذو مدى 3 كيلومترات حيث كان يبث ذبذبات تعادل 30 واط نحو الهدف ويعطل عمله ويخل به، واهم ميزة لهذا الجهاز كان قدرته على التحكم بالاجسام الطائرة المعادية والسيطرة عليها وانزالها سالمة على الارض والسيطرة عليها.

سلاح شاهين … قاتل النسور المعادية

في 20 ابريل 2020 ازاحت القوات البرية للجيش الايراني عن سلاح تشويش جديد من فئة “شاهين” وكان يمكن حمله على الكتف او باليد او على قواعد، وبلغ مدى فعاليته بين 2 كيلومتر و 10 كيلومترات .

هذا السلاح قادر على التشويش على ذبذبات الاقمار الصناعية للاخلال بعمل الطائرات المسيرة ، وسلاح التشويش هذا يشبه بندقية فردية وهو مجهز بناظور بسبب مداه البعيدة.

ومن الانواع الاخرى لسلاح شاهين يمكن الاشارة الى النوع المحمول على الطائرات المسيرة ، حيث يستطيع في هذه الحالة التشويش على اتصالات الطائرات المسيرة والاجسام الطائرة التجسسية والقاذفة .

وهناك نوع آخر ايضا من اسلحة التشويش والاخلال بعمل الاجسام الطائرة والطائرات المسيرة ، يستطيع القاء شباك في الهواء باتجاه الطائرات المسيرة عبر استخدام بندقية فردية ،ويبلغ مداه 150 مترا ، ومساحة هذا الشباك هي 20 مترا مربعا.

سلاح شاهد … القبة المشوشة

من اسلحة التشويش الاخرى لدى القوات البرية للجيش الايراني هو سلاح القبة المشوشة ، وهذه المنظومة تستخدم آليتين ، آلية مجهزة بمنظومات كشف والرصد الالكتروبصري لكشف الاهداف الطائرة ، وآلية اخرى لارسال الذبذبات المشوشة من اجل منع الاجسام الطائرة من دخول المنطقة المحمية.

ومن القدرات الاخرى المتوفرة في نظام القبة المشوشة “شاهد” يمكن الاشارة الى ارساله لذبذبات عالية التردد وعلى شكل قبة او مظلة للدفاع عن منطقة معينة امام هجوم الاجسام الطائرة والطائرات المسيرة التي تستخدم ذبذبات بترددات مختلفة.   

شاهد أيضاً

السيد الحوثي: أمر مؤسف أن تتحرك بعض الأنظمة العربية لحماية العدو الإسرائيلي

ألقى قائد حركة انصار الله السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي ، اليوم الخميس، كلمة حول تطورات ...