الرئيسية / اخبار قصيرة / بوتين: منظمو التمرد خانوا وطنهم وشعبه

بوتين: منظمو التمرد خانوا وطنهم وشعبه

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن “التمرد المسلح” الذي قامت به جماعة فاغنر “كان سيتم قمعه على أي حال”، لافتًا إلى أن المتمردين والنازيين الجدد في كييف وداعميهم الغربيين أرادوا أن يقتل الجنود الروس بعضهم بعضًا.

وقال بوتين في خطاب متلفز مساء يوم الاثنين (26 حزيران/ يونيو 2023): “منذ بداءة الأحداث، تم اتخاذ القرارات الأكثر ضرورة على الفور لتحييد التهديد الذي نشأ، لحماية النظام الدستوري وحياة وأمن مواطنينا”، مؤكدًا أنه “كان يمكن قمع التمرد المسلح بأي حال”.

وتابع: “هذه هي النتيجة بالضبط، قتل الأخوة، إن أعداء روسيا والنازيين الجدد في كييف ورعاتهم الغربيين، وكذلك جميع أنواع الخونة الوطنيين، أرادوا قتل الأشقاء بعضهم لبعض”.

واعتبر بوتين أن تضامن المجتمع والسلطات خلال التمرد والمنظمات المدنية يؤكد وحدة المجتمع الروسي.

ولفت الى: “إن التمرد المسلح بجميع الأحوال كان سيتم القضاء عليه، ومنظمو التمرد فهموا ذلك”، مشددًا على أن “منظمي التمرد خانوا وطنهم وشعبهم، وهذا ما كان يرغبه أعداء روسيا والقوميون المتطرفون في كييف”.

وأعرب الرئيس الروسي عن إيمانه بأن “أي ابتزاز أو محاولات لافتعال اضطرابات داخلية في الاتحاد الروسي محكوم عليها بالفشل”.

وأضاف: “إن أعداء روسيا “يفركون أيديهم” ويحلمون بالانتقام من إخفاقاتهم في الجبهة وما يسمى بالهجوم المضاد، لكنهم أخطؤوا في الحسابات”.

ونوّه بوتين بأجهزة الأمن والمخابرات الذين “حافظوا على قسمهم تجاه شعبهم، وكذلك نوّه بالطيارين الذين “حموا المواطنين”. مؤكدًا أنه “منذ بداءة الأحداث سعينا لتفادي هدر الدماء”. موضحًا أن القرارات اتخذت بناء على تعليماته المباشرة بهدف تجنب إراقة الدماء.

وتوجه بوتين بالشكر إلى عسكريي “فاغنر” الذين اتخذوا القرار الصحيح بمنع وقوع حرب أهلية، معتبرًا أن لديهم اليوم إمكانية لخدمة روسيا بالتوقيع مع وزارة الدفاع الروسية أو العودة لأهاليهم.

https://t.me/+uwGXVnZtxHtlNzJk

شاهد أيضاً

صمود الشعب الفلسطيني في غزة مقاومة وصمود ضد الظروف الصعبة

فتحي الذاري يعتبر صمود الشعب الفلسطيني في قطاع غزة واحدًا من أبرز المعاناة الملهمة للمقاومة ...