الرئيسية / أخبار متنوعة / للمرجعية العليا واللواء قاسم سليماني الدور الحاسم في إيقاف الارهاب

للمرجعية العليا واللواء قاسم سليماني الدور الحاسم في إيقاف الارهاب

اشاد الرئيس العراقي فؤاد معصوم بالدور الحاسم للمرجع الديني الكبير في النجف الاشرف سماحة السيد علي السيستاني ، و اللواء قاسم سليماني في ايقاف الهجمات الارهابية و زحف عصابات “داعش” التكفيرية نحو العاصمة العراقية بغداد بعد انهيار الجيش العراقي في مدينة الموصل و مناطق عراقية اخرى ، و ذلك في حديث لصحيفة “الحياة” اللندنية الصادرة يوم امس الخميس
وقال الرئیس العراقی معصوم “ان المرجع الدینی الأعلى السید علی السیستانی ، هو الذی أوقف زحف “داعش” نحو بغداد بإعلانه فتوى “الجهاد الکفائی” ، والتی کان لها “دور حاسم فی استنهاض قطاعات واسعة لحمل السلاح ما دام خطر داعش قائماً” .
واضاف الرئیس معصوم ان “فصائل الحشد الشعبی، أبعدت خطر داعش عن بغداد بعد انهیار الجیش العراقی فی مدینة الموصل ، ومناطق أخرى.
کما اعتبر الرئیس معصوم ان “لقائد فیلق القدس اللواء قاسم سلیمانی دورا رئیسیا ، فی إیقاف الهجمة الإرهابیة على العراق” . و بحسب معصوم فان “سلیمانی زائر دائم لبغداد ، و زائر قدیم لکردستان” ، مشیرا الى ان “إیران اعتبرت إطلالة داعش تهدیداً لأمنها القومی ، فتدفق السلاح الإیرانی فوراً فی اتجاه بغداد و أربیل ، ومن دون البحث فی الثمن” .
واردف القول : ان اللواء سلیمانی لم یکتف بإرسال السلاح ، فقد ذهب أبعد من ذلک، وظهر فی البؤر الساخنة وتردد أنه کان یوجه العملیات العسکریة فضلاً عن دوره فی معالجة الحساسیات” .
و کشف معصوم فی حدیثه لصحیفة “الحیاة” ، ان نائب الرئیس الأمیرکی جو بایدن قال له صراحة “نحن نستطیع خلق المشاکل لإیران ، لکننا نرید الاتفاق معها” ، مضیفا انه “سمع کلاماً مشابهاً من وزیر الخارجیة الأمیرکی جون کیری” .

شاهد أيضاً

الاكتفاء بما روي في أصحاب الكساء

(ثواب الصلاة على النبي(ص)): 140 – عن أبي هريرة قال: قال رسول الله(ص): «مَنْ صلَّى ...