الرئيسية / اخبار العلماء / الأحداث في اليمن تعكس الرجوع الى عصر الجاهلية والتوحش
000

الأحداث في اليمن تعكس الرجوع الى عصر الجاهلية والتوحش

 أكد آية الله مكارم الشيرازي على أن المؤسف هو أن تتعرض دولة إسلامية الى موجة من الحملات في الشهر الحرام، وقال: لا ينبغي تصديق شعار حقوق الإنسان الذي يتشدق به الغرب.
أفاد مراسل وكالة رسا للأنباء أن المرجع الديني سماحة آية الله ناصر مكارم الشيرازي هنأ المسلمين بحلول شهر شعبان والأعياد الشعبانية المباركة، لافتاً الى أن شعبان شهر رسول الله (ص)، داعياً المؤمنين كافة الى الاستعداد في هذا الشهر لاستقبال شهر رمضان الكريم.

وشدد على وجود دعايات مغرضة في عصرنا الحالي تهدف الى هدم الأسرة وخلق مشاكل في المجتمع، مضيفاً: نأمل أن يستعد المؤمنون في هذا الشهر من خلال تهذيب النفس والاستغفار والتقرب الى الله تعالى لتوفير ما يتطلبه شهر رمضان.

الى ذلك، أشار سماحته الى بعض القضايا ذات الأهمية في المحيط الإقليمي والدولي، قائلاً: منذ أمد والأمريكيون والغربيون يتحدثون عن عبور عصر الوحشية وتحقيق المدنية المنشودة، وعلى هذا الأساس هرع بعض المسلمين للسير خلف الغرب وعبر عن انشغافه بالغربيين.

ومضى في القول: بلغ الحد أن كثيراً من المسلمين جنحوا للنهج الغربي، وأعجبوا أشد الإعجاب بهم، وصاروا يتحدثون عن الحياة الأوربية بمنتهى الصراحة، والحال أننا اليوم نرى عودة هؤلاء الى التوحش والجاهلية.

واعتبر الجرائم التي تقع في اليمن بضوء أخضر من الغرب والاتحاد الأوربي مثالاً وشاهداً على العودة الى عصر الجاهلية والبربرية، وقال: أليس من الجاهلية أن يستمر سقوط القنابل على رؤوس الأبرياء وتدمير البنية التحتية في هذا البلد لأكثر من خمسين يوماً.

وأوضح أن المؤسف هو أن تتعرض دولة إسلامية الى موجة من الحملات في الشهر الحرام، متابعاً: إنهم لا يسمحون بدخول سفينة محملة بالمواد الغذائية والطبية الى اليمن، غير أنهم يرضون بسقوط القنابل المدمرة على رؤوس الناس، أوَ هناك اسم آخر غير الوحشية والعودة الى عصر الجاهلية يمكن إطلاقه على هذا العمل.

وأعرب عن استغرابه من تأييد المفتين السعوديين لهذا اعمل الإجرامي، وقال مخاطباً إياهم: أفلا تعلمون بحرمة شهر رجب الذي مُنع الاعتداء فيه بنص القرآن الكريم، من هنا يتضح أن هؤلاء المفتين لا زالوا يعيشون في عصر الجاهلية أيضاً.

وأردف: يستفاد من هذه الحوادث ضرورة عدم الانخداع بالشعارات المزيفة التي يحملها هؤلاء، فلا ينبغي تصديق مثل هذه الحيل المخبئة خلف شعار حقوق الإنسان، فالباطن هو ما ظهر اليوم على أرض الواقع.
نهاية الخبر – وکالة رسا للانباء

شاهد أيضاً

000

مركز السيدة زينب الطبي يستخدم احدث الاجهزة المختصة في مجال فحص العيون

استخدم مركز السيدة زينب (عليها السلام) الطبي التابع لقسم الشؤون الطبية في العتبة الحسينية المقدسة ...