الرئيسية / اخبار اسلامية / مناقشة رسالة الامام الخامنئي الى شباب الغرب في ندوة خاصة على هامش معرض طهران الدولي للكتاب
6

مناقشة رسالة الامام الخامنئي الى شباب الغرب في ندوة خاصة على هامش معرض طهران الدولي للكتاب

على هامش انعقاد معرض طهران الدولي التاسع والعشرين للكتاب ، عقدت عصر يوم الخميس ، ندوة خاصة تحت عنوان : “تحليل ودراسة اهمية ترجمة و نشر رسالة قائد الثورة الاسلامية الى شباب الغرب” ، بمشاركة وزير العدل حجة الاسلام مصطفى بورمحمدي ، الذي اعرب عن ارتياحه لترجمة رسالة سماحة الامام الخامنئي من قبل منظمة الثقافة والاتصالات ، وكذلك لمشاركته في هذه الندوة الثقافية .

واکد الوزیر بورمحمدی ان مخاطبة قائد الثورة الاسلامیة للشباب الغربی مباشرة ، کانت حرکة فی غایة الاهمیة ، حیث دعا سماحته الشباب فی الغرب الی الاصغاء لخطابنا بشکل مباشر ، لاسیما فی هذا الوقت الذی یعتبر الخوف والضغط والحظر هی اللغة السائدة فی العالم.

واضاف حجة الاسلام مصطفى بور محمدی ، رغم وجود العدد الهائل من وسائل الاعلام فی عالم الیوم ، الا انه قلما نشاهد وجود لغة الحوار فی المجتمع الدولی ، وقلما یتحمل کل طرف الاخر ، ولغة السلاح والقوة والقتل والاغتیال هی اللغة السائدة  فی العالم .

وانتقد الاستخدام الخاطىء للفضاء الالکترونی من قبل المجتمعات ، وقال ، عندما تم اختراع شبکة الاتصالات ، توقع الجمیع ان تزول العوائق ویزداد التقارب اکثر فاکثر بین سکان العالم ، الا ان الامر المهم هو انهم حرموا من الحوار المباشر .

واشار وزیر العدل الى ضرورة اشاعة ثقافة الحوار فی داخل البلاد ،وقال ، ان قائد الثورة الاسلامیة اراد من خلال الرسالة التی وجهها للشباب التاکید على ضرورة اعطاء الشباب دورا فی التفکیر واتخاذ القرار.

ولفت الى ضرورة عدم حصر مناقشة وبحث هذه الرسالة فی الاوساط الاعلامیة ، قائلا، علینا ان نعلم جیدا بان قیمة الانسان فی الکلام والحوار، والتحلی بالانسانیة یعنی التبادل الثقافی وتهیئة الاجواء اللازمة لتوسیع قواعد الحوار فی داخل البلاد وخارجها ، اذ ان الحوار یؤدی الى سمو الانسان ، والایات القرانیة تصف نبی الاسلام (ص) بالبشیر والنذیر وانه لعلى خلق عظیم لانه کان یتحاور حتى مع اعدائه .

شاهد أيضاً

IMG-20140123-WA0030

الاكتفاء بما روي في أصحاب الكساء

(ثواب الصلاة على النبي(ص)): 140 – عن أبي هريرة قال: قال رسول الله(ص): «مَنْ صلَّى ...