الرئيسية / أخبار متنوعة / حررنا مساحات تفوق الفلوجة.. وأجل «داعش» بات قريبا

حررنا مساحات تفوق الفلوجة.. وأجل «داعش» بات قريبا

اكد رئيس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، نجاح الاجهزة الامنية، وابطال الحشد الشعبي، بتحرير مساحات واسعة خلال معركة تحرير الفلوجة، تفوق مساحة المدينة نفسها، وبينما اعلن إصداره أمرا بإيقاف متهمين بـ»التجاوز» على مواطنين خلال العمليات العسكرية الجارية لتحرير الفلوجة.

 

اشار الى ان العراق عازم على رفع دعوى قضائية دولية ضد قنوات فضائية «تروج» لعصابات «داعش». وذكر العبادي.

 

خلال تفقده القطعات العسكرية للقوات الامنية في الفلوجة « لقد حررنا مساحات واسعة اكبر من مساحة الفلوجة كثيرا خلال الايام العشرة الماضية ونتقدم حاليا لتحرير المدينة» مشيرا إلى ان «أجل الدواعش بات قريبا» مشددا على ان «حماية المدنيين تحتل اهمية كبيرة من جهودنا في عملية تحرير الفلوجة».

 

كما اعلن العبادي، عزم العراق رفع دعوى قضائية دولية ضد قنوات فضائية «تروج» لارهابيي «داعش» فيما بين أن هناك خلايا نائمة بدأت تظهر للدفاع عن تلك العصابات بعد اعلان بدء عمليات تحرير الفلوجة، مشيراً الى وجود «فضائيات منها عراقية تعمل للدفاع عن داعش الارهابي» مبيناً أن «الكلمة الخطأ تقتل المواطنين».

 

وأكد رئيس الوزراء، خلال الجولة التفقدية لقطعات تحرير الفلوجة، إصداره أمرا بإيقاف متهمين بـ»التجاوز» على مواطنين خلال العمليات العسكرية الجارية لتحرير مدينة الفلوجة من سيطرة «داعش»، وفيما أشار إلى أن تلك التجاوزات «ليست منهجية» شدد على ضرورة احترام حقوق الإنسان وعدم الاعتداء على المواطنين خلال المعارك. وقال العبادي: إن «هناك أخطاء وأنا اعترف.

 

ولدينا مقاتلون شاركوا بمعارك الفلوجة ليسوا على نمط واحد» لافتا إلى «أننا لا نقبل بأي تجاوز وأكدنا على الجهات الأمنية أن تراعي حقوق الإنسان وتحترم كرامته». وأضاف العبادي، أن «التجاوزات ليست منهجية، لكننا لن نسكت عنها ولن نتستر على أحد» مشيرا إلى «أننا أصدرنا أمرا بإيقاف بعض المتهمين بتهم قتل وتجاوز على المواطنين وسيقدمون للعدالة».

شاهد أيضاً

النصر الحاسم آت و نطارد داعش في أي بقعة من العراق

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي العزم على مطاردة داعش في اي بقعة من العراق، ...