الرئيسية / من / الشعر والادب / أبيات نظمها شاعرها لتوضع على باب ضريح زينب عليها السلام

أبيات نظمها شاعرها لتوضع على باب ضريح زينب عليها السلام

لما أرادوا صنع باب ذهبي لضريح السيدة زينب – صلوات الله عليها – في دمشق …

طلبوا من الشاعر المرحوم العلامة السيد محمد الحيدري أبياتاً من الشعر تُكتب علي هذا الباب …

فنظم هذه الابيات الرائعات وهي من السهل الممتنع كما يذكرون في مثل هذا المقام ، حيث يقول فيها :

قف باكياً بأعينٍ عَبرى * فذا مقامُ زينبِ الكبــــــرى

عقيلةِ الوحيِ وأعظم بها * فإنها الصدّيقةُ الصُغــرى

بنت ُعلي بن أبي طالبٍ * وحسبُها بين الوري فخـرا

منَ مثلُها وجدُّها المصطفي * وأمّها فاطمةُ الزهـــرا

من مثلُها وقد سمت رفعةً * على الثُرّيا وعلَت قــدرا

قـد خصّــها اللهُ بأسرارِه * وهوَ بما قد خصَّـها أدرى

وكم لها في الطفِّ من موقفٍ * هزّت به الطغيانَ والجـورا

فسوف يبقي ذكرُها خالداً * يعبَقُ في الدنيا وفي الاخـــــرى

فقل لمن شادَ ضريحاَ لها : * أبشِر فقـد حقّت لك البشـــرى

جزاك ربُ العرشِ عن زينبٍ * وعن ضريحِ زينبٍ خيــــــرا

شاهد أيضاً

بيان إدانة آية الله الأراكي بخصوص الفلم السينمائي «سيّدة الجنّة»

أدان آية الله محسن الأراكي بث الفلم السينمائي المسمّى بـ «سيّدة الجنّة» مع دعوة عامة ...