الرئيسية / اخبار العلماء / الوحدة بين الشيعة والسنة هي على نقيض ما ينشده التيار التكفيري

الوحدة بين الشيعة والسنة هي على نقيض ما ينشده التيار التكفيري

أكد الامين العام للمؤتمر الدولي لمكافحة التيارات المتطرفة والتكفيرية ” محمد حسن زماني” ان الوحدة بين الشيعة والسنة اليوم أمام الاعداء تعد مهمة للغاية و هي على نقيض ما ينشده الاعداء والتيار التكفيري.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء، ان  زماني اكد في ملتقى ” تضامن الامة الاسلامية في مكافحتها للتكفير”  في محافظة خراسان الشمالية (شمال شرق): ان انطلاق  وانتشار  التيار التكفيري في العالم الاسلامي  والمعادي للاسلام يعد من أخطر مخططات العدو.

واضاف: لما اخفق العدو  من صد قوة و تفوق البلاد في المنطقة  سعى من خلال ايجاد التيار التكفيري  واتساعه في مختلف الدول لكي يحول دون تطور ايران  الاسلام.

وتابع:  ان الكيان الصهيوني بهدف تقليص دور الاسلام من قبل الاستكبار  لم يدخر وسعا  في هذا السياق و في هذه الظروف يجب  ان نرصد التحركات بوعي ويقظة تامة.

واعتبر ان تشغيل قنوات فضائية ناطقة باللغة الفارسية و انتشار الادمان على المخدرات  والحرب المفروضة( 1980-1988) كلها من مؤامرات الاستكبار ضد البلاد.

واكد زماني ضرورة  تعزيز الوحدة بين الشيعة والسنة في الظروف الراهنة اكثر من اي وقت مضى وعدم السماح للعدو  للتغلغل في قلب الاسلام عبر مختلف التيارات.

Why Not Try HERE