الرئيسية / أخبار وتقارير / ليس لأي دولة الحق باختيار زعماء العراق حتى أمريكا

ليس لأي دولة الحق باختيار زعماء العراق حتى أمريكا

إلتقى وزير الخارجية الأمريكي جون كيري اليوم الإثنين في بغداد رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي بحضور وزير الخارجية هوشيار زيباري و مستشار الأمن الوطني فالح الفياض و بحث معه التطورات التي تمر بها البلاد ،
داعيا إلى تقاسم السلطة في العراق دون إقصاء أحد ، فيما اكد المالكي ضرورة الالتزام بتكليف مرشح الكتلة الأكبر لتشكيل الحكومة المقبلة ، والالتزام بالمهل الدستورية للعملية السياسية ، و أنه لا توجد دولة بما في ذلك أمريكا ، لها الحق في اختيار زعماء العراق

و بحث کیری فی اللقاء الهجوم الذی تشنه عصابات “داعش” الارهابیة ، مؤکداً أن عصابات داعش الارهابية یهدد أمن العراق و المنطقة کلها ، فیما اکد رئیس الوزراء العراقی لکیری أن ما یتعرض له العراق خطر یهدد السلم الإقلیمی والعالمی .

 

کما شدد المالکی على ضرورة الالتزام بالمهل الدستوریة للعملیة السیاسیة بما فی ذلک موعد الأول من الشهر المقبل لتشکیل حکومة جدیدة .

 

من جانبه قال جون کیری : ان هذه ، هی لحظة القرار بالنسبة لقادة العراق وعلیهم مواجهة تهدید عصابات داعش الارهابية ، الذی یشکل تهدیداً وجودیاً للعراق .

 

و اضاف کیری ان الدعم الأمریکی لقوات الأمن العراقیة سیکون قویاً ومتواصلاً ، داعیا  الزعماء العراقیین إلى الوقوف معاً ضد المسلحین المتشددین .

الى ذلک ، زار وزیر الخارجیة الامریکی ، الیوم الاثنین ، رئیس المجلس الاسلامی العراقی السید عمار الحکیم، فی مقره ببغداد ، وبحثا التطورات الأمنیة والسیاسیة فی العراق .

 

و حسب بیان المجلس الاعلى ، فان “الجانبین بحثا تطورات الأوضاع الأمنیة و السیاسیة فی العراق فضلا عن بحث العلاقات الثنائیة بین العراق وأمریکا” .

هذا و تحدثت معلومات عن لقاء سیجمع وزیر الخارجیة الأمریکی جون کیری برئیس إقلیم کردستان العراق مسعود برزانی فی أربیل الیوم .
فی سیاق متصل ، علمت صحیفة “الدستور” العراقیة من مصادر رفیعة بأن قوات المستشارین الأمریکیین التی أُرسلت الى العراق ،

ستتکفل بحفظ أمن المنطقة الخضراء و مساعدة القوات المسلحة العراقیة فی حربها ضد عصابات داعش الارهابية” .

 

و أکدت المصادر أن جنرالات و قادة استخبارات أمریکیین ، یرمون أولاً إلى منع أی فوضى أمنیة ، کاشفة أن “التحرکات على الأرض فی بغداد مرصودة على مدار الساعة من قبل طائرات استطلاع أمریکیة و عناصر رصد ومراقبة لمنع أی خروقات أمنیة” .

 

و أوضحت هذه المصادر لصحیفة “الدستور” أن “أول أهداف الطائرات الأمیرکیة قصف قوات “داعش” بجانب أهداف أخرى تشل قدراتهم ومن ثم تستخدم طلعات جویة تجسسیة أو غارات لدعم هجمات القوات المسلحة العراقیة” .

 
و یشن مسلحو عصابات “الدولة الإسلامیة فی العراق والشام” الموسومة داعش بالتعاون مع ایتام حزب البعث الصدامی المقبور عدواناً منذ نحو أسبوعین على  شمال العراق ووسطه وغربه بینها مدن رئیسیة مثل الموصل و ذلک بدعم من اجهزة مخابرات اقلیمیة و دولیة . وأعلنت عصابات “داعش” عن نیتها “الزحف نحو بغداد ومحافظتی کربلاء والنجف” .
و کان کیری بدأ جولة جدیدة فی الشرق الأوسط الأحد فی عدد من دول المنطقة وفی عواصم أوروبیة ، حیث زار القاهرة ثم توجه إلى العاصمة الأردنیة عمان قبیل وصوله إلى بغداد .

شاهد أيضاً

شهر رمضان الذي أنزل فيه القرءان هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان

قال المولى جل وعلا في الآية (١٨٥)من سورة البقرة ( شهر رمضان الذي أنزل فيه القرءان ...