الرئيسية / أخبار وتقارير / أبرز التطورات على الساحة السورية

أبرز التطورات على الساحة السورية

أبرز التطورات على الساحة السورية لتاريخ 3 – 10 – 2017

4

حلب وريفها:

ـ وصلت قافلة مساعدات إنسانية ايرانية إلى ساحة سعد الله الجابري في مدينة حلب تحتوي على أكثر من 200 طن من المساعدات الانسانية مقدمة من الشعب الايراني الشقيق لأهل حلب الصامدين بإشراف مؤسسة جهاد البناء الخيرية.

دير الزور وريفها:

ـ أُصيب أكثر من 10 مدنيين جراء سقوط عدة قذائف هاون على حي القصور في مدينة دير الزور مصدرها مسلحو تنظيم داعش.

ـ هرب أحد مسؤولي تنظيم داعش في دير الزور المدعو محمد عبيد المحسن الملقب “أبو جرخة” برفقة 3 مسلحين آخرين من التنظيم قبل يومين من مناطق سيطرة التنظيم إلى مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” في ريف الحسكة.

ـ نقل تنظيم داعش عوائل مسلحيه إلى أماكن آمنة خارج مدينة الميادين في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي، يوم أمس.

الرقة وريفها:

ـ قُتل قرابة الـ 45 شخصاً من أهالي مدينة الرقة، إثر قصفٍ جويٍ لطائرات “التحالف الدولي” على مبنيين سكنيين في حي التوسعية في المدينة.

ـ قُتل 5 مسلّحين من تنظيم داعش برصاص “قوات سوريا الديمقراطية” في مدينة الرقة، أثناء محاولتهم الهروب من المدينة.

المشهد المحلي:

ـ أكد مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة الدكتور بشار الجعفري أن ما تعانيه سورية وشعبها على مدى سبع سنوات مع الإرهاب يثبت حقيقة أن هناك جزءاً معتبراً وذا نفوذ وقوة داخل المجتمع الدولي ما زال يفتقد الإرادة لمحاربة الإرهاب، وقال الجعفري “المطلوب هو إرادة سياسية حقيقية لمكافحة الإرهاب ولمساءلة مشغليه وداعميه ومموليه وبمعنى أكثر دقة المطلوب هو قطع رأس الأفعى وليس ملاحقة ذيلها”.

ـ أعلنت بعض فصائل “الجيش الحر” المتواجدة في الجنوب السوري، في بيانٍ لهم أنَّ موقفهم تجاه فتح معبر نصيب الحدودي مع الأردن ثابت ولا يختلفون عليه، واشترطوا لفتح المعبر إنهاء ملف المعتقلين والإفراج عنهم بضمانات دولية، والإشراف الكامل على المعبر وإدارته من قبل “مجلس محافظة درعا” التابع للفصائل المسلحة، واعتبار المعبر نافذة للاستيراد والتصدير بين الأردن و”الإدارة المدنية” لمدينة درعا، وادخال المساعدات للغوطة الشرقية وبعض مناطق الجنوب.

المشهد الدولي:

ـ أكد الرئيس الايراني حسن روحاني ضرورة السعي لتقوية الحكومة المركزية في كل من العراق وسوريا من اجل حفظ وحدة ترابهما ومكافحة الارهاب وإرساء دعائم الاستقرار في المنطقة والحؤول دون أي تغيير في حدودها الجغرافية وقال ان اي زعزعة للاستقرار في الحدود الجغرافية سيقود الى تفشي غياب الامن والاستقرار بالمنطقة.

أكد أمين المجلس الاعلى للأمن القومي الايراني الاميرال علي شمخاني أن التسريع في وتيرة حل الازمة في سوريا والمنطقة سيمهد الارضية لإرساء الأمن المستدام ويحد من التدخل غير المشروع للقوى الدولية في المنطقة، ولفت شمخاني خلال استقباله رئيس اركان الجيش التركي “خلوصي اكار” إلى مسار التطورات الامنية والدفاعية في المنطقة، وتطرق الجانبان إلى وضع التوافقات التي توصلت اليها الدول الثلاث إيران وروسيا وتركيا خلال اجتماع استانة حول الازمة السورية.

ـ أكد السفير الأرميني في دمشق “أرشاك بولاديان” أن العلاقات بين أرمينيا وسورية علاقات توأمة تاريخية ترسخت خلال مراحل وظروف مختلفة وأن بلاده تناشد المجتمع الدولي دائما لمكافحة الإرهاب في سورية، وقال بولاديان: “إن بلاده رحبت وترحب بأي مبادرة سياسية تؤدي لإعادة الأمن والاستقرار إلى سورية وأنه لا بديل للحوار والتسوية السياسية للأزمة فيها”.

المصدر: موقع المنار

الرواية الكاملة للتفجيرين في “الميدان” وسط دمشق..

4

حوالي 30 شخصا بين شهيد وجريح حصيلة التفجيرين الارهابيين الذين وقعا في احد احياء دمشق اليوم. في تفاصيل ما جرى فقد وقع التفجير الأول بحزام ناسف تحت جسر الميدان تماماً بالقرب من تقاطع الميدان – الزاهرة ، وعلى مسافة تقارب 300 متر من مخفر شرطة الميدان. حيث بدأ الإرهابي بإطلاق النار على عناصر الشرطة ليشتبك معهم قبيل تفجير حزامه الناسف.

وبعد دقائق قليلة جداً، تبين أن ما حدث في البداية كان فقط للإشغال. حيث تمكن ارهابي آخر من التسلل إلى داخل قسم الشرطة أثناء الاشتباك وبعد التفجير الاول. الإرهابي الثاني المتسلل إلى المخفر فجر حزامه الناسف داخل إحدى المكاتب في الطابق الاول من القسم بعد اشتباك مع عناصر متمركزين داخلاً.

تفيد المصادر أن حصيلة الضحايا  12 شهيدا و 15 جريحا بين مدنيين وأمنيين، حيث أن المدنيين  المتواجدين في المخفر كانوا لإجراء بعض المراجعات المدنية. تم تجاوز المفاجأة والسيطرة على الوضع ليتم مباشرة عزل المكان من المدنيين، وتأمين المنطقة بعد إجراء مسح والتأكد من عدم وجود أي انتحاريين أو متفجرات، ووصل عناصر من المعمل الجنائي التابع لوزارة الداخلية، من أجل جمع الأدلة والبدء المباشر بالتحقيقات.

ترافقت بدايةُ التحقيقات السريعة مع جولة لوزير الداخلية السوري محمد الشعار مع عدد من كبار ضباط الداخلية وقائد شرطة المحافظة، حيث أكد وزير الداخلية الشروع بالتحقيقات، مشدداً على الاستمرار بمكافحة الإرهاب حيثما وجد وكيفما كان.

واشار الوزير الشعار، خلال جولته أن ما حدث اليوم ما هو إلا رد على انتصارات الجيش السوري في الميادين وما يحققه من تقدم وإنجازات على الأرض.

 

المصدر: موقع المنار

 

أبرز التطورات على الساحة السورية ليوم الاثنين 02-10-2017

دمشق وريفها
• قالت وزارة الداخلية السورية إن إرهابيين اثنين فجرا نفسيهما أمام قسم الشرطة في حي الميدان بدمشق ما ادى إلى استشهاد عدد من المدنيين وعناصر الشرطة.
• واصل الجيش السوري وحلفاؤه في محور المقاومة، تقدمهم في ريف دمشق الجنوبي الشرقي وسيطروا على 10 نقاط مخافر حدودية مع الاردن “186 -187 -188 -189 –190 ـ 191 – 192 – 193 – 194 – 195” وأوقعوا قتلى وجرحى في صفوف المسلحين وعرف من القتلى أحد المسؤولين العسكريين في “جيش أسود الشرقية” المدعو “أبو حسن” وأحد القياديين في “جيش أحرار العشائر” المدعو “أيمن ظاهر البحير”.

درعا وريفها
• فككت المجموعات المسلحة عبوة ناسفة زُرعت بسيارة مسؤول “لواء اسامة بن زيد” التابع لـ”جيش اليرموك -الجيش الحر” المدعو أياد الزغبي في ريف درعا الشرقي، كما تم تفكيك عبوة أخرى على الطريق الواصل بين بلدة الطيبة وبلدة كحيل في الريف ذاته.
• وقعت اشتباكات بين مسلّحي المجموعات المرتبطة بتنظيم داعش من جهة والفصائل المسلحة من جهة أخرى، على جبهتي حيط وسحم الجولان في ريف درعا الغربي.

دير الزور وريفها
• نفذ سلاح الجو في الجيش السوري ضربات جوية مركزة على تحصينات ومقرات وتحركات تنظيم داعش في الموحسن – الميادين – صيدا بن موينع – طيبة شامية – بقرص التحتاني – بقرص الفوقاني بريف دير الزور، ما أدى إلى مقتل عدد كبير من المسلحين وتدمير آليات مدرعة وتحصينات مجهزة بمرابض مدفعية وهاون.
• سيطرت “قوات سوريا الديمقراطية” على قرية الكبر بريف دير الزور الشمالي الغربي خلال حملة “عاصفة الجزيرة” ضد تنظيم داعش.

الرقة وريفها
• قُتل 4 أشخاصٍ وأصيب آخرون، إثر غاراتٍ جويةٍ لطائرات “التحالف الدولي”، استهدفت الأحياء الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش في مدينة الرقة.

حلب وريفها
• وصلت قافلة مساعدات إنسانية إيرانية إلى مشارف مدينة حلب تحتوي على أكثر من 200 طن من المساعدات الانسانية مقدمة من الشعب الايراني الشقيق لأهل حلب الصامدين، وستدخل قافلة المساعدات التي تشرف عليها مؤسسة جهاد البناء الخيرية إلى مدينة حلب صباح يوم غد الثلاثاء.
• نقلت تنسيقيات المسلحين تصريحاً لأحد المسؤولين في “هيئة تحرير الشام” بريف حلب الغربي المدعو إبراهيم “أبو العبد” حول موضوع الاقتتال الليلة الماضية مع “كتائب ابن تيمية”، حيث قال “أبو العبد”: “تم حل الخلاف الحاصل في دارة عزة وعاد الوضع إلى ما كان عليه، وانتشرت الهيئة في المواقع الحيوية التي تحمي المنطقة من المخاطر الخارجية”. وأُصيب 5 مدنيين جراء الاشتباكات بين “هيئة تحرير الشام” و”كتائب ابن تيمية” ليلة أمس، في مدينة دارة عزة.
• أعلن مسؤول “الهيئة السياسية” في “جيش الإسلام” المدعو محمد مصطفى علوش عن إفراج “الاكراد” في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي عن 8 مسلحين من “جيش الإسلام” كانوا أسرى لديهم.
• قُتل شخص إثر إطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين، عند أطراف مدينة الباب في ريف حلب الشمالي الشرقي، صباح اليوم.
• أُصيب أحد مسلّحي “الجيش الحر” جراء إطلاق النار عليه من قِبل مجهولين قرب مدينة جرابلس في ريف حلب الشمالي الشرقي.

إدلب وريفها
• اعتقلت “هيئة تحرير الشام” أحد الأشخاص من داخل مدينة إدلب، بتهمة انتقاده لأفعال “الهيئة”.

حماه وريفها
• سيطر الجيش السوري وحلفاؤه على قريتي “رسم العبد” و”رسم العبايكة” جنوب قرية “سوحا” في ريف حماه الشرقي واوقعوا قتلى وجرحى في صفوف تنظيم داعش. من جهته اعترف “المرصد السوري المعارض” بسيطرة الجيش السوري على القريتين وأضاف “المرصد” أنه باتت قريتان تحت سيطرة التنظيم تفصلان الجيش السوري عن قواته المتواجدة في منطقة الطرفاوي والسلطانية على الحدود الإدارية لريف حمص الشرقي مع ريف حماة الشرقي.

حمص وريفها
• تابع الجيش السوري تقدمه في ريف حمص الشرقي واستعاد السيطرة على قرى “القاسمية الشمالية – ربيعة و مغيزيل” شمال شرق جب الجراح وقضى على عدد من مسلحي داعش ودمَّر أسلحتهم وعتادهم.
المشهد المحلي
• أكَّد الرئيس الأسد خلال لقائه وفداً من جمهورية روسيا الاتحادية يضمّ مسؤولين اقتصاديين في الحكومة الروسية وعدداً من مديري وممثلي الشركات الروسية الكبرى برئاسة السيد كيريل مولودتسوف نائب وزير الطاقة، أنَّ الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري بمساعدة الدول الصديقة وفي مقدمتها روسيا، وما نتج عنها من عودة الأمن والاستقرار إلى العديد من المناطق السورية مهّد الطريق لإعادة دوران العجلة الاقتصادية والبدء فعلياً في مجال إعادة الإعمار، من جانبه أوضح مولودتسوف أنَّ المساهمة في إعادة إعمار سورية تمثل إحدى أولويات الكثير من الشركات الروسية، مشيراً إلى ضرورة الاستفادة من الفرص الكبيرة في هذا المجال بما يخدم مصلحة البلدين والشعبين الصديقين.
• أكَّد وزير الداخلية السوري اللواء محمد الشعار من مكان التفجير في حي الميدان بدمشق أنَّ التفجير جاء رداً على الانتصارات الكبيرة التي يحققها الجيش ضد الإرهاب ولرفع معنويات الإرهابيين، وقال “سنتابع التحقيقات لمعرفة ملابسات الحادث بشكل أكبر وإجراء اللازم”، مشيراً الى أن الشعب بما فيه الجيش السوري وقوى الأمن الداخلي يواجه الإرهاب.
• أكد وزير الإعلام المهندس محمد رامز ترجمان أن الاعتداء الإرهابي على قسم شرطة الميدان بدمشق جاء كمحاولة يائسة لرفع المعنويات المنهارة للتنظيمات الإرهابية بعد الهزائم الكبيرة التي ألحقها بهم الجيش العربي السوري، وشدَّد ترجمان على أن كل هذه العمليات الإرهابية الإجرامية لن تثني الدولة السورية والجيش العربي السوري عن الاستمرار في تحرير وحماية كل ذرة تراب في سورية من رجس الإرهاب.
• أكد الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي المهندس هلال الهلال خلال مشاركته في الكرنفال الذي أقامته منظمة اتحاد شبيبة الثورة اليوم في مدينة حمص، أن الحرب التي تتعرض لها سورية كان هدفها تدمير الطاقات الشابة وتهجير العقول المبدعة ولكن وعي شبابنا أفشل مؤامراتهم، لافتاً إلى أن شبابنا كانوا الرديف الدائم للجيش العربي السوري من خلال استمرارهم بجامعاتهم ومدارسهم وإبداعهم، مضيفاً أنَّ سوريا لم تعرف الانحناء والانكسار بل كانت على الدوام في مواجهة كل المشروعات الاستعمارية.
• أحصى “المرصد السوري المعارض” مقتل 364 مسلحاً من تنظيم داعش بنيران الجيش السوري في ريفي حمص وحماه الشرقيين، منذ الـ 3 من أيلول الفائت 2017، حتى اليوم. كما أحصى “المرصد” مقتل أكثر من 120 مسلحاً من تنظيم داعش، بنيران الجيش السوري في المنطقة الممتدة من ريف دير الزور الجنوبي الغربي، وصولاً الى محور مدينة السخنة في ريف حمص الشرقي خلال الـ 4 أيام الماضية.
المشهد الدولي
• أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن مبعوث الرئيس الروسي للشرق الأوسط ميخائيل بوغدانوف بحث مع رئيس تيَّار “الغد السوري” المعارض أحمد الجربا هاتفياً الوضع الناشئ في سوريا وحولها مع التركيز على الجهود الرامية إلى تعزيز نظام وقف القتال وآفاق تحريك عملية تسوية الأزمة السورية سياسياً من قبل السوريين أنفسهم وفقاً لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.
• ذكرت صحيفة “ديلي ميل” أن قوة كوماندوز بريطانية تشن حملة لقتل أو أسر حمزة بن لادن، نجل زعيم “تنظيم القاعدة” الراحل، خشية من أنه يخطط لسلسلة جديدة من الهجمات ضد الغرب. وأوضحت الصحيفة، أن حمزة بن لادن المتواجد في سوريا أصبح هدفاً أولوياً للقوات الجوية الخاصة البريطانية، وذلك بعد أن أطلق نجل أسامة بن لادن شريطاً مصوراً يدعو فيه المتعاطفين مع “القاعدة” إلى شن هجمات دموية منفردة في الغرب.
• أعلن رئيس وزراء قرغيزيا، سابار إيساكوف، أن قرغيزيا لم تحصل على اقتراح رسمي لإرسال عسكرييها إلى مناطق خفض التصعيد في سوريا، مشيرا إلى أن بلاده مستعدة للنظر في إمكانية إرسال المتعاقدين من العسكريين إلى مناطق خفض التصعيد في سوريا.

المصدر: الاعلام الحربي

شاهد أيضاً

فقه الولاية – سيد صباح شبر