الرئيسية / منوعات / الشعر والادب / الحلي في مدح الامام الحسين عليه السلام
0

الحلي في مدح الامام الحسين عليه السلام

إذ لم أعود منك غير التفضل * فهل كيف لا أرجوك في كل معضل
وإياك في عتب أطيل جراءة * لأنك في كل الأمور مؤملي
وأنك بعد الله لا المرتجى الذي * عليه اتكالي بل عليه معولي
وما أحد إلا ويقبر ميتا * وها أنا ذا حي قبرت بمنزلي
على أن هذا الدهر طبق سيفه * الجوارح منى مفصلا بعد مفصل
وحملني أعباءه فكأنني * على كاهلي منها أنوء بأجبل
ومذ سد أبواب الرجا دون مقصدي * قرعت بعتبي منك باب التفضل
أأصدر ضمآنا وقد جئت موردا * رجائي من جدواك أعذب منهل
وتسلمني للدهر بعد تيقني * بأنك مهما راعني الدهر معقلي
فهب ، سوء فعلي من صلاتك مانعي * فحسن رجائي نحو جودك موصلي

شاهد أيضاً

0

أسوار الأمان في صيانة المجتمع من الإنحراف على ضوء سورة الحجرات

29) المعنى التفصيلي في هذه الآية عدّة نقاط: - تشير إلى جهل أولئك الذين يجعلون ...