الرئيسية / اخبار العالم / عملية الطعن الفدائية ضد الصهاينة في تل أبيب عملية بطولية ورد على جرائم الاحتلال
2014-635414541792305969-230

عملية الطعن الفدائية ضد الصهاينة في تل أبيب عملية بطولية ورد على جرائم الاحتلال

وصفت حركة «حماس» عملية الطعن التي نفذها فلسطيني، صباح اليوم، في تل أبيب والتي أسفرت عن إصابة 16 إسرائيلياً، بأنها «بطولية وجريئة»، معتبرةً أنها «رد طبيعي على جرائم الاحتلال».

واعتبر عضو المكتب السياسي لـ«حماس»، عزت الرشق، أن «عملية الطعن الفدائية ضد الصهاينة في تل أبيب عملية بطولية وجريئة، وهي الرد الطبيعي على جرائم الاحتلال وإرهابه ضد أبناء شعبنا».
وفي وقت سابق اليوم، هاجم فلسطيني من سكان طولكرم، شمالي الضفة الغربية، بسكين عدداً من الإسرائيليين في داخل حافلة إسرائيلية تابعة لشركة «دان» في مدينة تل أبيب، فأصاب 16 منهم، بينهم ستة في حالة الخطر، قبل إصابته برصاصة في قدمه أطلقها عنصر أمن إسرائيلي، بحسب ما أعلنت عنه الشرطة الإسرائيلية.
وقالت المتحدثة باسم الشرطة للإعلام العربي، لوبا السمري، إن «من أطلق النيران باتجاه المشتبه هو ضابط بدائرة مصلحة السجون الإسرائيلية، وقد أحيل المشتبه للعلاج مع العزم على إحالته لاحقاً لتحقيقات الشرطة وجهاز الأمن العام (الشاباك)».
في السياق، ذكرت بعض المواقع العبرية أن الإسعاف الإسرائيلي نقل من موقع العملية 9 مصابين بطعنات، وصفت حالة أحدهم بالخطيرة جداً، وأربعة وصفت حالتهم بالبسيطة.
بدورها، ذكرت القناة الثانية للتلفزيون الإسرائيلي أن عدد الإصابات في العملية وصل إلى 16 إصابة، وصفت حالة 6 منهم بالخطيرة.
وفقاً لما نشره موقع صحيفة «يديعوت أحرونوت» العبري، فإن شخصاً كان على متن الحافلة رقم 40 أستل سكيناً وأقدم على طعن سائق الحافلة، ومن ثم طعن عدداً من الركاب وحاول الهرب من الحافلة بعد فتح أبوابها من قبل أحد الركاب، وأثناء ذلك طعن عدداً آخراً واستمر في الهروب، ما تسبب في إصابة 9 إسرائيليين بطعنات. وقامت الشرطة الإسرائيلية بملاحقة منفذ عملية الطعن وأطلقت عليه النار ما تسبب في إصابته في قدمه، وجرى اعتقاله على إثر ذلك.
(الأخبار)

شاهد أيضاً

IMG-20140114-WA0019

الاكتفاء بما روي في أصحاب الكساء

(شَجَاعة رَسُول اللَّه(ص)) 69 – أخْبَرَنا أَبُو بكر مُحَمَّد بن الحُسَين بن المزرفي، نا أَبُو ...