الرئيسية / اخبار العالم / العامري يؤكد سنلاحق «عصابات داعش» حتى خارج حدود العراق
داعش عناصره يدمرون كنوز متحف الموصل

العامري يؤكد سنلاحق «عصابات داعش» حتى خارج حدود العراق

صرح أعضاء بلجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي اليوم الخميس بأن القوات العراقية تمكنت من تحرير ۷۰% من أراضي محافظة صلاح الدين /۱۷۰ كلم شمال بغداد/ من سيطرة تنظيم داعش الارهابي ، في إطار عملية “لبيك يا رسول الله” التي انطلقت فجر الاثنين كما اكد هادي العامري الأمين العام لمنظمة بدر اننا سنلاحق عصابات داعش الارهابية حتى خارج حدود العراق للقضتء عليها ، في قالت واشنطن : إنها تراقب عن كثب !؟ .

 

وقال النائب نایف الشمري عضو لجنة الأمن و الدفاع البرلمانیة فی تصریح یوم الخمیس إن “القوات الأمنیة وبالتعاون مع الحشد الشعبي وأبناء العشائر تمکنت من تحریر 25 قریة فی مناطق متفرقة من محافظة صلاح الدین خلال الـ48 ساعة الماضیة” . وأضاف النائب الشمري أن القوات الأمنیة المدعومة من الحشد الشعبی تتحرك على ثلاثة محاور ، الأول : حمرین/الناعمة ، والثانی قاعدة سبایکر/ صلاح الدین ، والثالث سامراء/ الدور باتجاه مدینة تکریت مرکز المحافظة التی أصبحت محاصرة من جمیع الاتجاهات من قبل القوات المقاتلة ، مشیرا إلى أن المعلومات الاستخباراتیة المتوفرة تتحدث عن وجود انهیارات وانسحابات متکررة فی صفوف داعش .

 

الى ذلك ، قال النائب ماجد الغراوي العضو أیضا فی لجنة الأمن والدفاع البرلمانیة ، إن “القوات الأمنیة وبالاشتراك مع الحشد الشعبي ترید تحریر جمیع المناطق المجاورة لمرکز محافظة صلاح الدین قبل البدء بعملیة تحریر تکریت التی ستکون خلال وقت قریب جدا” . و أضاف أن “المناطق والمدن الخاضعة لسیطرة داعش فی محافظة صلاح الدین تقدر حالیا بنسبة 30% .. وبطء تقدم القوات یعود إلى زرع داعش عبوات ناسفة على الطرق والممرات ، ما یستدعي تدخل الجهد الهندسي لمعالجتها قبل تقدم القوات الأمنیة” ، موضحا أن الجهد الهندسي استطاع معالجة أکثر من 850 عبوة ناسفة مزروعة فی الطرق المؤدیة إلى مدینة تکریت و28 سیارة مفخخة تم تفکیکها منذ بدء العملیات قبل ثلاثة أیام فی صلاح الدین .

 

من جانبه ، قال النائب عبدالعزیز حسن عضو لجنة الامن والدفاع فی البرلمان العراقی عن کتلة الاتحاد الکردستاني إن “طیران التحالف الدولي لم یشترك فی عملیة تحریر محافظة صلاح الدین من عناصر داعش لأسباب تجهلها لجنة الأمن والدفاع التي تنتظر رد القیادة المشترکة على تساؤلاتها” .

 

و أکدت الیوم لجنة الأمن والدفاع البرلمانیة العراقیة، أن العملیات الجاریة فی صلاح الدین تم التحضیر لها منذ نحو شهر، وأنها تسیر وفق الخطط والتوقیتات المحددة . و اضافت لجنة الامن والدفاع أن 30% فقط من صلاح الدین مازالت خارجة عن سیطرة الجیش والحشد الشعبی، وتم تفکیك اکثر من 20 سیارة مفخخة والاف من العبوات الناسفة والبرامیل المفخخة . وأعتبرت اللجنة أن تحریر صلاح الدین مفتاح لاستعادة الموصل .

هذا و أکد الأمین العام لمنظمة بدر هادي العامري ، أن القوات العراقیة ستلاحق عناصر “داعش” حتى خارج حدود العراق من أجل القضاء علیهم، فیما أشار إلى أن التحالف الدولي لم یشارك ولا بطلعة جویة واحدة فی عملیات تحریر صلاح الدین . وقال العامری “الیوم هو الیوم الثالث من العملیات التمهیدیة لتحریر کل صلاح الدین، وقد تقدمنا من محور دیالى ومحور البو طلحة باتجاه حمرین، وتقدمت قوات أخرى باتجاه جسر الزرکة” .

 

و شدد العامري على أن “العدو قاوم فی البدایة ، لکن لم نواجه الیوم و البارحة أیة مقاومة، باستثناء مقاومة جزئیة فی بعض المناطق” ، مشیرا إلى أنه “للمرة الأولى یشارك رجال المناطق المحررة من أبناء عشائر شمر والعبید والجبور مع القوات التی تخوض المعارك” . کما شدد العامري بالقول “سینال عصابات داعش عقابهم و ستکون نهایتهم على ید العراقیین و سنتابعهم حتى خارج الحدود العراقیة إلى أن یتم القضاء علیها”، معتبرا أن “داعش بنی بأموال أمیرکیة وأوروبیة وخلیجیة” . و أوضح أن “التحالف الدولي لم یشارك ولا بطلعة واحدة بل شارك معنا طیران الجیش بعملیات تحریر محافظة صلاح الدین” .

شاهد أيضاً

00

الانوار اللامعة في شرح زيارة الجامعة

57-المرحومين بشفاعتهم إنك ارحم الراحمين صلى الله على محمد وآله الطاهرين وسلم تسليما كثيرا وحسبنا ...