الرئيسية / اخبار اسلامية / عشاق اهل البيت (ع) يتحدون الارهاب التكفيري ويتوجهون للكاظمية المقدسة
0

عشاق اهل البيت (ع) يتحدون الارهاب التكفيري ويتوجهون للكاظمية المقدسة

شريانا بشريا من عشاق اهل بيت الرسالة يخترقون العاصمة العراقية من جنوبها و آخر من غربها وثالث من شرقها كلها باتجاه الكاظمية المقدسة التي تستعد لاحياء ذكرى استشهاد سابع ائمة اهل البيت الامام موسى بن جعفر الكاظم عليهم السلام ،

10471554_706599552772633_4568008248939444101_n

حيث تكتسي بغداد هذه اﻻيام زياً وﻻئياً بامتياز ، رغم تهديدات الارهابيين التكفيريين وحلفائهم ايتام النظام الصدامي المقبور .

ومع بدء العد العکسی لاحیاء ذکرى استشهاد الامام الکاظم (ع) ، اخذت حشود المؤمنین فی العراق و البلدان الاسلامیة تتوافد صوب مدینة الکاظمیة شمالی بغداد ،حیث مرقد الامام الکاظم (ع) وسط توقعات بوصول اعداد الزائرین الى الملایین .

و فی خضم هذا التزاحم لاحیاء الزیارة ، ترافقت معها جملة من الاجراءات الامنیة والخدمیة لانجاحها والوصول بها الى صورة تتلائم وقدسیتها.

و اکدت اللجنة الامنیة فی مجلس محافظة بغداد ان الخطة الامنیة الخاصة بزیارة الامام موسى بن جعفر (ع) تسیر وفق ما رسم لها .

ملايين الزوار يحيون ذكرى استشهاد الامام الكاظم (ع)

 

و قال عضو اللجنة غالب الزاملی ان مجلس المحافظة اجتمع مع قائد عملیات بغداد الفریق الرکن عبد الامیر الشمری وتم التباحث معه بکافة تفاصیل الخطة الخاصة بالزیارة لافتا الى ان الخطة تنقسم الى شقین احدهما امنی والاخر خدمی .

و اوضح الزاملی ان الشق الامنی سیشمل منع سیر مرکبات المنیفیست بالاضافة الى السیارات القادمة من کردستان وذلک من اجل السیطرة على الوضع الامنی خلال

فترة الزیارة مشیرا الى انه لن یتم قطع ای شارع خلال الزیارة الا بعضها الذی یحوی کثافة کبیرة من الزائرین.

هذا و قرر مجلس محافظة بغداد ، إعتبار یومی الأربعاء والخمیس المقبلین عطلة رسمیة بمناسبة ذکرى استشهاد الإمام الکاظم علیه السلام و اوضح “أن العطلة تشمل مجلس المحافظة والدوائر المحلیة فقط” .
الى ذلک قال نائب رئیس دیوان الوقف الشیعی علی الخطیب إن “الوقف” نسق مع دیوان الوقف السنی للتعاون فی خدمة الزوار عند مرورهم بمدینة الأعظمیة متوجهین لمدینة الکاظمیة لإتمام مراسم الزیارة . و أضاف الخطیب فی تصریح أن “الوقف الشیعی قام بنشر مئات السرادق و المبلغین للتوعیة بالمنهاج القویم ومکافحة التطرف، وتبیان أهمیة الزیارة وتعریف الزوار بالشعائر ومساعدة المرضى منهم فی سرادق طبیة خاصة تضم أطباء وتقدم کافة الخدمات الصحیة للزوار” . وأوضح الخطیب أن “التنسیق تم على أعلى المستویات مع قیادة عملیات بغداد والقیادات الأمنیة الأخرى فی العاصمة، لضمان توفیر الحمایة الکاملة للزوار، فضلًا عن تأمین طرق ذهابهم وإیابهم عند إتمام مراسم وشعائر الزیارة، والتنسیق أیضا مع الوزارات الساندة مثل وزارة النقل وبقیة الوزارات فی توفیر الباصات الخاصة بنقل الزوار” .
و تشهد العاصمة بغداد إجراءات أمنیة مشددة ناهیک عن قیام السلطات الأمنیة بقطع عدد من الشوارع الرئیسیة نظراً لتوافد الزائرین من کافة المحافظات العراقیة مشیاً على الأقدام نحو مرقد الأمام موسى بن جعفر الکاظم (علیه السلام) فی منطقة الکاظمیة .
و تبلغ زیارة ذکرى استشهاد الإمام موسى الکاظم ذروتها الخمیس المقبل ، و من المتوقع أن یتوافد الملایین سیرًا على الأقدام من مختلف المحافظات إلى الکاظمیة لإحیاء الذکرى وسط إجراءات أمنیة مشددة .

شاهد أيضاً

0

فتوى السيستاني أنقذت العراق وعبّدت طريق الانتصار

أعرب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الجمعة عن شكره وامتنانه لآية الله السيد علي السيستاني، ...