الرئيسية / منوعات / أي تردد من رئيس الوزارء على تطبيق الاصلاح سيخالف نداء المرجعية الدينية
2

أي تردد من رئيس الوزارء على تطبيق الاصلاح سيخالف نداء المرجعية الدينية

أكد الخبير القانوني عبد الرحمن حمزة ان رئيس الوزراء حيدر العبادي حصل على تفويض من الشعب والمرجعية الدينية على تطبيق الاصلاحات الحكومية.

وقال حمزة في حديث له . ان تصويت مجلس النواب على الاصلاحات التي قدمها رئيس الوزراء يعني ان السلطة التنفيذية عليها تطبيق هذه الاصلاحات من خلال اصدار مراسيم ديوانية وزارية فيما يخص الرئاسات الثلاث ونواب رئيس مجلس الوزراء ودمج الوزارات والغاء وزارات اخرى، مشيرا إلى ان تأخير اصدار هذه المراسيم سيؤدي إلى احداث فوضى في الشارع العراقي.

وأشار إلى ان دمج بعض الوزارات مع وزارات اخرى كان اعلاميا وليس قانونيا بمعنى اعطاءها الغطاء القانوني، داعيا رئيس الوزراء إلى ان يكون اكثر حزماً وسرعة باتخاذ القرارات الجريئة دون تردد، لافتا إلى ان اي تردد في اتخاذ هذه القرارات سينعكس بالسلب على رئيس مجلس الوزراء بالدرجة الاولى وعل الشعب بالدرجة الثانية، ويعتبر مخالفة لنداء المرجعية الدينية بالاصلاح السريع.

وأضاف ان تحجج البعض بالدستور في تطبيق هذه الاصلاحات من عدمها فان حججهم غير واقعية وباطلة لأن الشعب هو من صوت على الدستور ومن حقه ان يطالب بالغاء الحالات السلبية فيه.

يذكر ان البرلمان العراقي صادق في جلسة عامة معلنة ,الثلاثاء 11 آب 2015, بالإجماع على حزمة الإصلاحات التي أعلنها رئيس الحكومة حيدر العبادي والتي تقضي بعضها إلى إعفاء ستة من كبار المسؤولين في هرم الدولة العراقية من مناصبهم.

المصدر:الاتجاه