الرئيسية / اخبار العالم / الانتفاضة الثالثة للفلسطينيين فی بدایة الطریق
00

الانتفاضة الثالثة للفلسطينيين فی بدایة الطریق

اکد ممثلا حرکة حماس والجهاد الاسلامی فی لبنان بأن انتفاضة فلسطین الثالثة فی بدایة طریقها الیوم والشباب الفلسطینیون المضحون استطاعوا من خلال هذه الهبة ان یغیروا معادلات العدو الصهیونی ومسئولی الکیان الغاصب.

تعیش فلسطین الان فی حالة انتفاضة حقیقیة لان الاحتلال الصهیونی اعتقد ان البیئة مواتیة لتنفیذ مخططاته فی تهوید القدس وهدم الاقصی.
حماس والجهاد الاسلامی تؤکدان أنه مهما طال أمد الصراع وغلت التضحیات لا یمکن أن یتراجع الشعب الفلسطینی عن طریق التحریر.
الانتفاضة الیوم تقول للعالم إن انتفاضتنا التی بدأت عام 87 واستمرت موجة وراء موجة وانتفاضة وراء انتفاضة هدفها تحریر القدس والمقدسات.
**الانتفاضة الثالثة قد بدأت فعلا
ممثل حرکة المقاومة الاسلامیة فی لبنان علی برکة رای فی حدیث لوکالة الجمهوریة الاسلامیة للانباء’ارنا’ ان الشعب الفلسطینی الیوم ینتفض ضد الاحتلال الصهیونی دفاعا عن المسجد الاقصی المبارک بعدما ظن المجرم نتنیاهو (رئیس وزراء العدو) ان الشعب الفلسطینی لن یتحرک وان الامة الاسلامیة مشغولة باوضاعها الداخلیة فاعتقد ان الظرف مناسب من اجل تهوید القدس والاستیلاء علی المسجد الاقصی فاعطی اوامره لاقتحام المسجد یومیا.
تابع برکه کلامه بان الیوم هبّ الشعب الفلسطینی بشبابه وشیوخه ونسائه واطفاله دفاعا عن المقدسات وهو الیوم یسطر اروع ملاحم البطولة فی مواجهة الاحتلال.
اکد برکه علی ان هذه الهبة هی انتفاضة ثالثة کنا ننتظرها جمیعا وقد دخلت اسبوعها الثانی مقدمة اکثر من 17 شهیدا منذ بدایتها، فهی بحق انتفاضة القدس، مطالبا فی الوقت نفسه من کل ابناء الامة العربیة والاسلامیة دعم الشعب الفلسطینی فی مواجهة العدوان بکل اشکاله الاعلامی والسیاسی والمالی وحتی الشعبی لان الشعب الفلسطینی یدافع عن مقدسات وشرف وکرامة الامة.
ناشد برکة کل الدول العربیة والاسلامیة بوضع خلافاتها جانبا وتوحید جهودها لمواجهة الاحتلال الصهیونی فی فلسطین وقال: ینبغی ان ترسل الامة رسالة الی الاحتلال الصهیونی بان الشعب الفلسطینی لیس وحیدا وان الاقصی لیس وحیدا وان المس به هو مساس بعقیدة المسلمین.
**الشعب الفلسطینی یأمل دعم الامة العربیة والاسلامیة
من جانبه اعتبر ممثل حرکة الجهاد الاسلامی فی لبنان ابو عماد الرفاعی مایجری فی فلسطین الان اکان فی القدس ام الضفة ام حتی غزة هی ثورة حقیقیة فی وجه الاحتلال الصهیونی وهذه الثورة والانتفاضة تاخذ شکلا تصاعدیا فی وجه سیاسة العدو التی تمارس کل اشکال العدوان بحق الشعب الفلسطینی.
وشدد علی انه طالما العدو مستمر فی سیاسة تدنیس المقدسات وخاصة المسجد الاقصی ومحاولة فرض التقسیم الزمانی والمکانی فان هذه الانتفاضة والثورة ستاخذ شکلا تصاعدیا فی وجه المحتل.
واکد الرفاعی فی تصریح لوکالة ‘ارنا’ ان الشعب الفلسطینی لن یهدأ طالما هناک تهدیدات واضحة للاقصی وانه الیوم یدافع باللحم العاری عن هذه المقدسات الاسلامیة والمسیحیة فی فلسطین وهی بکل تاکید ثورة ترتفع تدریجیا واهم ما فیها ان فلسطینیین 1948 هم جزء من هذه المعرکة فی الدفاع عن القدس والاقصی.
واضاف الرفاعی ما یجری الیوم هو قطع کل الحواجز التی حاول العدو الصهیونی ان یفرضها علی الشعب الفلسطینی، الیوم الانتفاضة والمقاومة والثورة فی فلسطین تعم کل الاراضی الفلسطینیة من النقب فی الجنوب الی غزة الی الضفة الغربیة الی حیفا وعکا والجلیل فی الشمال کل هذه المناطق الیوم مشتعلة والی تصاعد طالما هناک تهدید من قبل الاحتلال للقدس والاقصی ما زال قائما.
وابدی ممثل حرکة الجهاد الاسلامی فی لبنان اسفه لما وصل الیه المستوی العربی والاسلامی من اللامبالاة بسبب عدم وجود أی تحرکات جدیة داعمة للشعب الفلسطینی ان کان علی المستوی الشعبی او الرسمی، وتمنی ان لا ینعکس ما تعیشه المنطقة علی الواقع الشعبی الذی یجب ان یکون واقفا وداعما للشعب الفلسطینی فی مقاومته للعدو الصهیونی وان تعود الامة العربیة والاسلامیة الی قضیتها الاساس والمرکزیة وهی القضیة الفلسطینیة وخصوصا ان المعرکة الیوم هی معرکة الدفاع عن القدس والمقدسات وبالتالی واجب الامة العربیة والاسلامیة ان تکون الی جانب الشعب الفلسطینی.

شاهد أيضاً

0

كيف تتعامل السلطة الفلسطينية مع الانتفاضة الثالثة؟

بعد مضي 4 اشهر على بدء الانتفاضة الثالثة في فلسطين تتجه الانظار نحو الموقف الذي ...