الرئيسية / منوعات / سنمحي الکیان الصهیوني من الوجود في حال تطبيق تهدیداته
alalam-634925473631634669

سنمحي الکیان الصهیوني من الوجود في حال تطبيق تهدیداته

أکد العمید احمد رضا بوردستان قائد القوة البریة للجیش الایراني ان الولایات المتحدة الامیرکیة تعلم جیداً انها تفشل في الحرب مباشرة مع ایران لذلك غیرت من استراتیجیتها وافتعلت المجموعات الارهابیة والتکفیریة التي تمثل تهدیداً للمنطقة.

وقال العمید بوردستان ،في حوار مع قناة العالم الاخباریة الاحد ‘ان الکیان الاسرائیلي في حال طبّق تهدیده ضد ایران عملیاً، فاننا ستستخدم صواریخنا بعیدة المدی وسنمحي هذا الکیان من الوجود’.

وأضاف العمید بوردستان ان الانجازات العسکریة الایرانیة التي یرفع الستار عنها في القوات المسلحة تسلم الی الوحدات المختلفة، وهي تتناسب مع حجم التهدیدات التي تواجهها ایران، مشیراً الی انه لدینا استراتیجیة أمرنا بها قائد الثورة الاسلامیة لمواجهة الاعداء.
واوضح العمید بوردستان، ان کل هذه الحروب التی تشنها الولایات المتحدة وافتعال المجموعات الارهابیة جعلتنا نقوم بتحلیل هذه الاحداث تحلیلاً دقیقاً وتطویر القدرات الدفاعیة الضروریة، کي تتناسب مع هذه الاجواء والظروف التي تمر بها المنطقة، کما عملنا في مجال البرمجیات وقمنا بتدوین لوائح خاصة، اضافة الی اننا قمنا باعداد الاجهزة والمعدات اللازمة وتسلیم البعض منها للوحدات العسکریة.

وأشار قائد القوة البریة للجیش الایراني، ان جمیع هذه الاسلحة التي ذکرتها تستفید من جمیع القدرات والطاقات المتوفرة، ما یؤهلنا لرفع مستوانا الدفاعي في اجواء الحروب التي تتناسب مع المجموعات الارهابیة والتکفیریة والحروب بالوکالة.
وشدد العمید بوردستان علی ان العراق یتعرض حالیاً للعدوان والهجوم، وکذلك الحال مع سوریا، فان مرد ذلك یعود الی الضعف الذي یشعر به هؤلاء تجاه القوات المسلحة لهاتین الدولتین، لذا فان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ومن اجل رفع مستوی القدرات الدفاعیة والردعیة لدیها، لن تدیر ظهرها لأي امکانیة متوفرة في العالم الا وتستفید منها في هذا المجال، مشدداً علی ان الاسلحة النوویة والکیمیاویة فقط لامکان لها في عقیدتنا الدفاعیة، کما اکد ذلك قائد الثورة الاسلامیة آیة الله السید علی الخامنئی.

کما اعتبر العمید بوردستان الطائرات بدون طیار بانها الذراع الطویلة للقوة البریة الایرانیة، والتي تساعد القوات المسلحة لرصد ما یجری في الاطراف.

وفیما یتعلق بتواجد المجموعات الارهابیة والتکفیریة في المنطقة، اکد العمید بوردستان، ان أقرب تهدید یستهدفنا الیوم هو التهدید الذي تمثله المجموعات الارهابیة والتکفیریة، ، موضحا ،نحن نشعر ان استراتیجیة الولایات المتحدة الامیرکیة تتمثل في الاستفادة من هذه المجموعات الارهابیة والتکفیریة،والسبب ان الامیرکیین قد جربوا الحرب المباشرة، اي حضورهم وتواجدهم فی المنطقة بعد احداث 11 من ایلول/ سبتمبر عام 2001، کان ذلک الحضور صعباً علیهم، حیث کان من المفترض ان یهجموا علی الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة، الا انهم تراجعوا لانهم علموا انهم لن ینجحوا في مسعاهم، لذلك قاموا بتغییر استراتیجیتهم، اي ان عمل الامیرکیین أظهر انهم هزموا في الحرب المباشرة، کما انهم هزموا في الحرب الاقتصادیة ایضاً، فمنذ ان فرضوا الحظر الاقتصادی عام 1979 بعد انتصار الثورة الاسلامیة ، ووصول اوباما الی البیت الابیض الذي عمل علی تضییق الخناق من خلال زیادة الحظر علی ایران، وأطلق علی الحظر اسم الحظر القاصم للظهر (العقوبات الذکیة)، اعتقدوا اننا سنرفع أیدینا مستسلمین!، لکنهم علی العکس رأوا کیف ان شعبنا ازدهر اکثر وتمکنا من ان نتطور ونتقدم الی الامام، لذا فقد هزموا في هذه الحرب ایضاً.

 

شاهد أيضاً

1

الجيش الايراني يزيح الستار عن دبابات “جيفتن” مطورة وسلاح قناص

برعاية قائد القوة البرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية العميد احمد رضا بوردستان، ازيح الستار صباح ...