الرئيسية / مقالات اسلامية / عقيدتنا / تقدم الشيعة في علوم القرآن
0

تقدم الشيعة في علوم القرآن

الصحيفة السابعة
في أول التفاسير الجامعة لكل علوم القرآن
فاعلم أن أول تفسير جمع فيه كل علوم القرآن هو كتاب «الرغيب في علوم القرآن» لأبي عبد اللّه محمد بن عمر الواقدي، ذكره ابن النديم في كتابه «الفهرست» ونص على تشيعه، ثم كتاب «التبيان الجامع لكل علوم القرآن» في عشر مجلدات كبار، لشيخ الطائفة أبي جعفر محمد بن الحسن ابن علي الطوسي شيخ الشيعة، كان تولده سنة 385 هـ، وتوفي في الغري سنة ستين وأربعمائة هـ، ذكر في أوله أنه أول من جمع ذلك، وكتاب «حقائق التنزيل ودقائق التأويل» (1) وهو في كبر «تفسير التبيان» للسيد الشريف الرضي، أخي المرتضى، كشف فيه عن غرائب القرآن وعجائبه وخفاياه وغوامضه. وأبان غوامض أسراره، ودقائق أخباره وتكلم في تحقيق حقائقه، وتدقيق تأويله، بما لم يسبقه أحد إليه، ولا حام فكر أحد عليه، لكنه ليس بجامع لكل علوم القرآن، وله كتاب «المتشابه في القرآن» وكتاب «مجازات القرآن»، هذا ولم يزد عمره على سبع وأربعين سنة، وله في الأصل ترجمة حسنة، مات سنة ست وأربعمائة هـ و«روض
____________

(1) قامت بنشر الجزء الخا

شاهد أيضاً

0

تقدم الشيعة في علوم القرآن

الصحيفة السادسة في أئمة علم القرآن من الشيعة منهم عبد اللّه بن عباس، وهو أول ...