الرئيسية / بحوث اسلامية / الأذان بين الأصالة والتحريف – للسّيّد علي الشهرستاني

الأذان بين الأصالة والتحريف – للسّيّد علي الشهرستاني

الأذان بين الأصالة والتحريف / الصفحات: ٢٤١ – ٢٦٠

أخبرنا زيد بن جعفر بن حاجب في كتابه إِليَّ، حدّثنا محمّد بن أحمد بن عليّ بن الوليد، حدّثنا جعفر بن محمّد بن عبيد المقري، حدّثنا عبّاد بن يعقوب، أخبرنا حاتم، عن جعفر بن محمّد، عن أبيه، ومسلم بن أبي مريم: أن عليّ بن الحسين كان يؤذن، فإِذا بلغ “حيّ على الفلاح” قال: «حيّ على خير العمل»: ويقول هو الأذان الأوّل.أخبرنا عليّ بن محمّد بن بنان، حدّثنا ثوابة بن أحمد بن عيسى بن ثوابة بن مهران، حدّثنا عليّ بن الحسين المستملي، وجماعة، قالوا: حدّثنا جعفر بن محمّد الغرباني(١)، حدّثنا قتيبة بن سعد، حدّثنا حاتم بن إِسماعيل، عن جعفر ابن محمّد، عن أبيه، قال: كان عليّ بن الحسين يقول في أذانه: “حيّ على خير العمل، حيّ على خير العمل”، ويقول: هو الأذان الأوّل.

حدّثنا زيد بن حاجب، حدّثنا محمّد بن عمّار، حدّثنا الحسين بن الحكم، حدّثنا جندل بن والف(٢)، عن حاتم بن إِسماعيل، عن جعفر، عن أبيه، وعن ابن أبي مريم: عن عليّ بن الحسين: أنه كان إذا بلغ في أذانه ” حيّ على الفلاح ” قال: كان يقول: «حيّ على خير العمل»، وكان يقول: هو الأذان الأوّل.

 

[image] - مركز الأبحاث العقائدية  يحيى بن العلي عن جعفر عن أبيه عن علي بن الحسين(٣).

أخبرنا محمّد بن الحسين بن النحاس قراءةً، [حدّثنا] عليّ بن العبّاس البجلي، حدّثنا بكّار بن أحمد، حدّثنا الحسن بن حسين وسعيد بن عثمان، عن أبي يحيى بن العلي(٤)، عن جعفر، عن أبيه، قال: كان عليّ بن الحسين يقول في أذانه: “حيّ

 

١- في الاعتصام ١: ٣٠٢: الفرياني.٢- في الاعتصام ١: ٣٠٢: والق.

٣- هذا السطر كتب بالاسود في الاعتصام.

٤- في الاعتصام: حسن بن حسين، وسعيد بن عثمان عن يحيى بن العلاء.

 

٢٤١
على خير العمل”، ويقول: هو الأذان الأوّل.حدّثنا محمّد بن الحسين بن غزال، حدّثنا أبو جعفر محمّد بن عمّار العطار، حدّثنا جعفر بن عليّ بن نجيح، حدّثنا حسن بن حسين، عن يحيى بن العلي(١)، عن جعفر بن محمّد، عن أبيه، قال: كان عليّ بن الحسين يقول في أذانه: «حيّ على خير العمل»، ويقول: هو الأذان الأوّل.

 

[image] - مركز الأبحاث العقائدية  عبدالله بكير وعمرو بن جميع عن جعفر عن علي بن الحسين.

أخبرنا محمّد بن الحسين بن النحّاس قراءةً، حدّثنا عليّ بن العبّاس البجلي، حدّثنا بكار، حدّثنا حسن بن حسين، حدّثنا عبدالله بن بكير، وعمرو بن جميع، عن جعفر، قال: كان عليّ بن الحسين يقول: «حيّ على خير العمل» بعد “حيّ على الفلاح”.

 

[image] - مركز الأبحاث العقائدية  حسين بن مخارق عن جعفر عن أبيه عن علي بن الحسين (عليهم السلام)

أخبرنا محمّد بن عبدالله الجعفي قراءةً، حدّثنا أبو العبّاس أحمد بن محمّد ابن سعيد، أخبرنا يعقوب بن يوسف بن زياد الضبّي، حدّثنا أبو جُنادة حُصين ابن مخارق، عن جعفر بن محمّد، عن أبيه: أن عليّ بن الحسين كان يقول: في أذانه: حيّ على خير العمل، مرّتين.

 

[image] - مركز الأبحاث العقائدية  سفيان بن السمطّ عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جده.

حدّثنا الحسين بن محمّد بن الحسين الخزّار، حدّثنا عليّ بن الحسين بن يعقوب، حدّثنا أحمد بن عيسى العجلي العطّار، حدّثنا جعفر بن عنبسة اليشكري، حدّثنا أحمد بن عمر البجلي، حدّثنا سلام بن عبدالله الهاشمي، عن سفيان بن السمط، عن جعفر بن محمّد، عن أبيه، عن جدّه، قال: أوّل من أذّن في السماء

 

١- في الاعتصام ١: ٣٠٣: العلا. 

٢٤٢
جبريل حين أسري بالنبيّ (صلى الله عليه وآله) فقال: الله أكبر، الله أكبر، فذكره إلى قوله: “حيّ على خير العمل، حيّ على خير العمل”، فقالت الملائكة: أُمِر القوم بخير العمل، وأقام الصلاة، وقال جبريل: يا محمّد، إن الله أمرنا بالسجود لأبيك آدم فلسنا نتقدم ولده، فتقدّم رسولُ الله (صلى الله عليه وآله) فصلّى بالملائكة(١). 

[image] - مركز الأبحاث العقائدية  مندل بن علي عن جعفر عن أبيه عن علي بن الحسين.

[ومما أجاز لي جعفر بن محمّد بن حاجب بروايته عن أحمد بن محمّد بن سعيد](٢)، حدّثنا أحمد بن يوسف، وأخبرني مندل بن [محمّد، قالا: حدّثنا الحسين بن محمّد، حدّثنا مندل بن](٣) عليّ ـ واسمه عمرو بن عليّ ـ القرني(٤)، عن جعفر بن محمّد، عن أبيه: أن عليّاً ـ وهو عليّ بن الحسين ـ كان يقول: حيّ على الصلاة، حيَّ على الفلاح، حيَّ على خير العمل.

 

[image] - مركز الأبحاث العقائدية  غياث بن إبراهيم بن جعفر بن محمد عن أبيه عن علي بن الحسين.

أخبرنا جعفر بن محمّد بن حاجب إجازةً، عن أحمد بن سعيد، حدّثني محمّد بن الفضل، حدثني أبي، حدّثنا غياث، عن جعفر، عن أبيه: أن عليّ ابن الحسين كان إذا أذن قال: حيّ على الفلاح، حيّ على خير العمل.. يقول: أي بني هذا الأذان الأول ـ يعني [أذان النبي](٥) ـ حتّى نهى عنه عمر.

 

[image] - مركز الأبحاث العقائدية  عن عبدالله بن سنان عن جعفر عن عليّ بن الحسين (عليهما السلام)

أخبرنا جعفر بن محمّد بن حاجب إجازةً، عن أبي العبّاس بن سعيد، حدّثنا

 

١- الاعتصام ١: ٢٨٥، ٣٠٤.٢- الاعتصام ١: ٣٠٤.

٣- الزيادة من الاعتصام.

٤- في الاعتصام: العنزي.

٥- الزيادة من الاعتصام ١: ٣٠٤.

 

٢٤٣
الحسن بن جعفر بن مدرار، حدّثنا عمي طاهر بن مدرار، حدّثنا عبدالله بن سنان، عن جعفر بن محمّد، قال: كان عليّ بن الحسين يقول في أذانه: حيّ على خير العمل، ويقول: هو الأذان الأوّل. 

[image] - مركز الأبحاث العقائدية  محمّد بن مسلم عن جعفر عن عليّ بن الحسين (عليهما السلام)

فيما أجاز لي جعفر بن محمّد بن حاجب، عن أحمد بن محمّد بن سعيد، حدّثني الحسن بن جعفر بن مدرار، حدّثنا العلاء بن رزين، عن محمّد بن مسلم، عن أبي عبدالله، قال: كان عليّ بن الحسين يقول في أذانه: حيّ على خير العمل.

 

[image] - مركز الأبحاث العقائدية  محمّد بن عبدالله بن عليّ بن الحسين عن جعفر.

فيما أجاز لي جعفر بن محمّد بن حاجب، عن أحمد بن محمّد بن سعيد، أخبرني جعفر بن محمّد بن عمر قراءةً، حدّثني عبدالله بن جميل، حدّثني عبدالله بن محمّد ـ يعني ابن عبدالله بن عليّ بن الحسين ـ عن أبيه، عن جعفر ابن محمّد، قال: كان عليّ بن الحسين يقول في أذانه: حيّ على خير العمل.

 

[image] - مركز الأبحاث العقائدية  أبو العبّاس بن الفضل بن عبدالملك السقّاف عن جعفر بن محمّد.

فيما أجاز لي جعفر بن محمّد بن حاجب، عن أحمد بن محمّد بن سعيد، حدّثنا الحسن بن القاسم، حدّثنا عبدالله بن صالح، حدّثني داود بن حصين، عن أبي العباس، عن أبي عبدالله، قال: كان عليّ بن الحسين يقول في الأذان: حيّ على خير العمل.

 

[image] - مركز الأبحاث العقائدية  أبو مريم عبدالغفّار بن القاسم الأنصاري عن جعفر بن محمّد.

أخبرنا محمّد بن أحمد بن إبراهيم قراءةً، أخبرنا محمّد بن محمّد بن هارون في كتابه، حدّثنا محمّد بن القاسم بن زكريا، حدّثنا حسن بن عبدالواحد، حدّثنا حسن بن سعيد، حدّثنا أبي، حدّثنا أبو مريم، حدّثنا جعفر ابن محمّد، عن عليّ بن

٢٤٤
الحسين: أنه كان يقول إذا أذّن: حيّ على الفلاح، حيّ على خير العمل، ويجعل في آخر أذانه وإِقامته “الله أكبر الله أكبر لا إله إلاّ الله”. 

[image] - مركز الأبحاث العقائدية  عبدالله بن محمّد بن عمر بن عليّ بن أبي طالب عن أبي جعفر عن عليّ بن الحسين.

حدّثنا عبدالله بن مخالد بن بشر البجلي، أخبرنا أحمد بن محمّد بن سعيد، حدّثنا أحمد بن يحيى بن المنذر الحجري، حدّثنا أبو الطاهر أحمد بن عيسى، حدّثني أبي، عن أبيه، عن عليّ بن الحسين وأبي جعفر: أنّهما كانا يؤذّنان: حيّ على خير العمل.

 

[image] - مركز الأبحاث العقائدية  أبو الجارود زياد بن المنذر عن أبي جعفر عن عليّ بن الحسين.

أخبرنا أبو الطيب محمّد بن الحسين بن النحّاس قراءةً، حدّثنا عليّ بن العباس، حدّثنا بكّار(١)، حدّثنا نصر بن مزاحم، عن زياد بن المنذر، عن أبي جعفر محمّد بن عليّ، قال: سمعت أبي عليَّ بن الحسين يؤذّن: “حيّ على الفلاح حيّ على خير العمل” في الأذان والإِقامة.

حدّثنا أحمد بن زيد بن بشّار، حدّثنا الحسن بن محمّد الرفّا، حدّثنا جعفر ابن محمّد الأزدي، حدّثنا محمّد بن جميل، حدّثنا نصر: بنحوه.

حدّثنا محمّد بن عبدالله ومحمّد بن الحسين بن غزال، قالا: حدّثنا(٢)

 

١- الاعتصام ١: ٢٨٦ وفيه: بكار بن أحمد بن أحمد، حدّثنا علي بن أبي حنيفة ومخول ابن إبراهيم قالا: حدّثنا محمد بن بكر عن زياد بن المنذر قال: سمعت أبا جعفر يقول كان أبي علي بن الحسين (عليه السلام) يقول إذا أذن: حيّ على الفلاح، حيّ على خير العمل، قال: وكانت من الأذان، وكان عمر لما خاف أن يتثبط الناس عن الجهاد ويتكلوا ; امرهم فكفوا عنها.٢- في الإعتصام ١: ٣٠٤: اخبرنا.

 

٢٤٥
الحسين بن محمّد [بن](١) الفرزدق، حدّثنا جعفر بن عبدالله المحمّدي، حدّثنا محمّد بن صلة(٢) الطحّان، حدّثنا محمّد بن بكر الأرحبي وعكرمة بن يزيد الأحمسي، عن أبي الجارود، قال: سمعت أبا جعفر يقول: كان أبي عليّ ابن الحسين(٣) إذا قال: “حيّ على الفلاح” قال: «حيّ على خير العمل»، قال: وكانت في الأذان الأوّل، وكان عمر لما خاف أن يَتَثبَّطَ الناس عن الجهاد ويتّكلوا على الصلاة أمرهم أن يكفوا عنها(٤).حدّثنا أحمد بن عليّ العطار ومحمّد بن الحسن(٥) بن غزال قراءةً عليهما، قالا: حدّثنا عليّ بن أحمد بن عمرو، حدّثنا محمّد بن منصور، حدّثني أحمد ابن عيسى، عن محمّد بن بكر، عن أبي الجارود، قال: سمعت أبا جعفر يقول: كان عليّ بن الحسين إذا قال: ” حيّ على الفلاح ” [حيّ على الفلاح]، قال: «حيّ على خير العمل» [حيّ على خير العمل](٦)، وكانت في الأذان فأمرهم عمر أن يكفّوا عنها مخافة أن يتثبّط الناس عن الجهاد ويتّكلوا على الصلاة.

حدّثنا أحمد بن زيد بن بشّار، حدّثنا الحسن بن محمّد الرفّاء المقري، حدّثنا جعفر بن محمّد الأزدي(٧)، حدّثنا محمّد بن جميل، حدّثنا محمّد بن جبلة، عن محمّد بن بكر، عن أبي الجارود، قال: سمعت أبا جعفر يقول: كان أبي عليّ بن الحسين إِذا قال: “حيّ على الفلاح، حيّ على الفلاح”، قال: “حيّ على خير

 

١- الزيادة من الاعتصام ١: ٣٠٥.٢- في الاعتصام: جيلة.

٣- في الاعتصام: أبي الجارود قال: سمعت أبا جعفر يقول كان أبي عليّ بن الحسين…

٤- الاعتصام ١: ٢٨٧، ٣٠٥.

٥- في الاعتصام ١: ٢٨٦: حسين.

٦- الزيادة من الاعتصام ١: ٢٨١ وبدل: ان يكفوا عنها (فكفوا عنها).

٧- في الاعتصام ١: ٣٠٥: الاودي.

 

٢٤٦
العمل، حيّ على خير العمل”، قال: وكانت في الأذان، وكان عمر لمّا خاف أن يتثبّط الناس عن الجهاد، ويتّكلوا على الصلاة، أمرهم يكفّوا عنها.حدّثنا حسين بن محمّد البجلـي، حدّثنا محمّد بن [مسـلم](١) بن محمّد بن مسـلم التمـيمي، حدّثـنا جعفر بن محمّد الأزدي(٢)، حدّثـنا محمّـد بن جمـيل: بمثله.

 

١٦ ـ أبو أمامة بن سهل بن حُنيف (ت ١٠٠ هـ)

ذكر المحبّ الطبري ـ إمام الشافعية في عصره ـ في كتابه المسمّى بـ (إحكام الأحكام) ما لفظه: ذكر الحيعلة بحيّ على خير العمل عن صدقة بن يسار عن أبي أمامة بن سهل بن حُنيف أنّه كان إذا أذّن قال: «حيّ على خير العمل». أخرجه سعيد بن منصور(٣).

وروى الحافظ العلوي من طريق صدقة بن يسار، قال: كنت فيما بين مكّة [والمدينة] فصحبت رجلاً ـ صحبته سـائر يومي لم أدر مَن هو ـ فإذا هو أبـو أمامـة بن سهل بن حنـيف، فسـمعته يـؤذّن في أذانـه “حـيّ على خـير العـمل”(٤).

وفي الاعتصام بحبل الله، عن الأذان للعلوي: حدّثنا محمّد، أخبرنا محمّد ابن أبي العبّاس من كتابه، قال: حدّثنا محمّد بن القاسم، حدّثنا حسن بن محمّد،

 

١- لا توجد هذه الزيادة في الاعتصام ١: ٣٠٥.٢- في الاعتصام ١: ٣٠٥: الاودي.

٣- الاعتصام بحبل الله ١: ٣٠٩، ٣١١، الروض النضير ١: ٥٤١، دلائل الصدق ٣: ١٠٠.

٤- الأذان بحيّ على خير العمل، للحافظ العلوي: ٥٥ بثلاثة طرق، وصفحه ١١٢ بتحقيق عزّان. والاعتصام بحبل الله ١: ٢٩٥.

 

٢٤٧
حدّثنا حرب بن حسن المحاربي، حدّثنا سفيان بن عيينة، عن صدق ابن يسار المكي، قال: صحبت ذات يوم أبا امامة بن سهل بن حنيف، قال: فقال سائر القوم ابن بدري، قال: فحضرت الصلاة: فسمعته يقول في اذانه: حيّ على خير العمل، خير على خير العمل(١).وروى البيهقي: أنّ ذكر «حيّ على خير العمل» في الأذان رُوي عن أبي أمامة [ابن سهل بن حنيف](٢).

وقد مر عليك كلام علاء الدين المتـقي في كتاب التلويـح في شرح الجامع الصحيح: وأمّا “حيّ على خـير العمل” فذكر ابن حزم أنّه قد صـحّ عن ابن عمـر وأبي أمامة بن سهل بن حنـيف أنّهـم كانوا يقـولون في أذانهـم “حيَّ على خـير العـمل”.

وما أضافه صاحب التلويح على قوله هذا: وكان عليّ بن الحسين يقولها(٣).

وكلام ابن حزم: قد صح عن ابن عمر وأبي أمامة بن سهل بن حنيف أنّهم كانوا يقولون في أذانهم «حيّ على خير العمل»(٤).

 

١٧ ـ محمّد بن عليّ الباقر (ت ١١٤ هـ)

روى الحافظ العلوي بسنده عن أحمد بن عيسى، عن محمّد بن بكر، عن أبي الجارود، قال: سمعت أبا جعفر [الباقر] قال: كان أبي عليّ بن الحسين إذا قال: “حيّ على الفلاح حيّ على الفلاح” قال: “حيّ على خير العمل حيّ على خير

 

١- الاعتصام ١: ٢٩٥.٢- سنن البيهقي ١: ٤٢٥. وانظر فتح الباري لابن رجب ٣: ٤١٧ عنه.

٣- انظر: دلائل الصدق ٣: ١٠٠، والاعتصام بحبل الله ١: ٣١١، والمحلى ٣: ١٦٠.

٤- المحلى ٣: ١٦٠.

 

٢٤٨
العمل”، قال: وكانت في الأذان فأمرهم عمر أن يكفّوا عنها مخافة أن يَثَّبَّط الناس عن الجهاد ويتّكلوا على الصلاة(١).وفي الاعتصام عن الأذان للحافظ: أخبرنا أبو الطيب محمّد بن الحسين التملي قراءة، حدّثنا عليّ بن العبّاس البجلي، حدّثنا جعفر بن محمّد بن الحسين الزهري، وبكار بن أحمد، قالا: حدّثنا حسن بن حسين، عن خالد بن إسماعيل المخزومي، عن جعفر بن محمّد(عليهما السلام)، قال: كان أبي إذا أذن بالصلاة قال: حيّ على الفلاح، حيّ على الفلاح، حيّ على خير العمل، حيّ على خير العمل، ثمّ يقول: يا بني هذا النداء الاوّل(٢).

وروى الحافظ العلوي عن الباقر من اثنين وعشرين طريقاً، منها من طر يق جابر الجعفي عن أبي جعفر، قال: أذاني وأذان آبائي ـ النـبيّ (صلى الله عليه وآله)، وعليّ، والحسـن، والحسين، وعليّ بن الحسـين ـ “حيّ على خير العمل حيّ على خير العمل”(٣).

وروى الإمام محمّد بن منصور المرادي المقري، عن محمّد بن جميل، عن نصر بن مزاحم، عن أبي الجارود، عن أبي جعفر، أنّه كان يقول «حيّ على خير العمل» في الأذان والإقامة(٤).

وقد مر عليك سابقاً ما أخرجه الشيخ الطوسي في التهذيب والاستبصار عن

 

١- انظر: كتاب الأذان بحيّ على خير العمل: ٢٢، وبتحقيق عزّان: ١١٤ الحديث ١١٣ وفيه الحَيعَلَتين مرّة مرّة، وفي ص ٢١ عن زياد بن المنذر، ورأب الصدع للمرادي ١: ١٩٦ الحديث ٢٣٥.٢- الاعتصام بحبل الله ١: ٣٠٦.

٣- كتاب الأذان بحيّ على خير العمل: ٥٤، وبتحقيق عزّان: ١٣١ ـ ١٣٦.

٤- رأب الصدع ١: ١٩٧ الحديث ٢٣٨. وانظر: الأذان بحيّ على خير العمل، للحافظ العلوي: ٧٨ ـ ٨٢، وبتحقيق عزّان: ١٣٢ الحديث ١٦٠.

 

٢٤٩
ابن أُذينة، عن زرارة والفضيل بن يسار، عن الإمام الباقر تحت عنوان “أهل البيت وبدء الاذان”. 

١٨ ـ زيد بن عليّ (ت ١٢١ هـ)

روى الحافظ العلوي من طريق طيبة بن حيان، قال: كان زيد بن عليّ يأمر المؤذّن أن يقول في الأذان «حيّ على خير العمل».

ومن طريق يزيد بن معاوية بن إسحاق، قال: كنا بجبّانة سالم وقد أَمِنَّا أهلَ الشام، فأمر زيدُ بن عليّ معاويةَ بن إسحاق ; فقال: أذِّن بـ «حيّ على خير العمل»(١).

وروى زيد بن عليّ، عن أبيه عليّ بن الحسين، أنّه كان يقول في أذانه: “حيّ على خير العمل حيّ على خير العمل”(٢).

قال الحافظ أبو عبدالله محمّد بن عليّ بن الحسن بن عليّ في كتاب “الأذان بحيّ على خير العمل”: حدّثنا أبو العبّاس أحمد بن زيد بن بشارة قراءةً، قال: حدّثنا الحسن بن محمّد بن سعيد، حدّثنا الحسن بن محمّد الأوسي، حدّثنا أحمد بن يزيد بن رشد، حدّثنا أبو معمر سعيد بن جنتم(٣)، قال: سمعت زيد ابن عليّ يقول: إن عمر نحَّى من النداء في الأذان: «حيّ على خير العمل» وقد أبلغت العلماء أنّها كان يُؤَذَّن بها رسول الله حتّى قبضه الله عزّوجلّ إليه، وكان يؤذَّن بها

 

١- كتاب الأذان بحيّ على خير العمل، بتحقيق عزّان: ٣٧ الحديث ١٧٢ و١٧٣.٢- مسند الإمام زيد: ٨٣.

٣- ما في المتن هو طبق نسخة الفضيل، أما في تحقيق عزّان: حدّثنا أحمد بن زيد بن بشار البيسائي، حدّثنا الحسن بن محمد بن سعيد الرَّفاء، حدّثنا محمد بن الحسن بن عبدالحميد بن محسن الأوسي، حدّثنا أحمد بن رشد، حدّثنا أبو معمر سعيد بن خثيم قال…

 

٢٥٠
لأبي بكر حتّى مات، وطرفاً من ولاية عمر حتّى نهى عنها(١). 

١٩ ـ يحيى بن زيد بن عليّ (ت ١٢٥ هـ)

قال الحافظ العلوي، أخبرنا محمّد بن الحسين النحاس قراءة، حدّثنا عليّ بن العبّاس البجلي، حدّثنا بكار بن أحمد الهمداني، حدّثنا مخول بن إبراهيم، عن محمّد بن بكر الأرحـبي، عن زياد ابن المـنذر، قال: حدّثـني حسـان، قال: أذَّنـت ليحـيى بن زيد بخراسـان فأمرني أن أقول “حيّ على خير العمل حيّ على خير العمل”(٢).

أخبرنا أبو عبدالله أحمد بن عليّ بن العطار المقري ومحمّد بن الحسين بن غزال قراءةً عليهما، قالا: حدّثنا عليّ بن أحمد بن عمرو الجنبي، حدّثنا محمّد بن منصور المقري، حدّثني أحمد بن عيسى، عن محمّد بن بكر، عن أبي الجارود، عن حسان، قال: أذّنت ليحيى بن زيد بخراسان فأمرني أن أقول: “حيّ على خير العمل حيّ على خير العمل”.

أخبرنا عليّ بن محمّد بن بنان، حدّثنا أبو القاسم الحسن بن محمّد الرفّا، حدّثنا جعفر بن محمّد الحسني، حدّثنا عيسى بن مهران، حدّثنا مخول، حدّثنا صباح المزني، قال: أذّن رجل كان مع يحيى بن زيد بخراسان، قال: ما زال

 

١- الأذان بحيّ على خير العمل، للحافظ العلوي: ٨٣ وبتحقيق عزّان: ١٣٨ وانظر: مسند الإمام زيد: ٩٣ ثمّ اخرج هذا الخبر برجاله ومعناه، وفي أمالي أحمد بن عيسى: فأمرني أن أقول: «حيّ على خير العمل».٢- الأذان بحيّ على خير العمل، للحافظ العلوي: ٨٦ وبتحقيق عزّان: ١٤٤ وانظر: أمالي أحمد بن عيسى ١: ١٩٧ الحديث ٢٣٦، وعنه في الاعتصام بحبل الله ١: ٢٨١، وانظر الايضاح للقاضي نعمان: ١٠٩ كذلك، وللإمام المهدي محمد بن المطهّر الز يدي في المنهاج الجلي إسناد آخر لهذه الروايات فراجع.

 

٢٥١
مؤذّنهم ينادي بـ «حيّ على خير العمل» حتّى قتل(١). 

٢٠ ـ محمّد بن زيد بن عليّ (لم نقف على وفاته)

قال الحافظ العلوي: حدّثنا محمّد بن أحمد بن إبراهيم، أخبرنا محمّد بن أبي العبّاس الورّاق في كتابه إليّ، قال: حدّثنا محمّد بن قاسم بن وهيب، عن أحمد بن مفضل، عن محمّد بن زيد بن عليّ، [قال: تقول] في الأذان مرتين: الله أكبر الله أكبر، أشهد أن لا إله إلاّ الله أشهد أن لا إله إلاّ الله، أشهد أن محمّداً رسول الله أشهد أن محمّداً رسول الله، حيّ على الصلاة حيّ على الصلاة، حيّ على الفلاح حيّ على الفلاح، حيّ على خير العمل حيّ على خير العـمل، الله أكبر الله أكـبر، لا إلـه إلاّ الله.

حدّثنا عليّ بن محمّد بن بنان الشيباني، أخبرنا عليّ بن الحسين بن يعقوب الهمداني، حدّثني عليّ بن العبّاس، حدّثنا قاسم بن وهيب، حدّثنا أحمد بن مفضل، قال: سألت محمّد بن زيد بن عليّ عن الأذان، فقال: مرّتين مرّتين الله أكبر الله أكبر فذكر مثل ما قبله(٢).

 

٢١ ـ محمّد بن عمر بن عليّ بن أبي طالب (ت ١٣٥ هـ)

روى الحافظ العلوي، عن محمّد بن الحسين بن النخاس قراءة، حدّثنا عليّ ابن العباس، حدّثنا بكار بن أحمد، حدّثنا إسماعيل بن أبان، عن غياث بن إبراهيم، عن عبدالله بن محمّد بن عمر بن عليّ بن أبي طالب، عن أبيه: أنّه كان

 

١- انظر: كتاب الأذان بحيّ على خير العمل: ٨٧.٢- الأذان بحيّ على خير العمل، للحافظ العلوي: ٨٨، وبتحقيق عزّان: ١٤٦ ح ١٨٤ و١٨٥.

 

٢٥٢
يقول في أذانه: «حيّ على خير العمل»(١).وجاء في كتاب الاعتصام بحبل الله: وفي شرح التجريد قال: والدليل على صحة ما أخبرنا به أبو العبّاس الحسني رضي الله عنه، قال: أخبرنا عليّ بن الحسين الظاهري، قال: حدّثنا محمّد بن محمّد بن عبدالعزيز، قال: حدّثنا عباد ابن يعقـوب، قال: أخبرنا عيسى بن عبدالله بن محمّـد بن عمر بن عليّ بن أبي طالب قال: حدّثني أبي، عن أبيه، عن جده عليّ: قال: سمعت رسول الله يقول: (إنّ خير أعمالكم الصلاة) وأمر بلالاً أن يؤذّن بحي على خير العمل(٢).

قال الحافظ العلوي: أخبرنا أبي رضي الله عنه، حدّثنا أبو عبدالله محمّد بن محمّد بن المحدد العطار، حدّثنا أبي، حدّثنا الحسن بن يحيى العلوي، حدّثنا أبو الطاهر أحمد بن عيسى بن عبدالله، عن الحسين بن زيد، قال:

رأيـت محمّـد ابن عمـر بن علـيّ بن أبـي طالـب يـؤذّن بحـيّ على خـير العـمل(٣).

 

٢٢ ـ إبراهيم بن عبدالله بن الحسن (ت ١٤٥ هـ)

قال الحافظ العلوي: حدّثنا عبدالله بن محمّد بن هشام، وأبو القاسم ميمون ابن عليّ المقري، قالا: أخبرنا إسحاق بن محمّد المقري، حدّثنا جعفر بن محمّد بن مالك، قال: حدّثنا عبّاد بن يعقوب، حدّثنا سالم الخزّاز، قال: كان إبراهيم بن

 

١- الأذان بحيّ على خير العمل، للحافظ العلوي: ٨٤، وصفحه ١٣٨ بتحقيق عزّان.٢- الاعتصام ١: ٢٨١ عن شرح التجريد.

٣- الأذان بحيّ على خير العمل، للحافظ العلوي: ٨٤، وصفحه ١٣٨ الحديث ١٧٥ بتحقيق عزّان.

 

٢٥٣
كتاب الأذان بين الأصالة والتحريف للسّيّد علي الشهرستاني (ص ٢٥٤ – ص ٢٦٩) 

٢٥٤
العمل”(١).وقد روى هذا الخبر الشيخ الطوسي بإسناده عن النضر، عن عبدالله بن سنان، عن أبي عبدالله [الصادق] في التهذيب(٢) والاستبصار(٣).

وعن الحسين بن سعيد، عن فضالة، عن حماد بن عثمان، عن إسحاق بن عمار، عن المعلى بن خنيس، قال: سمعتُ أبا عبدالله يؤذّن فقال: الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر، أشهد أن لا إله إلاّ الله أشهد أن لا إله إلاّ الله، أشهد أنّ محمّداً رسول الله(صلى الله عليه وآله) أشهد أنّ محمّداً رسول الله (صلى الله عليه وآله)، حيّ على الصلاة حيّ على الصلاة، حيّ على الفلاح حيّ على الفلاح، حيّ على خير العمل حيّ على خير العمل، الله أكبر الله أكبر، لا إله إلاّ الله لا إله إلاّ الله(٤).

وعن فضاله، عن سيف بن عميرة، عن أبي بكر الحضرمي وكليب الأسدي ;

 

١- كتاب الأذان بحيّ على خير العمل: ٨٥. وبتحقيق عزّان: ١٤١، ثمّ قال الحافظ العلوي: وقد روى حديثَ الأذان عن جعفر بن محمد عن أبيه عن علي بن الحسين (عليهما السلام) جماعةٌ قد تقدّم أحاديثهم في باب عليّ بن الحسين. فاستغنينا عن إعادتها هنا، منهم: هاني بن إسماعيل المدني، ومحمد بن عبدالله بن علي بن الحسين، وعبدالله بن محمّد بن عمر بن عليّ بن أبي طالب، وأبو مريم الأنصاري، ومندل بن علي العثربي، ويحيى بن العليّ الرازي، وغياث بن إبراهيم، وسفيان بن السمط، وعبدالله بن بكير، وعمرو بن جميع، وحصين بن مخارق، وعبدالله بن سنان، ومحمد بن المسلم، وأبو العباس، وخالد بن إسماعيل المخزومي.ورواه عن حاتم بن إسماعيل عن جعفر عن أبيه عن جدّه جماعةٌ من الثقات منهم: حسن بن حسين المغربي، ومخول بن إبراهيم، وأبو غسان مالك بن إسماعيل النهدي، وإبراهيم بن محمد بن ميمون، ومحمد بن عبيد النحّاس، وأبو بكر بن أبي شيبة، وعبدالرحمن بن أبي حمّاد، وإسماعيل بن أبان، وجندل بن والف [والق] الثعلبي، وجعفر بن محمد السدوسي، وموسى بن داود وقتيبة بن سعيد.

٢- التهذيب ٢: ٥٩ ح ٢٠٩.

٣- الاستبصار ١: ٣٠٥ ح ١١٣٣.

٤- الاستبصار ١: ٣٠٦ ح ١١٣٦. وانظر: التهذيب ٢: ٦١ ح ٢١٢.

 

٢٥٥
جميعاً عن أبي عبدالله أنّه حكى لهما الأذان وفيه: “حيّ على خير العمل حيّ على خير العمل”(١). 

٢٤ ـ الحسين بن عليّ صاحب فَخّ (ت ١٦٩ هـ)

كان الحسين يؤذن بها ويأمر أصحابه بالتأذين بها، قال الحافظ العلوي: أخبرنا محمّد بن الحسين بن النحّاس قراءة، حدّثنا عليّ بن العبّاس البجلي، حدّثنا بكّار، حدّثنا عنترة بن حسين العصافي، قال: كان حسين بن عليّ صاحب فَخّ يقول في أذانه «حيّ على خير العمل»(٢).

وروى أبو الفرج الاصفهاني خبر (صاحب فخ) مع الوالي العمري، وفيه: ان الحسين بن عليّ (صاحب فخ) ويحيى بن عبدالله بن الحسن “قتل سنة ١٧٥ هـ في حبس الرشيد”.

وسليمان بن عبدالله بن الحسن “قتل بفخ سنة ١٦٩ هـ”.

وإدريس بن عبدالله بن الحسن “ت ١٧٧ هـ بالمغرب”.

وعبدالله بن الحسن الافطس “قتل ما بين ١٧٠ ـ ١٧٨ هـ”.

وإبراهيم بن إسماعيل طباطبا.

وعمر بن الحسن بن عليّ بن الحسن بن الحسين بن الحسن.

وعبدالله بن إسحاق بن إبراهيم بن الحسن بن الحسن بن عليّ “قتل بفخ ١٦٩ هـ”.

وعبدالله بن جعفر بن محمد بن عليّ بن الحسين بن عليّ بن أبي طالب.

 

 

١- انظر: التهذيب ٢: ٦٠ ح ٢١١، والاستبصار ١: ٣٠٦ ح ١١٣٥.٢- الأذان بحيّ على خير العمل، للحافظ العلوي: ٨٩، وبتحقيق عزّان: ١٤٨ ح ١٨٨.

 

٢٥٦
وجّهوا إلى فتيان من فتيانهم ومواليهم فاجتمعوا.. سته وعشرين رجلاً من ولد عليّ، وعشرة من الحاج، ونفر من الموالي، فكانوا جميعاً وراء التأذين العلني بحيّ على خير العمل(١).وسيأتي مزيد كلام عنه وما فعله بالوالي العمري بعد قليل(٢).

 

٢٥ ـ موسى بن جعفر الكاظم (ت ١٨٣ هـ)

سيأتي بعد قليل(٣) ما رواه الصدوق عنه في العلل عنه (عليه السلام) وأنّه أجاب محمّد بن أبي عمير عن العلة الظاهرة والباطنة لـ «حيّ على خير العمل».

 

٢٦ ـ عليّ بن موسى الرضا (ت ٢٠٣ هـ)

روى الصدوق بإسناده عن الفضل بن شاذان فيما ذكره من العلل عن الرِّضا (عليه السلام) في الأذان بالخصوص، وقال فيما قال:… وإنّما هو نداء إلى الصلاة في وسط الأذان ودعاء إلى الفلاح وإلى خير العمل، وجعل ختم الكلام باسمه كما فتح باسمه(٤).

وروى في العلل وفي عيون أخبار الرضا بأسانيد أخرى قوله “وإنّما هو نداء إلى الصلاة، فجعل النداء إلى الصلاة في وسط الأذان، فقدَّم قبلها أربعاً: التكبيرتين والشهادتين، وأخّر بعدها أربعاً يدعو إلى الفلاح حثّاً على البرّ والصلاة، ثمّ دعا

 

١- انظر: مفصل الخبر في الفصل الرابع (حيّ على خير العمل تأريخها العقائدي والسياسي) ومقاتل الطالبيين: ٤٤٣ / ٤٤٧.٢- في الفصل الرابع ” حيّ على خير العمل، تاريخها السياسي والعقائدي “.

٣- في الفصل الثالث ” حيّ على خير العمل، دعوة للولاية وبيان لاسباب حذفها “.

٤- من لا يحضره الفقيه ١: ٣٠٠ ح ٩١٤، علل الشرائع ١: ٢٥٩.

 

٢٥٧
إلى خير العمل مرغباً فيها وفي عملها وفي أدائها، ثمّ نادى بالتكبير والتهليل ليتم(١)…”. 

٢٧ ـ عليّ بن جعفر بن محمّد بن عليّ (ت ٢١٠ هـ)

قال الحافظ العلوي: حدّثنا أبي رضي الله عنه، حدّثنا محمّد بن جعفر المُقري، حدّثنا محمّد بن الحسين الأسناني(٢)، حدّثنا أحمد بن جناب، عن عليّ بن جعفر بن محمّد، قال: قال في الأذان: “حيّ على خير العمل، حيّ على خير العمل”(٣).

 

٢٨ ـ أحمد بن عيسى (ت ٢٤٧ هـ)

قال الحافظ العلوي: أخبرنا أبو عبدالله أحمد بن عليّ العطّار البجلي، ومحمّد بن عليّ بن الحسين بن غزال الحارثي قراءةً عليهـما، قالا: حدّثـنا علي ابن أحمد بن عمرو الحسـني(٤)، حدّثـنا محمّد بن منصور المقري، قال: سألت أحمد بن عيسـى، قلـت: إِذا أذّنـت تقـول: “حيّ على خير العمل حـيّ على خير العـمل”؟ قال: نعـم.

قلت: في الأذان والإقامة.

 

 

١- علل الشرائع ١: ٢٥٩ / الباب ١٨٢. والنصّ عنه، عيون أخبار الرضا ٢: ١٠٤. علة تشريع الأذان.٢- في تحقيق عزّان: الاشناني.

٣- الأذان بحيّ على خير العمل، للحافظ العلوي: ٨٩، وبتحقيق عزّان: ١٤٩.

٤- في تحقيق عزّان: الجبان.

 

٢٥٨
قال: نعم ولكنّي أخفيها(١).واخرى: قلت لأحمد بن عيسى، تقول إذا أذنت «حيّ على خير العمل»؟

قال: نعم.

قلت: في الأذان والإقامة؟

قال: نعم(٢).

 

٢٩ ـ الحسن بن يحيى بن الحسين بن زيد بن عليّ (ت٢٦٠ هـ)

قال الحافظ العلوي: أخبرنا أبو عبدالله أحمد بن عليّ بن الحسن الهذلي قراءةً، حدّثنا عليّ بن أحمد بن عمرو الحسني، حدّثنا الحسن بن يحيى بن الحسين بن زيد بن عليّ، قال: أجمع آل رسول الله (صلى الله عليه وآله) على أن يقولوا في الأذان والإِقامة: «حيّ على خير العمل» وأن ذلك عندهم سنّة. وقد سمعنا في الحديث أن الله سبحانه وتعالى بعث ملكاً من السماء إلى الأرض بالأذان وفيه «حيّ على خير العمل». ولم يزل النبيّ (صلى الله عليه وآله) يؤذّن بحيّ على خير العمل حتّى قبضه الله، وكان يُؤذَّن بها في زمن أبي بكر، فلمّا ولي عمر قال: دعوا «حيّ على خير العمل» لئلاّ يشتغل الناس عن الجهاد، فكان أوّل مَن تركها(٣).

وبعد كلّ هذا نقول: لو صح النسخ فلماذا نرى إصرار بعض الصحابة والتابعين وكلّ أهل البيت على شرعيّتها وضرورة الإتيان بها؟

 

 

١- الأذان بحيّ على خير العمل، للحافظ العلوي: ٩٠، وبتحقيق عزّان: ١٤٩ الحديث ١٩٠ وراب الصدع ١: ١٩٧ الرقم ٢٣٧ وانظر الايضاح للقاضي نعمان: ١٠٩ وفيه معنى قوله: (اخفيها) بمعنى التقيه لان ذلك هو السنة.٢- المصدر السابق.

٣- الأذان بحيّ على خير العمل، للحافظ العلوي: ٩١، وبتحقيق عزّان: ١٥٠ الحديث ١٩٢.

 

٢٥٩
وهل يصح أن ينسخ حكم «حيّ على خير العمل» ولا يعلمه عبدالله بن عمر وعليّ بن الحسين وأبو أمامة بن سهل بن حنيف سنوات بعد رسول الله، فلو كان ثمة نسخ لَمَا خَفِي عليهم، وما معنى كلام الإمام عليّ بن الحسين: “هذا هو الأذان الاول”؟ أَليس المعنيّ به هو الأذان الأول قبل التحريف؟إنّ إجماع أهل البيت وتأذين بعض الصحابه بـ “حيَّ على خير العمل” لَيؤكّد شـرعيّة الإتيان بها وعدم نسخها.

 

شاهد أيضاً

بيان تعزية الإمام الخامنئي للمجاهد العظيم سماحة السيّد حسن نصر الله إثر رحيل والدته المكرّمة

 يكفي كرامة لتلك المرحومة أنّ سيّد المقاومة المناضل خرج من حجرها الطّاهر ☑️ أصدر قائد ...