الرئيسية / منوعات / الشعر والادب / الابيات المنسوبة لأمير المؤمنين علي عليه السلام
1

الابيات المنسوبة لأمير المؤمنين علي عليه السلام

السلام عليكم 
تحية حارة لكم جميعا …… اقدم لكم هذه الابيات المنسوبة لأمير المؤمنين علي عليه السلام

الهي

لك الحمد يا ذا الجود و المجد و العلا
تباركت تعطي من تشاء و تمنع

إلهي و خلاقي و حرزي و موئلي
إليك لدي الإعسار و اليسر أفزع

إلهي لئن جلت و جمَّت خطيئتي
فعفوك عن ذنبي أجل و أوسع
إلهي لئن أعطيت نفسي سؤلها
فها أنا في أرض الندامة أرتع

إلهي تري حالي و فقري و فاقتي
و أنت مناجاتي الخفية تسمع

إلهي فلا تقطع رجائي و لا تُزْغْ
فؤادي فلي في سيب جودك مطمع

إلهي لئن خيّبتني أو طردتني
فمن ذا الذي أرجو و من لي يشفع

إلهي أجرني من عذابك إنني
أسيرٌ ذليلٌ خائفٌ لك أخضع

إلهي فآنسني بتلقين حجتي
إذا كان لي في القبر مثوي و مضجع

إلهي لئن عذبتني ألف حجة
فحبل رجائي منك لا يتقطّع

إلهي أذقني طعم عفوك يوم لا
بنون و لا مال هنالك ينفع

إلهي إذا لم ترعني كنت ضائعا
و إن كنت ترعاني فلست أضيع

إلهي إذا لم تعف عن غير محسن
فمن لمسيء بالهوي يتمتع

إلهي لئن فرَّطت في طلب التقي
فها أنا إثر العفو أقفو و أتبع

إلهي لئن أخطأت جهلا فطالما
رجوتك حتي قيل ها هو يجزع

إلهي ذنوبي جازت الطود و اعتلت
و صفحك عن ذنبي أجل و أرفع

إلهي ينجي ذكر طولك لوعتي
و ذكر الخطايا العين مني تدمع

إلهي أنلني منك روحا و رحمة
فلست سوي ابواب فضلك أقرع

إلهي لئن أقصيتني أو طردتني
فما حيلتي يا رب أم كيف أصنع

إلهي حليف الحب بالليل ساهر
ينادي و يدعو و المغفل يهجع

و كلهم يرجو نوالك راجيا
لرحمتك العظمي و في الخلد يطمع

إلهي يمنيني رجائي سلامة
و قبح خطيئاتي عليَّ يشيّع

إلهي فإن تعف فعفوك منقذي
و إلا فبالذنب المدمر أصرع

إلهي بحق الهاشمي و آله
و حرمة ابراهيم خلك أضرع

إلهي فانشرني علي دين احمد
تقيا نفيا قانتا لك أخشع

و لا تحرمنّي يا إلهي و سيدي
شفاعته الكبري فذاك المشفَّع

و صلِّ عليه ما دعاك موحّدٌ
و ناجاك أخيار ببابك رُكّعُ

شاهد أيضاً

0

تفسير تقريب القرآن إلى الأذهان سورة المائدة

تفسير تقريب القرآن إلى الأذهان سورة المائدة 61 وحيث إبتدء الكلام بعرض المنافق وأهل الكتاب ...