الرئيسية / اخبار العلماء / آية الله حسيني بوشهري: الصراع بين المسلمين بدل مواجهة الكيان الصهيوني سيناريو غربي
52156_حسینی بوشهر

آية الله حسيني بوشهري: الصراع بين المسلمين بدل مواجهة الكيان الصهيوني سيناريو غربي

أشار آية الله بوشهري الى الأعمال الوحشية التي ترتكبها فرقة الوهابية في البلدان الإسلامية، وقال: تدل هذه الأفعال على جهل الوهابية بالإسلام وأنها تنفذ أجندة الأعداء وفقاً لسيناريو مرسوم.
في تصريح أدلى به أشار آية الله هاشم حسيني بوشهري الى ذكرى هدم قبور أئمة البقيع على يد الزمرة الوهابية المتحجرة في الثامن شهر شوال، وقال: لقد نشأت هذه الزمرة بدعم غربي وباسم الاسلام لمحاربة المسلمي.

ولفت الى الأعمال الوحشية التي ترتكبها فرقة الوهابية في البلدان الإسلامية، قائلاً: تدل هذه الأفعال على جهل الوهابية بالإسلام وأنها تنفذ أجندة الأعداء وفقاً لسيناريو مرسوم، حيث حولت الجهاد ضد المجرمين الصهاينة الى صراع داخلي لتقاتل المسلمين فيما بينهم.

وأشار إمام جمعة قم الى جرائم الصهاينة في فلسطين المحتلة، فقال: في الوقت الذي يمارس هذا النظام الغاصب أبشع أنواع القتل بحق الأطفال والنساء والمسلمين الصائمين في شهر رمضان، نرى أن ثلة من دعاة الإسلام لا يسمحون للناس بالتظاهر ضد هذه الممارسات الهوجاء أيضاً، فضلاً عن الدعوة لمحاربة الصهاينة ونصرة الشعب الفلسطيني، وهذا يكشف عن زيف دعاوى الوهابية.

واعتبر التكفيريين خطراً كبيراً على العالم الإسلامي والبشرية جميعاً، متابعاً: وفرت الدول الغربية وبعض الدول العربية مختلف أنواع الدعم للفرق والجماعات التكفيرية وساعدتها على ارتكاب كل أشكال الجرائم والتدمير في البلدان الإسلامية لأسباب يعرفها الجميع.

وفند مدير الحوزة العلمية مزاعم الوهابية يتقسيم الأعداء الى مهم وأهم، مضيفاً: تلصق الوهابية تهمة الشرك والكفر بالمسلمين، ثم تجعل الأولوية لقتل المسلم المخالف لهم، وتضع يدها بيد الصهاينة الحاقدين.

وشدد على أن ما تقوم به الوهابية مخالف للدين الإسلامي ولعقيدة أهل السنة أيضاً، وقال: يتنافى ما اقترفته الوهابية من أعمال هدم وتخريب لقبور الأئمة الميامين والأنبياء والأولياء (ع) والصحابة مع عقائد أهل السنة أيضاً.
نهاية الخبر – وکالة رسا للانباء

شاهد أيضاً

IMG-20140122-WA0010

الاكتفاء بما روي في أصحاب الكساء

(تاريخ وفاة النبي(ص)) 108 – عن محمد بن قيس، قال: توفي رسول الله(ص) يوم الإثنين ...