الرئيسية / اخبار العالم / استشهاد واصابة العشرات برصاص الاحتلال الصهيوني في قطاع غزة
2

استشهاد واصابة العشرات برصاص الاحتلال الصهيوني في قطاع غزة

استشهد فتى فلسطيني وأصيب عدد من المتظاهرين، مساء اليوم الجمعة؛ جراء القمع الإسرائيلي بالرصاص والقنابل الغازية المشاركين في فعاليات مسيرة العودة شرقي قطاع غزة.

وأعلن مدير أقسام الطوارئ بمجمع الشفاء الطبي د. أيمن السحباني استشهاد الطفل يوسف سعيد الداية (14 عاما)، وهو من سكان حي الزيتون شرق غزة.

 وأفادت وزارة الصحة بإصابة 41 مواطنًا بالرصاص الحي جراء القمع الإجرامي الإسرائيلي منهم حالات حرجة، في حين أصيب إلمئات بالاختناقات جراء قنابل الغاز السامة.

وتواصل قوات الاحتلال استهداف المتظاهرين بالرصاص الحي والقنابل الغازية، في مناطق التظاهر الخمسة شرقي القطاع، فيما يطلق الشبان بالونات حارقة صوب الأراضي المحتلة.

وبدأ المتظاهرون الفلسطينيون، مساء اليوم، بالتوافد لمخيمات العودة شرقي قطاع غزة؛ للمشاركة في فعاليات الجمعة الـ48 من مسيرة العودة الكبرى.

وفي الضفة الغربي اصيب العشرات من الفلسطينيين  برصاص الاحتلال الإسرائيلي وقنابله الغازية، خلال قمعه مسيرات خرجت في مناطق متفرقة بالضفة الغربية.

فقد أصيب ثلاثة مواطنين بالرصاص الحي “التوتو”، والعشرات بالاختناق، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة سلمية انطلقت عقب صلاة اليوم الجمعة، في قرية المغير شمال شرق رام الله.

وذكرت مصادر محلية أن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص الحي، والمعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع بكثافة صوب الفلسطينيين ؛ ما أدى إلى إصابة ثلاثة فلسطينيين بالرصاص الحي، أحدهم بالصدر واثنان بالقدم، نقلوا جميعا إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وأشارت المصادر إلى أن مواجهات عنيفة تدور مع قوات الاحتلال التي اقتحمت القرية.

وكان عشرات المواطنين قد خرجوا في مسيرة سلمية؛ احتجاجا على محاولات الاحتلال المتكررة الاستيلاء على أراضي المواطنين لمصلحة التوسع الاستيطاني، كذلك تضامنا مع الأسرى في سجون الاحتلال.

كما اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، على المشاركين في مسيرة جماهيرية حاشدة انطلقت في مدينة الخليل في الذكرى الـ 25 على مجزرة المسجد الإبراهيمي الشريف، ما أدى إلى اندلاع مواجهات مع المواطنين.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال أطلقت الأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المشاركين؛ ما أدى إلى إصابة طفل على الأقل بعيار “مطاطي” والعشرات بحالات اختناق.

وكانت المسيرة قد انطلقت عقب صلاة الجمعة من مسجد علي البكاء، وصولا لمدخل الخليل القديمة “ساحة البلدية” تطالب برفع الإغلاق على مدينة الخليل، وفتح الشوارع المغلقة من الاحتلال الإسرائيلي، ورحيل المستوطنين، ووقف الانتهاكات الاحتلالية بحق أهالي الخليل القديمة.

ورفع المشاركون في المسيرة، الأعلام الفلسطينية، ورددوا الهتافات المطالبة برحيل الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه عن الخليل، والمنددة بممارسات المستوطنين ضد أهالي الخليل القديمة، وانتهاكات الاحتلال في المسجد الإبراهيمي وضد المصلين، وضد بعثة الوجود الدولي في الخليل.

شاهد أيضاً

0

أفضل 4 أطعمة للتمتع ببشرة صحية وجذابة

ذكر تقرير نشره الموقع الهندى” بولد سكاى” العديد من الأطعمة المسؤولة عن صحة الجلد والحصول ...