الرئيسية / من / طرائف الحكم / مسيرة المنايا..محطات مسيرة قافلة الامام الحسين عليه السلام

مسيرة المنايا..محطات مسيرة قافلة الامام الحسين عليه السلام

وهي مبادرة حسينية نحاول من خلالها ان نقف على محطات مسيرة قافلة الامام الحسين عليه السلام ونقوم من خلال هذه الحلقات بنقل الاحداث والوقائع باختصار من مصادرها الصحيحة والمسندة. *من كتاب “أعيان الشيعة”، ج2، ص401-404.

▪️إعداد خادم الحسين منتظر الاسدي

 

 

الحلقة 4

ولما بلغ يزيد ما صنع الوليد، عزله عن المدينة، وولاها عمرو بن سعيد بن العاص الأشدق، فقدمها في رمضان .

وأقام الحسين (عليه السلام) في منزله تلك الليلة، وهي ليلة السبت لثلاثٍ بقين من رجب سنة ستين، فلما أصبح، خرج من منزله يستمع الأخبار، فلقيه مروان، فقال له: يا أبا عبد الله، إني لك ناصح، فأطعني ترشد، فقال الحسين (عليه السلام): وما ذاك؟ قل حتى أسمع. فقال مروان: إني آمرك ببيعة يزيد بن معاوية، فإنه خير لك في دينك ودنياك. فقال الحسين (عليه السلام): “إنّا لله وإنّا إليه راجعون، وعلى الإسلام السلام إذ قد بليت الأمّة براع مثل يزيد” .

وطال الحديث بينه وبين مروان، حتى انصرف وهو غضبان، فلما كان آخر نهار السبت، بعث الوليد الرجال إلى الحسين (عليه السلام) ليحضر فيبايع، فقال لهم الحسين (عليه السلام): “أصبحوا، ثم ترون ونرى”. فكفّوا تلك الليلة عنه، ولم يلحّوا عليه، فخرج في تلك الليلة، وقيل في غداتها، وهي ليلة الأحد، ليومين بقيا من رجب متوجّهاً نحو مكّة .

شاهد أيضاً

الأضحية أهميتها ومسائلها – سيد مصطفى الزلزلة