الرئيسية / أخبار وتقارير / الرئيس الإيراني: يمكن لإيران والهند أن تكونا اكثر فاعلية في النظام العالمي الجديد

الرئيس الإيراني: يمكن لإيران والهند أن تكونا اكثر فاعلية في النظام العالمي الجديد

أكد الرئيس الايراني لدى استقباله مستشار الأمن القومي الهندي اليوم الاثنين إن إيران والهند، باعتبارهما دولتين مؤثرتين في المنطقة، يمكن أن تكونا أكثر فاعلية في التغييرات الناجمة عن إقامة النظام العالمي الجديد من خلال رفع تعاونهما إلى مستوى جديد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان الرئيس الايراني، حجة الاسلام السيد إبراهيم رئيسي ، اشار خلال لقائه مع مستشار الأمن القومي الهندي أجيت دوفال ظهر اليوم الاثنين ، إلى التاريخ الطويل للعلاقات الودية بين البلدين وقال ان ارادة قادة ايران والهند اليوم ايضا تكمن في توسيع العلاقات ، خاصة في المجال الاقتصادي والتجاري ، وهذا الموضوع تم التأكيد عليه في اللقاء بيني وبين السيد “ناريندرا مودي” في سمرقند.

ولفت الرئيس الايراني إلى أن ظروف العالم تتغير وأن نظاما عالميا جديدا يجري تشكيله ، وأضاف انه في صميم التغيرات التي تحدث في العالم ، بامكان المنظمات الإقليمية والدولية ، وخاصة منظمات “شنغهاي” و “البريكس” ، ونظرًا لما تتمتع به من قدرات وموارد كبيرة أن تكون اكثر تاثيرا للغاية.

وأشار رئيسي إلى أن تعزيز التعاون الثنائي بين إيران والهند ، إلى جانب ضمان المنافع المتبادلة ، يمكن أن يكون له آثار بناءة في حل القضايا الإقليمية ، بما في ذلك قضية أفغانستان ، وذكر أن إيران والهند ، باعتبارهما دولتين مؤثرتين في المنطقة ، بامكانها ان يكونا مصدر تاثير اكبر في التغييرات الناجمة عن إنشاء النظام العالمي الجديد وذلك من خلال النهوض بتعاونهما إلى مستوى جديد.

وبدوره صرح “أجيت دوفال” ، مستشار الأمن القومي الهندي ، بأن تغيرات كبيرة تحدث في العالم ، وقد قادت الى الى بط التقنيات الناشئة لاقتصادات الدول أكثر من أي وقت مضى ، وقال ان الهند تؤمن بانه لكي يكون لها تاثير ايجابي في هذه التغييرات ، فإن ذلك يتطلب تعميق وتوسيع علاقاتها مع جيرانها ، وخاصة إيران.

شاهد أيضاً

القرآن ربيع القلوب

القرآن ربيع القلوب: السؤال : في قوله تعالى: إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ رَبَّ هَذِهِ الْبَلْدَةِ ...