الرئيسية / اخبار العلماء / ممثل المرجع السيستاني يدعو للدقة والشفافية بعملية العد والفرز والإسراع في إعلان النتائج النهائية للانتخابات العراقية

ممثل المرجع السيستاني يدعو للدقة والشفافية بعملية العد والفرز والإسراع في إعلان النتائج النهائية للانتخابات العراقية

دعا الشيخ عبد المهدي الكربلائي ممثل المرجعية الدينية في العراق اليوم الجمعة ، الى المحافظة على اصوات المواطنين و اعتبارها أمانة ، و الدقة و الشفافية في عملية العد و فرز الاصوات ، و كذلك الاسراع في اعلان النتائج النهائية للانتخابات البرلمانية ، إختزالا للوقت و منعاً لاحتمالات محاولة تغيير النتائج .

و قال الشیخ الکربلائی خلال الخطبة الثانیة لصلاة الجمعة فی کربلاء المقدسة  : “ان نسبة المشارکة من المواطنین فی التصویت فی الانتخابات النیابیة التی اعلنتها المفوضیة العلیا المستقلة للانتخابات و التی بلغت 60% إذا ما قُورِنَت بمثیلاتها فی بلدان اخرى تعیش اوضاعاً أمنیة و خدماتیة أفضل بکثیر من العراق .. تعتبر جیدة و مرتفعة ، و تعکسُ مستوىً مترقیّاً من الوعی الوطنی لدى المواطن العراقی والشعور بالمسؤولیة وتحملّه لادائها تجاه مستقبل هذا البلد وشعبه وتمثلُ أملا کبیراً للمواطنین بالتغییر نحو الأفضل من خلال هذه المشارکة الواسعة” ،

موضحا انه وعلى الرغم من شعور الکثیر من المواطنین بالاحباط وعدم الرضى عن الاداء الذی صاحَبَ السنوات العشر الماضیة والذی کان أساساً یشعُر به هؤلاء المواطنون تجاه التجارب الانتخابیة السابقة وکذلک مخاطر احتمالات التعرض للتفجیرات من قبل الجماعات الارهابیة على الرغم من کل هذه الظروف .. فان هذه الجموع الکبیرة من المواطنین تحملّوا التحدیات الامنیة وهبّوا باندفاع ٍ وهمة ٍ عالیة لأداء هذه المسوؤلیة الوطنیة” .

 

واضاف الشیخ الکربلائی “لاشک ان هذه المشارکة الواسعة سترفعُ من رصید الشعب العراقی بالاحترام والتقدیر لدى الشعوب الاخرى .. فانها تمثلُ نمطاً من الصبر والتحمّل والوعی الوطنی قَلَّ نظیرهُ لدى شعوب کثیرة” .

و قدم الشیخ عبد المهدی الکربلائی بهذه المناسبة شکر المرجعیة الدینیة العلیا لجمیع المواطنین الذین شارکوا بالتصویت وتمنى ان تکون هذه التجربة الانتخابیة خطوة نحو الامام لحصول التغییر المنشود نحو الأفضل .

کما دعا ممثل المرجعیة الدینیة العلیا المفوضیة العلیا المستقلة للانتخابات الى مراعاة کامل المهنیة والحرفیة والامانة فی احتساب النتائج فإن اصوات الناس امانة ٌ فی اعناق من یتصدى لهذه المسؤولیة . واوضح قائلا : اننا وفی نفس الوقت فإن الجهود المهنیة العالیة للمفوضیة العلیا المستقلة للانتخابات فی جریان العملیة الانتخابیة بسلاسَة ٍ وانسیابیة ٍ وبأسالیب متطورة تعکس ارتقاءاً مهنیاً فی هذا الأداء فلَهُمْ الشکر والتقدی مع املنا الکبیر فی ان تُراعى کامل المهنیة والحرفیة والامانة فی احتساب النتائج فإن اصوات الناس امانة ٌ فی اعناق من یتصدى لهذه المسؤولیة . ونأمل دراسة ومعالجة بعض المشاکل التقنیة فی اجهزة البصمة الالکترونیة ومعالجة الحالات التی لم یتمکن فیها بعض المواطنین من الادلاء بأصواتهم مع رغبتهم الکبیرة بذلک” .

و اضاف “نرجو والاملُ معقود فی المحافظةِ على الدقة ِ والشفافیة فی عملیة العد والفرز..والاسراع فی اعلان نتائجها النهائیة..إختزالا ً للوقت.. ومنعاً لاحتمالات إقدام البعض على محاولة تغییر النتائج.. ودفعاً لِما یمکن ان یحصل من تشکیک البعض بهذه النتائج.. فان الجمیع یترقب هذه النتائج – کما هی- آملا ً بحصول التغییر نحو الأفضل الذی هو محطُ أنظار المواطنین . کما قدم الشیخ عبد المهدی الکربلائی شکره وتقدیره الخاص للاجهزة الامنیة التی عملت لیلا ً ونهاراً لتأمین الأمنَ للمواطنین الذی شارکوا فی الانتخابات ودفعت بسبب ذلک الکثیر من الضحایا .

و ثمّن الکربلائی الموقف الوطنی الشجاع لرجل الأمن الذی فَدَى بنفسه المواطنین المشارکین فی احد المراکز الانتخابیة شمالی محافظة صلاح الدین لمنع تفجیر احد الانتحاریین فی هؤلاء المواطنین . و تابع الکربلائی حدیثه : “المأمول من الکتل الفائزة والمرشحین الفائزین – بمقتضى الوفاء للشعب العراقی- ان یُقابَلَ ذلک بالالتزام بأداء المسؤولیة الوطنیة على الوجه الذی قطعوا الوعدَ فیه للمواطن العراقی وان یکونوا عند حُسن ظن الشعب العراقی الذی وَضَعَ ثقته وأمَلَهُ فیهم من اجل دعم المسیرة السیاسیة فی العراق وتعزیزاً لهذا الأمل لدى المواطنین بالتغییر نحو الأفضل .

واضاف : الشکر موصول لجمیع الاجهزة الاعلامیة والقنوات الفضائیة وکافة الجهات والمؤسسات الاخرى التی ساهمت فی إنجاح هذه العملیة الانتخابیة .

شاهد أيضاً

آية الله حسيني بوشهري: الصراع بين المسلمين بدل مواجهة الكيان الصهيوني سيناريو غربي

أشار آية الله بوشهري الى الأعمال الوحشية التي ترتكبها فرقة الوهابية في البلدان الإسلامية، وقال: ...