الرئيسية / أخبار وتقارير / تنكيل بسكان الموصل بسبب ترحيبهم بالقوات العراقية

تنكيل بسكان الموصل بسبب ترحيبهم بالقوات العراقية

يتهيأ جهاز مكافحة الإرهاب لمعركة برطلة شرق الموصل. أما بالنسبة لمدينة الحمدانية التي تناقلت الأنباء عن تحريرها، فقد أكدت الفرقة التاسعة من الجيش العراقي على عدم تحرير هذه المدينة ولم تقتحم هذه الفرقة أي حي من أحيائها، ويتركز القتال في قرى نمرود التابع للحمدانية.

وهناك من يتحدث على أن الجيش تخلى عن القرى بعد أن اقتحمها وحررها مما دفع عناصر “داعش” إلى العودة إلى هذه المناطق وأنباء عن مجازر قام بها التنظيم بحق السكان المرحبين بالفرقة التاسعة من الجيش العراقي، التي تخلت عنهم يوم أمس. كما أن داعش يجبر السكان على النزوح باتجاه الموصل معقله الرئيسي.

 

تنظيم “داعش” يسمح بانتقال النازحين إلى سوريا، كونه لا يعارض الانتقال بين المناطق الخاضعة لسيطرته. هناك انهيارات في صفوف “داعش” داخل الموصل، وبدأ يفقد السيطرة شيئا فشيئا داخل المدينة، وبدأت شرطة “داعش” المعروفة بالحسبة يتراجع دورها داخل المدينة بفضل قصف طيران التحالف، مما جعل السكان يتجولون بصورة أسهل من قبل، وعموما فإن عناصر داعش أيضا بدأ يتراجع عددهم داخل المدينة.

شاهد أيضاً

القرآن ربيع القلوب

القرآن ربيع القلوب: السؤال : في قوله تعالى: إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ رَبَّ هَذِهِ الْبَلْدَةِ ...