Home / الشهداء صناع الحياة / استشهاد شابّ لبناني برصاص الاحتلال.. والعشرات يحتشدون عند الحدود مع فلسطين

استشهاد شابّ لبناني برصاص الاحتلال.. والعشرات يحتشدون عند الحدود مع فلسطين

مجموعة من الشبان اللبنانيين والفلسطينيين يحتشدون عند الحدود اللبنانية الفلسطينية، واستنفار إسرائيلي.

  • العشرات يحتدون عند الحدود اللبنانية الفلسطينية ويخترقون السياج
    قامت قوات الاحتلال بإلقاء القنابل الصوتية على شبان لبنانيين كانوا يتظاهرون قرب السياج

استُشهد شابّ لبناني اليوم الجمعة، متأثراً بجروحه بعد إصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، في أثناء تظاهرة شهدتها الحدود اللبنانية الفلسطينية، حيث احتشد عشرات المتظاهرين بالقرب من السياج الفاصل.

وبحسب وسائل إعلام إسرائيلية، فإن “الجيش الإسرائيلي أطلق النار في اتجاههم، واستنفر على طول الحدود”.

وقامت قوات الاحتلال أيضاً بإلقاء القنابل الصوتية على شبّان لبنانيين كانوا يتظاهرون قرب السياج الفاصل عن مستعمرة المطلة، بعد أن أضرموا النيران داخل الأراضي المحتلة وحطّموا السياج. 

واحتشدت مجموعات عند الحدود اللبنانية الفلسطينية، في مقابل مستعمرة المطلّة، بالتزامن مع دعوات إلى الحضور إلى الحدود من أجل تنظيم وقفة تضامنية مع الفلسطينيين الذين يواجهون الاعتداءات الإسرائيلية عليهم في فلسطين المحتلة.

ونعى حزب الله الشاب محمد طحان الذي استشهد في التظاهرة الشعبية على الحدود مع فلسطين المحتلة.

بدروها، نعت حركة الجهاد الإسلامي طحان، وأكدت على “وحدة الإخوة والدم بين الشعبين الفلسطيني واللبناني”.

وقالت الحركة في بيان: “نتوجه بتحية إجلال وإكبار إلى اللبنانيين الذين لم يتأخروا يوماً عن نصرة فلسطين”.

ونعت حركة حماس الشهيد طحان، مشيرةً إلى أنه واحد من شهداء “المقاومة والشرف والواجب الوطني”، وأضافت في بيان لها أن استشهاده “يؤكد أن قضية فلسطين هي قضية الأمة والأحرار”.

وأكدت الحركة أن استشهاده خير دليل على وحدة “الدم الفلسطيني-اللبناني”.

الشهيـــــــد محمد طحان، من لبنان إلى القدس.
استشهد على الحدود اللبنانية الفلسطينية برصاص الاحتلال الصهيوني.pic.twitter.com/13mXU04MjP

فيديو من تصوير جنود الاحتلال أثناء إطلاقهم النّار باتّجاه المتظاهرين على الحدود الفلسطينية – اللبنانيّة قبل قليل. pic.twitter.com/Ut3amoamzM

وأفاد مراسل الميادين أيضاً بأن مجموعة من المتظاهرين الفلسطينيين حضروا إلى المنطقة المقابلة لمستعمرة المطلة، وبعد فترة من الزمن عادت الأمور إلى الهدوء.

كما شهدت منطقة “بوابة فاطمة” وقفة تضامنية، بالإضافة إلى وقفة تضامنية أحرى في بلدة مارون الراس المقابلة لمستعمرة “أفيفيم”. ورُفعت في مدينة صيدا اللبنانية لافتة تحدّد وجهة القدس، والمسافة التي تبعد عنها.

وتُستكمل غداً السبت مجموعة من الوقفات التضامنية في جنوبي لبنان وفي عدد من المناطق اللبنانية.

كيف بدت الأجواء اليوم على الحدود اللبنانية الفلسطينية؟#القدس_أقرب#فلسطين_الملحمة#القدس_عاصمة_فلسطين_الأبدية #فلسطين_تنتقض #فلسطين_قضيتي#فلسطين_تقاوم
#غزة_تنتفض #غزة #لبنان#يلا_على_الحدود pic.twitter.com/kvU8fCkkmI

مشاهد لاحتشاد المواطنين عند الحدود اللبنانية الفلسطينية، مقابل مستعمرة المطلّة.#القدس_أقرب #القدس #القدس_عاصمة_فلسطين_الأبدية #فلسطين_تنتقض#فلسطين_قضيتي #فلسطين_الملحمة pic.twitter.com/lyCPM8ZDel

Check Also

صلاة بثياب ملوثة بالدم و في غير اتجاه القبلة

ينقل زميل الشهيد الجنرال حسين همداني “حبيب”: كنا نتناقش أنا و الجنرال حبيب حول العملية.. ...