Home / عين على العدو / آيزنكوت يهاجم كوهين: أخفق في سياساته

آيزنكوت يهاجم كوهين: أخفق في سياساته

هاجم رئيس الأركان “الإسرائيلي” السابق غادي آيزنكوت رئيس الموساد السابق يوسي كوهين بشدّة، معتبراً أنّ الأخير أخفق في “بعض سياساته”. 

آيزنكوت ورداً على سؤال عن المعلومات التي نُشرت بعد الهجمات التي نُسبت إلى الكيان “الإسرائيلي” ضد إيران، وكلام كوهين عن عملية الحصول على الأرشيف النووي الإيراني، قال “بشكل عام أنا اعتقد من الأفضل الحفاظ على سياسة الغموض وعدم التفاخر وإدخال “الأصبع في العين”، من يجب عليه أن يعلم فليعلم”، على حد تعبيره.

وأضاف آيزنكوت “من حين لآخر، نحن بحاجة إلى إصدار منشورات محكومة وذكية يمكن نقلها بشكل صحيح”، معتبراً أنّ “الطريقة التي سارت بها الأمور في العام الماضي هي عدم مسؤولية”.

وحول إمكانية دخول كوهين إلى السياسة، لفت آيزنكوت إلى قانون الخدمة العامة أي “الاستراحة بعد التقاعد لفترة معينة”. 

ورأى أنّه من المناسب “لأولئك الذي شغلوا مناصباً في الجيش “الإسرائيلي”، جهاز الشاباك، والموساد، أن يأخذوا ثلاث سنوات استراحة وفقًا للقانون والمزيد وفقاً لروح القانون، حتى لو تغيرت الأوضاع السياسية وسمحت بالترشح للكنيست”. 

يُشار إلى أن الطرفين خدما طوال السنوات الثلاث إلى جانب بعضهما البعض، على رأس أهم جهازين أمنيين لدى كيان الاحتلال “الإسرائيلي” بحسب ما ذكر موقع “يديعوت أحرنوت” العبري.
 

Check Also

شرطة دبي تختار مسيرات “إسرائيلية” لحماية أمنها

أفاد موقع “إسرائيل دفيفنس” أنّ شركة المسيرات الإسرائيلية Aerobotics أعلنت أنّها اختيرت من قبل شرطة دبي ...