Home / أخبار متنوعة / استشهد الفتى عمر إبراهيم أبو عصب (16 عامًا) من بلدة العيساوية بالقدس المحتلة، بعد تنفيذه عملية الطعن أصيب خلالها شرطيان إسرائيليان بالبلدة القديمة. وكانت قد أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي النار صوب شاب في طريق الواد المؤدية للمسجد الأقصى، وهي إحدى الطرق الرئيسية في البلدة القديمة بالقدس المحتلة. وقالت “القناة 12 العبرية” أنَّ الشرطيين يعملان في قوات حرس الحدود الإسرائيلية هاجمهما شاب فلسطيني في شارع “حجاي” قرب مدرسة “عطروت هكوناهيم” في البلدة القديمة، وجرى تحييده بإطلاق النار عليه. وأوضحت أنَّ أحد الشرطييْن أصيب في رأسه وساقه، فيما أصيب الآخر في رأسه وهما في حالة وعي ووصفت جراحهما بالطفيفة. وأفاد شهود عيان أن قوات الاحتلال أطلقت وابلًا من الرصاص على شاب لم تعرف هويته، قرب “الهوسبيس” يزعمون محاولته طعن مستوطنين. وفي وقت لاحق أغلقت قوات الاحتلال بابي العامود والساهرة، ومنعت المواطنين من الدخول والخروج من البلدة القديمة في القدس المحتلة.

استشهد الفتى عمر إبراهيم أبو عصب (16 عامًا) من بلدة العيساوية بالقدس المحتلة، بعد تنفيذه عملية الطعن أصيب خلالها شرطيان إسرائيليان بالبلدة القديمة. وكانت قد أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي النار صوب شاب في طريق الواد المؤدية للمسجد الأقصى، وهي إحدى الطرق الرئيسية في البلدة القديمة بالقدس المحتلة. وقالت “القناة 12 العبرية” أنَّ الشرطيين يعملان في قوات حرس الحدود الإسرائيلية هاجمهما شاب فلسطيني في شارع “حجاي” قرب مدرسة “عطروت هكوناهيم” في البلدة القديمة، وجرى تحييده بإطلاق النار عليه. وأوضحت أنَّ أحد الشرطييْن أصيب في رأسه وساقه، فيما أصيب الآخر في رأسه وهما في حالة وعي ووصفت جراحهما بالطفيفة. وأفاد شهود عيان أن قوات الاحتلال أطلقت وابلًا من الرصاص على شاب لم تعرف هويته، قرب “الهوسبيس” يزعمون محاولته طعن مستوطنين. وفي وقت لاحق أغلقت قوات الاحتلال بابي العامود والساهرة، ومنعت المواطنين من الدخول والخروج من البلدة القديمة في القدس المحتلة.

استشهد الفتى عمر إبراهيم أبو عصب (16 عامًا) من بلدة العيساوية بالقدس المحتلة، بعد تنفيذه عملية الطعن أصيب خلالها شرطيان إسرائيليان بالبلدة القديمة.

وكانت قد أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي النار صوب شاب في طريق الواد المؤدية للمسجد الأقصى، وهي إحدى الطرق الرئيسية في البلدة القديمة بالقدس المحتلة.

وقالت “القناة 12 العبرية” أنَّ الشرطيين يعملان في قوات حرس الحدود الإسرائيلية هاجمهما شاب فلسطيني في شارع “حجاي” قرب مدرسة “عطروت هكوناهيم” في البلدة القديمة، وجرى تحييده بإطلاق النار عليه.

وأوضحت أنَّ أحد الشرطييْن أصيب في رأسه وساقه، فيما أصيب الآخر في رأسه وهما في حالة وعي ووصفت جراحهما بالطفيفة.

وأفاد شهود عيان أن قوات الاحتلال أطلقت وابلًا من الرصاص على شاب لم تعرف هويته، قرب “الهوسبيس” يزعمون محاولته طعن مستوطنين.

وفي وقت لاحق أغلقت قوات الاحتلال بابي العامود والساهرة، ومنعت المواطنين من الدخول والخروج من البلدة القديمة في القدس المحتلة.

Check Also

برلماني ايراني: مؤشرات كثيرة تدل على ضلوع الاجانب في احداث الشغب باصفهان

صرح عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي الايراني حجة الاسلام مجتبى ذوالنوري ...