الرئيسية / اخبار اسلامية / 18حركات الدجالين في العراق – لأية الله الشيخ الكوراني
0

18حركات الدجالين في العراق – لأية الله الشيخ الكوراني

(4) المهدي( عليه السلام ) لا يُهزم فكيف انهزم ابنه ؟!

     من صفات الإمام المهدي( عليه السلام ) أن الله ينصره بالرعب فلا ترد له راية ولا يُهزم في أي معركة . (ينصر بالسيف والرعب ، وأنه لا ترد له راية). (كمال الدين/327).

   والذي يدعي أنه ابنه ومبعوث منه ، لا بد أن يكون مثله ، مع أنا رأيناه انهزم هو وجنوده في معركة البصـرة مع الشـرطة ، ودخلوا في جحورهم ، فقبضوا عليهم فرادى وجماعات ! وفرَّ هو حتى وصل الى مموليه الوهابية في الإمارات !

   قد يقال: إن المهدي( عليه السلام ) لايهزم في معركة فتحها هو ، ومعركة البصـرة فتحتها عليه الحكومة . فالجواب: لافرق في قاعدة: لا ترد له راية، بين أن يكون هو فتح المعركة أو يكون فتحها عليه غيره !

  فيكفينا على كذب ادعائه أنه انغلب وانهزم ولو في معركة واحدة !  

   5) يدعي أنه ابن المهدي( عليه السلام ) ولا يحسن قراءة القرآن!

     قيل لأصحابه الخاصين: ألا ترون أن إمامكم يخطئ في قراءة القرآن ! فكيف يكون سفير الإمام المهدي( عليه السلام ) الى العالمين ، وابنه المعتمد ، وهو يغلط في قراءة القرآن ؟! فقد وجدنا  له في تسجيل قصير غلطتين !

  قال بعضهم: هذا ليس غلطاً بل هو قراءات !  فأجبته: إن الخطأ غير القراءة ، والقراءة لا بد أن تثبت عن أحد القراء المعتبرين ! فسكت ولم يجب .

  فقيل له: ما دام إمامك ابن الإمام المهدي( عليه السلام ) والخبير بقراءة القرآن ، فلماذا لا يسجل القرآن كاملاً بصوته ليضبط المسلمون مصاحفهم على قراءته الصحيحة !

فسكت صاحبه ، ثم قال: سوف أطلب منه ذلك !

 وقيل له: ومن أجل أن نضبط صلاتنا فلماذا لا تصوروا له صلاته الصحيحة وتنشروها بين الناس ؟ 

 (6) يدعي أنه إمام وهو لايعرف العربية !  

   والعجيب أن بعض المثقفين اتبعوه وكأنه سحرهم ، فلا يحس أحدهم أن هذا الإمام المزعوم لا يعرف قراءة القرآن بشكل صحيح ، وأنه يخطئ أخطاء فاضحة في مفردات اللغة  العربية ، وفي قواعدها النحوية ؟!

 ولو استعمل أحدهم عقله لقال: كيف يكون إماماً وابن إمام معصوم وهو يخطئ في قراءة القرآن ، ولا يعرف العربية ، ويخطئ في الصفحة الواحدة عدة أخطاء ، تدل على عاميته . وهذه كتبه بين أيديهم فليقرؤوها ويحكموا بأنفسهم ! 

 (7) يدعي أنه إمام ولا يعرف لغات العالم !  

   قيل لبعض أصحابه: من عقائدنا أن الإمام( عليه السلام ) يعرف لغات كل الناس ، لانه لا يمكن أن يكون حجة على قوم ولا يعرف لغتهم . فهل يعرف إمامكم لغات العالم ؟ قالوا: نعم ، يعرفها كلها . فقيل لهم: لماذا لا يظهر ويتكلم بلغات عديدة حتى يرى الناس معجزته فيهتدون الى دينه ؟ 

 

شاهد أيضاً

0

19حركات الدجالين في العراق – لأية الله الشيخ الكوراني

(8) العنف والتكفير طابع خطابه وأتباعه    وهذا واضح من عامة كتبه وبياناته وكلام أصحابه وتصـرفهم ...

أضف تعليق