الرئيسية / منوعات / السعودية رغبت بالتخلص من ماجد الماجد لحرمان ايران من كنز المعلومات السري
jpg.155

السعودية رغبت بالتخلص من ماجد الماجد لحرمان ايران من كنز المعلومات السري

اشار معهد “ستراتفور” الأمريكي إلى مسؤولية العربية السعودية عن “موت” الارهابي “ماجد الماجد” الغامض ، عبر الضغط على مسؤولين لبنانيين للامتناع عن إسعافه ، ورأى أن مستوى الحماس الذي أبدته السعودية لإسكاته مثير !! ، وهدفه حرمان إيران من كنز المعلومات التي تدين التنظيم وداعميه .
و أعرب معهد “ستراتفور” عن شکوکه بأن للحکومة السعودیة مسؤولیة بینة فی “موت” ماجد الماجد لاسیما و ان “ستراتفور” تلقى اشارات سابقة على مقتل الماجد تفید بأن المسؤولین اللبنانیین وقعوا تحت ضغوط لعدم تقدیم العلاج الطبی له، بمعنى آخر، ان المسألة ستحل نفسها تلقائیا” . و اضاف ان السؤال البارز هو “مدى الخطورة المترتبة على بقاء ماجد الماجد على قید الحیاة .. خاصة وان الدعم الرسمی السعودی لفصیله (کتائب عبد الله عزام) أفقه غیر واضح وغیر محدد ، بید انه من المثیر مستوى الحماس الذی ابدته السعودیة لاسکاته”، وحرمان ایران من کنز المعلومات التی تدین تنظیمه وداعمیه فی التفجیر المزدوج للسفارة الایرانیة . و قال «ستراتفور» ان استراتیجیة السعودیة “الانتقائیة” بدعم الجهادیین “لها کلفتها” علیها وعلى الاقلیم “وقد ترتد وبالا على آل سعود بعد نفاد جاذبیة میدان المعرکة الراهن” لدى العناصر المقاتلة، وعدم قدرتها على السیطرة والتحکم بتصرفات تلک العناصر؛ کما ان سیاستها الانتقائیة “تخدم اغراضا استراتیجیة داخلیة عبر تلطیف حدة ردود الافعال المسلحة المحتملة” . و حذر المعهد من فشل الاستراتیجیة السعودیة اذ انها “غیر متقنة فی افضل الاحوال .. سیما وان الشبکات الجهادیة فی عموم المشرق وبلاد الرافدین شدیدة المرونة والتکیف”. واردف ان استراتیجتها المستندة الى “خوض حروب بالوکالة .. تنطوی على مخاطر عدة ، کما بدا فی حالة ماجد الماجد” بین السعودیة وایران

شاهد أيضاً

IMG-20191031-WA0071

مع الأخبار من الولاية الإخبارية 31 أكتوبر صور وأفلام

الاخبار •  استقالة الحريري.. لبنان إلى أين؟ •  العميد طيار نصير زادة: القوة الجوية تدافع عن سماء ...