الرئيسية / منوعات / نيويورك تايمز تكتب أمريكا منيت بالهزيمةالكبرى أمام ايران
0011giio

نيويورك تايمز تكتب أمريكا منيت بالهزيمةالكبرى أمام ايران

اعترفت صحيفة “نيويورك تايمز” الامريكية ، بأن الولايات المتحدة واجهت “الهزيمة الكبرى” التي لحقت بها عندما أكدت أن الانجاز الذي تحققه الحروب سواء العسكرية منها أو الاقتصادية انما يتم تقييمها من خلال النتائج التي تحققها والأهداف التي تصل اليها ، و قالت عندما يتابع المرء الحظر الذي فرضته أمريكا والغرب ضد ايران ، يرى أن هذين الأخيرين هما اللذان خسرا الحرب ضد طهران وليس ايران .

و أفاد القسم السياسي بوكالة “تسنيم” الدولية للأنباء بأن صحيفة نيويورك تايمز ذكرت في المقال الذي كتبه ديفيد بروكس أن الهدف من الحرب سواء كان عسكريا أو اقتصاديا ، هو اجبار الخصم علي القيام بعمل ما .. والا فإنه لا معنى لشن الحرب اذن .

وأكد هذا الكاتب الامريكي أن واشنطن والقوي الغربية الاخري شاركت في حرب اقتصادية سياسية ضد ايران ، لإجبار الأخيرة علي التخلي عن برنامجها النووي. وقال الكاتب المذكور ” ان الساسة الامريكان أعلنوا بصراحة عن أهدافهم حيث كان التركيز فيها أنهم يريدون منع ايران من أن تتحول الي قوة نووية في المرحلة الاولى ويتم في المرحلة الثانية حسب ما أكد وزير الخارجية الامريكي جون كيري ازالة الجزء الاكبر من الهيكلية النووية لدي طهران ، و الهدف الثالث الذي كانت واشنطن تتطلع الي تنفيذه هو عدم سيطرة طهران في تخصيب اليورانيوم”.
وأضاف الكاتب الامريكي قائلا ” ان الهدف الرابع كان حسب  ما صرح به الرئيس الامريكي باراك اوباما اغلاق منشأة فردو ، والهدف الخامس وفق ما أكدت ويندي شيرمان احد الأعضاء البارزين في الفريق النووي الامريكي المفاوض كان اجبار ايران علي الكشف عن نشاطاتها النووية التي قام بها العسكريون الايرانيون – حسب ما قال الكاتب- .
وأكد الكاتب أن الهدف السادس كان يركز علي الصواريخ البالستية لدى ايران فيما الهدف السابع تفتيش المراكز النووية الايرانية في أي وقت كان و على مدار 24 ساعة .
وأوضح أن الهدف الثامن نقلا عن وزير الخارجية الامريكي جون كيري هو أن الحظر لن يتم الغاؤه الا بإنهاء طهران كل قوتها النووية التي يمكنها انتاج قنبلة. وأضاف الكاتب ” ان ما جاء في تقرير فورين باليستي يظهر بأن أمريكا لم تحقق أيا من أهدافها التي تم ذكرها حيث زاد الاتفاق من قوة ايران بإعتبارها بلدا نوويا يمكن الثقة به” .
وأكد الكاتب أن ايران تحافظ علي بعض أجهزة الطرد المركزي في مخازنها ولا تلغيها كما انها لم تغلق أيا من منشآتها النووية فيما تواصل البحوث والتنمية النووية أيضا وحصلت طهران علي حقها في تخصيب اليورانيوم.
ورأي الكاتب أن السماح بتفتيش المنشآت الايرانية في اطار التنسيق مع الجانب الايراني الذي سيقترح تأخير الزيارة لمدة 24 ساعة يوفر لها الفرصة حتي تطهر المنطقة بشكل كامل جدا.
واستنتج الكاتب أن الرئيس الامريكي اعترف بأن الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تقدم أي تنازل بخصوص قضاياها الرئيسة ولن تتخلي عن حقوقها قيد انملة.

شاهد أيضاً

13980614000635_Test_PhotoI

رئيس القضاء الايراني: المدافعون عن مراقد أهل البيت (ع) من ثمار نهضة عاشوراء

أشاد رئيس السلطة القضائية في ايران آية الله ابراهيم رئيسي بالمدافعين عن مراقد أهل البيت ...