الرئيسية / اخبار العلماء / آية الله نوري همداني: أوصلت السيدة زينب (س) رسالة عاشوراء الى أسماع العالم ببسالتها وهزت عروش الطغاة بخطبها البليغة
jpg.29

آية الله نوري همداني: أوصلت السيدة زينب (س) رسالة عاشوراء الى أسماع العالم ببسالتها وهزت عروش الطغاة بخطبها البليغة

ليس أمامنا للحفاظ على الثورة الإسلامية في إيران والتصدي لمؤامرات الأعداء إلا الاهتمام بثقافة الشهادة والتضحية في سبيل الله.

أن المرجع الديني سماحة آية الله حسين نوري همداني، بارك للمسلمين ذكرى ميلاد السيدة زينب الكبرى (س)، وقال: إن النبي الكريم (ص) هو الذي سمى زينب بنت علي (ع) بهذا الاسم، وهذه السيدة الجليلة بنت ش
هيد وأم شهيد وأخت شهيد وعمة شهيد.
وقال مشيراً الى فضائل السيدة زينب (س) في كلمة له في عدد من عوائل الشهداء: بذلت هذه السيدة جهوداً كبيرة في طريق نشر ثقافة الإيثار والشهادة، وبينت خطبة أمها السيدة الزهراء (س) بعد رحيل نبي الإسلام (ص).
وسلط الضوء على دور زينب الكبرى (س) في حادثة كربلاء، قائلاً: لقد أوصلت بنت أمير المؤمنين (ع) رسالة عاشوراء الى أسماع العالم ببسالتها وشجاعتها، وقد هزت عروش الطغاة بخطبتها البليغة في قصر يزيد.
وأشار الى وجود عبارات كثيرة عن الأئمة الميامين (ع) في بيان منزلة السيدة زينب (س)، وقال: لقد وصفها الإمام السجاد (ع) بأنها عالمة غير معلمة وفهمة غير مفهمة.
ولفت الى أنها تحملت وظيفة النيابة عن إمام زمانها في تلك الظروف العصيبة، مضيفاً: لقد قامت بوظيفة النيابة عن إمامها على أفضل وجه ممكن حينما كان الإمام علي بن الحسين زين العابدين على فراش المرض.
الى ذلك، أكد على أنه لا مرتبة في الإسلام أرفع من مرتبة الشهيد في سبيل الله، موضحاً: لكل عمل حسن ما هو أفضل منه، إلا الشهادة في سبيل الله لا يدانيها عمل آخر.
وكشف عن أن الأئمة الأطهار (ع) كانوا يدعون الله لنيل الشهادة في سبيله، قائلاً: ذكر أمير المؤمنين (ع) الشهادة غير مرة في كتاب “نهج البلاغة”، ولا ريب في أن سلوك الأئمة الميامين (ع) يمثل لنا درساً كبيراً لئلا نغفل عن هذه النعمة الإلهية.
وشدد على أن الشهداء قطعوا الطريق الذي يقطعه الإنسان الاعتيادي في مئة عام في غضون ليلة وضحاها، وقال: ينبغي أن يبقى وهج الشهادة مضيئاً لدروبنا على الدوام، حيث تقع على عاتقنا مسؤولية جسيمة في إشاعة ثقافة الشهادة والتضحية.
وبين أن أعداء الإسلام يحوكون المؤامرة تلو المؤامرة بهدف القضاء على النظام الإسلامي، متابعاً: ليس أمامنا للحفاظ على الثورة الإسلامية في إيران والتصدي لمؤامرات الأعداء إلا الاهتمام بثقافة الشهادة والتضحية في سبيل الله.
نهاية الخبر – وکالة رسا للانباء

شاهد أيضاً

2014-635433695353615801-361

02حركات الدجالين في العراق – اية الله الشيخ علي الكوراني

  كما لاشك في وجود الرؤيا الكاذبة وتسمى أضغاث أحلام ، كما تسمى الأحلام ، ففي الكافي بسند صحيح:8/90، عن ...