الرئيسية / اخبار العالم / لن ننسى مقولة الامام الخميني وجهوا كل صراخكم ضد أمريكا
139407262159214466325814

لن ننسى مقولة الامام الخميني وجهوا كل صراخكم ضد أمريكا

صرح قائد الثورة الاسلامية سماحة اية الله العظمى الامام الخامنئي اليوم الثلاثاء بأن شعار «الموت لأمريكا» ، الذي يطلقه الشعب الايراني لا يعني الموت للشعب الامريكي ، بل الموت لسياسات امريكا والموت للاستكبار العالمي ، و ان هذا الشعار له رصيد عقلي و دستوري ، وهو ما تتفهمه جميع الشعوب ، وقال ان البعض يتذرعون ببعض القضايا الداخلية لنسيان العدو .. لكننا لا يمكن أن ننسى ابدا مقولة الامام الخميني الراحل حينما اكد القول : وجهوا كل صراخكم وهتافاتكم ضد امريكا .

وافاد القسم السياسي لوكالة “تسنيم” الدولية للانباء ، بأن سماحته اضاف خلال استقباله اليوم جمعا من الجامعيين و طلاب المدارس عشية “اليوم الوطني لمقارعة الاستكبار العالمي” ، الذي يصادف 13 آبان/ 4 تشرين الثاني ، قائلا : ان امريكا عمدت خلال السنوات الاخيرة الي ارغام البعض علي تجميل صورتها امام سائر الشعوب واظهارها بمظهر الصديق واخفاء عدائها ، موضحا بأن الهدف من ذلك هو اخفاء صورة العدو عن الشعب الايراني ، من اجل طعنه من الظهر . واوصي الامام الخامنئي الشباب بقراءة الوثائق التي تم العثور عليها ابان الاستيلاء على وكر التجسس الامريكي بطهران ، و قال ان كل هذه الوثائق تثبت ان الامريكان ، وفي ذروة الاحداث و انتصار الثورة الاسلامية ، كانوا يدبرون المؤامرات ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية .
وقال القائد الخامنئي ان البعض يتذرعون ببعض القضايا الداخلية لنسيان العدو .. لكننا لا يمكن ان ننسي ابدا مقولة الامام الراحل حينما اكد قائلا : وجهوا كل صراخكم و هتافاتكم ضد امريكا .

واضاف الامام الخامنئي : صحيح ان المجتمع حر و النقد اداة للتطور .. اما هناك فرق بين العدو حينما يكون من الدرجة الاولي او الدرجة الثانية ، وبين الاصدقاء الذين نختلف معهم بشان بعض القضايا .
وشدد القائد الخامنئي بالقول ان العدو الرئيسي هو من يريد القضاء علي مكاسب الشعب الايراني ، وقال : في يوم ما كانت جامعاتنا جسرا نحو الغرب فيما صارت اليوم سلما نحو تحقيق الاهداف السامية ، و البعض يريد تدمير هذا السلم واعادة الجسر الذي كان سابقا ، مؤكدا بذلك علي ضرورة تحلي الشباب بالوعي .

واردف سماحته قائلا : ان شعار “الموت لامريكا” الذي يطلقه الشعب الايراني لا يعني الموت للشعب الامريكي ، بل الموت لسياسات امريكا و الموت للاستكبار العالمي ، و ان هذا الشعار له رصيد عقلي و دستوري ، وهو ما تتفهمه جميع الشعوب .
واعتبر القائد الخامنئي مقارعة الاستكبار العالمي هي حركة عقلانية ومنطقية وحكيمة ، لها رصيد علمي ، و تستند الي تجربة الشعب الايراني ، وقال ان الخطأ الذي ارتكبه مصدق (رئيس وزراء ايران الاسبق) بعد تأميم صناعة النفط ، كان الاتكال علي صناعة النفط الامريكية ، وعقد الامل عليها ، و ان الامريكان استغلوا مثل هذه الثقة وهذه السذاجة ، ليدبروا للانقلاب العسكري ضده وأطاحوا به .

يشار الى ان “اليوم الوطني لمقارعة الاستكبار العالمي” يصادف يوم غد الاربعاء 13 آبان / 4 تشرين الثاني ، الذي يصادف ذكرى ابعاد الامام الخميني الى منفاه في عام 1963 و يوافق ذكرى استيلاء الطلبة السائرين على خط الامام ، على وكر التجسس الامريكي بطهران .

شاهد أيضاً

IMG-20140124-WA0036

الانوار اللامعة في شرح زيارة الجامعة

21- وخزنة علم الله = ببيانات رائقة ومعاني فائقة في كتابنا مصابيح الانوار في حل ...