الرئيسية / اخبار العالم / إحباط هجمات إرهابية على مدينة كربلاء المقدسة
0

إحباط هجمات إرهابية على مدينة كربلاء المقدسة

أكد رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي اقتراب القوات العراقية المشتركة من مركز مدينة الموصل لتحريرها من سيطرة عصابات “داعش” الإرهابية.

واشار الى إحباط عدة هجمات إرهابية حاولت اختراق مدينة كربلاء من عدة محاور، في حين أكد نائب الرئيس الاميركي جو بايدن، استمرار دعم بلاده للعراق في حربه ضد الإرهاب، مشيداً بالتقدم الكبير الذي تحرزه القوات الامنية في معركة تحرير الموصل.

وقال العبادي، في مؤتمر صحفي بعد عقده اجتماعاً مع القيادات المدنية والعسكرية لدى وصوله محافظة كربلاء، إن “زيارتي لمحافظة كربلاء جاءت لتقييم الجهود الامنية والخدمية التي بذلت خلال زيارة الاربعين، والاتفاق على دعم الايجابيات وتصحيح السلبيات في الزيارات المقبلة”.

وأضاف القائد العام للقوات المسلحة أن “القوات الأمنية حققت نجاحاً باهراً خلال زيارة الأربعين برغم الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تمر بها البلاد”، مبيناً أن “الزمر الارهابية، حاولت عدة مرات اختراق أجواء الزيارة في كربلاء من عدة مناطق ولكن الاجهزة الامنية بذلت جهوداً جبارة وتمكنت من إحباط كل محاولاتهم”.

وبشأن عملية تحرير الموصل، أكد العبادي أن “قواتنا تقترب من مدينة الموصل وقد حققنا تقدماً في كافة المحاور بمشاركة الجيش والحشد الشعبي والعشائري”، لافتاً الى أن “تعاون أهالي محافظة نينوى سهل عملية تحرير الكثير من المناطق”.

وتابع رئيس السلطة التنفيذية أن “سر قوتنا وسرعة التحرير في الموصل هو الوحدة والانسجام في المعارك”، موضحاً أن “الدولة اليوم تتعامل على اساس المواطنة وعدم التمييز بين العراقيين”.

العبادي الذي أشار إلى أننا “نحتاج إلى مصالحة اجتماعية بين مكونات الشعب العراقي ونحن نفتخر بها ولا يمكن مصالحة العراقيين مع أعدائهم”، شدد على “ضرورة أن تكون هناك رقابة ذاتية من قبل الإعلام ضد الإساءة للعراقيين”، مبينا “أننا نريد أن نخلق دولة اتحادية تخدم الشعب العراقي ونعطي الصلاحيات للمحافظات”.

وفي سؤال لـ”الصباح” بشأن ورقة الاصلاح التي تقدم بها التحالف الوطني لما بعد “داعش” قال العبادي: هذه وثيقة رؤى حتى الان وهي وثيقة سياسية يمكن ان تتبلور من قبل الكتل والاحزاب السياسية ولكن ما يهمنا هو حصول مصالحة مجتمعية، شريطة ان تكون مع العراقي الذي لم يقتل ابناء جلدته، لأنه لا مصالحة مع من قتل العراقيين.

وتابع العبادي في رده على سؤال “الصباح” ان “العراق لا يستجدي الدعم من احد لأنه يحرر الارض ويدافع عن العالم بدماء أبنائه وان نفط العراق للعراقيين وان “داعش” دمر المكونات المجتمعية في المناطق التي سيطر عليها وحرض حتى بعض العشائر على اخرى و هو ما يدعونا الى ان نعمل على المصالحة كطريق وخيار للتعايش السلمي”.

إلى ذلك، أفاد بيان لمكتب رئيس مجلس الوزراء، تلقته “الصباح”، بأن حيدر العبادي أكد، لدى تلقيه اتصالا هاتفيا من نائب الرئيس الاميركي جو بايدن، “اشادة واشنطن بالتقدم الكبير للقوات المسلحة العراقية في معركة الموصل وتحقيقها الانتصارات مجددا دعم الولايات المتحدة الاميركية للحكومة العراقية في حربه ضد الارهاب”.

وجدد بايدن، بحسب البيان، “دعم الولايات المتحدة لسيادة ووحدة الاراضي العراقية واستمرار التعاون بين البلدين لتعزيز العلاقة الإيجابية”، مثنياً على “قيادة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي في ترسيخ التفاهم بين جميع مكونات البلد وما يجري من تعاون بين القوات الأمنية بمختلف تشكيلاتها وبالاخص مع قوات البيشمركة”.

من جهته، اشار العبادي الى ان “القوات العراقية تتقدم في جميع المحاور وهدفنا تحرير الانسان والارض من هذه العصابات الارهابية.

شاهد أيضاً

IMG-20140105-WA0025

الطريق إلى الله تعالى للشيخ البحراني

36 وهو قول النبي (ص) لأبي ذر : أعبد الله كأنك تراه ، فإن لم ...