الرئيسية / أخبار وتقارير / أميركا تواجه الانهيار كشركة اصابها الافلاس

أميركا تواجه الانهيار كشركة اصابها الافلاس

أكد رئيس الاركان المشتركة للجيش الاميركي السابق، أن رئاسة دونالد ترامب دمرت البلاد بشدة، مشيرا الى ان أميركا تواجه الانهيار مثل شركة اصابها الافلاس.

 

وفي مقابلة اجراها معه مراسل قناة “سي.ان”ان” والتر ايزاكسيون، قال الادميرال مايكل مولن: ان الاجواء السياسية في واشنطن، أصبحت قطبية بشدة. ففي السابق كانت هناك في اميركا قيادة غير مركزية مع رؤساء اقوياء للجان. ولكن الآن لم يعد الامر كذلك، فمجموعة القيادة تصل الى مناصب تنفيذية عليا. وبالطبع انها مجموعة صغيرة؛ تتمثل في رئيس اللجنة وزعيم الاغلبية في مجلس الشيوخ والآخرين، الذين يسيطرون في الحقيقة على الامور في اميركا.

وضمن كشفه عن كيفية الصعود الى منصب رئاسة الجمهورية للولايات المتحدة، أوضح مولن: اذا كنتم تريدون اعادة انتخابكم، واستمرار دعكم في بنية السلطة، فعليكم ان تنفذوا كل ما يريدون. ولكننا نريد قادة يقفون بوجه هذه الوتيرة، ويقولون ان ما تقومون به غير صحيح.

وانتقد مايكل مولن، أداء ترامب بشدة، وصرح: برأيي ان اكبر خطر لبلادنا في الوقت الحاضر يتمثل في فقدان الزعامة المعنوية. برأيي ان الفترة ما بعد 8 سنوات من رئاسة ترامب، سيكون فيها المجتمع معرضا لأضرار جادة بسبب انعدام الاخلاقيات والقيم. فبعد هذه السنوات الثماني، ستكون بلادنا مختلفة، وستنتهك القيم والمبادئ التي كنا ندعمها بقوة. ويجب ان يبرز أحد ما ليقف امام هذا المسار.

وبيّن الادميرال مولن ان مستقبل أميركا وطاقاتها الاقتصادية يتم التضحية بهما في الوقت الحاضر، وقال: انظروا الى حجم ديوننا.. نحن نتحدث فقط، ولكننا لم ننفذ الاصلاحات بعد في نظامنا الجانبي، وبالتالي سيأتي زمان سنرى فيها اضرار هذه الغفلة.

وأشار الى ان الرئيس الاميركي الحالي يقوم بإضعاف المؤسسات الرقابية والقضائية وتدميرها بما فيها الاف بي آي، وقال: لقد ارتكب (ترامب) اخطاء. وانا قلق من اننا نقوم بأنفسنا بتدمير هذه المؤسسات. والامر صادق بشأن وزارة العدل. وكذلك وزارة الخارجية واجهزة الاستخبارات، منتقدا موجة خروج الكوادر المفيدة من ادارة ترامب، وان البدائل لا ترقى الى مستوى الكوادر المنسحبة.

وأعلن مولن معارضته لتواجد العسكريين في الاجهزة المدنية في اميركا، وقال: ان نظامنا في اميركا ليس قائما على القيادة العسكرية، بل القيادة المدنية.. وبالطبع مشكلة اميركا لا تنحصر فقط بتولي ترامب للرئاسة. وبرأيي ان تولي ترامب انما فقط علامة لبروز امراض في هذا البلد. ولقد جاء بعض السياسيون في السنوات السابقة بهذه الامراض الى واشنطن، داعيا الى تغيير الزعماء في اميركا ومجيء اشخاص اكثر شبابا.

وتطرق هذا العسكري الاميركي السابق، الى المشكلات العديدة في اميركا بما فيها العنصرية وانعدام العدالة في توزيع الاجور وعدم توزيع العائدات بشكل متوازن، وانعدام الاخلاقيات في المجتمع، موضحا: نحن نمضي نحو ازمات عقدي الستينات والسبعينات. نحن لسنا في حالة صعود بل اقولها بصراحة اننا في حالة هبوط وانهيار. نحن بمثابة شركة تواجه الافلاس، ويمكنكم ان تشاهدوا ذلك يحدث في الوقت الراهن.

واختتم الادميرال مولن قوله، متسائلا: هل سينهض قادة اميركا قبل ان نصل الى الحضيض ونواجه الصدمة او نتعرض لاحداث كارثية؟ المؤشرات الراهنة ليست ايجابية مطلقا.

 

 

 

 

https://t.me/wilayahinfo


https://chat.whatsapp.com/CaA0Mqm7HSuFs24NRCgSQ0

شاهد أيضاً

لتسهيل معرفة بدايات السور في القرآن الكريم

لتسهيل معرفة بدايات السور في القرآن الكريم : من دقة القرآن الكريم تلك الخماسيات التي ...