الرئيسية / اخبار العلماء / مفكر وعالم ايراني: التطرف لا محل له من الإعراب في الأديان الالهية
view_1394444907

مفكر وعالم ايراني: التطرف لا محل له من الإعراب في الأديان الالهية

 أکد مدرس البحث الخارج للفقه والأصول بالحوزة العلمیة فی مدینة “قم” الایرانیة أن التطرف لا محل له من الإعراب فی الادیان الالهیة وینکر هذه الظاهرة کل فکر سلیم ومعقول.

 

 

وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) نقلاً عن الموقع الاعلامی لرابطة الثقافة والعلاقات الإسلامیة أنه قال ذلك، مدرس البحث الخارج للفقه والأصول بالحوزة العلمیة بمدینة “قم” الایرانیة آیة الله الشیخ مهدی هادوی الطهرانی فی الجولة التاسعة من اجتماع الحوار الدینی بین مرکز حوار الأدیان التابع لرابطة الثقافة والعلاقات الاسلامیة مع الکنیسة الارثوذکسیة الروسیة بالعاصمة الایرانیة طهران.

 
وقال فی هذا الاجتماع الذی أقیم تحت عنوان “الأقلیات الدینیة وضرورة التعایش السلمی فی العالم” ان الیوم الأمن الدائم والسلام العادل فی العالم لایتم تحقیقهما الا تحت ظل الدین وتحقیق الدین فی مختلف الأبعاد لایحصل الا من خلال تعاون الادیان الالهیة بعضها البعض مشیراً الى أن التطرف ینکره جمیع الأدیان وکل فکر سلیم ومعقول وانه لا محل له من الاعراب فی الادیان الالهیة.

 
وأضاف أن الدیمقراطیة اللیبرالیة التی تعزز النزعة الفردیة المتطرفة، تتحول کل شخص الی الشیطان الانانی الذی یفکر فقط فی مصالحه الشخصیة ومستعد أن یدمر العالم بأکمله لمصالحه الخاصة مبیناً أن الإنسان اللیبرالی الدیمقراطی یرید الله أیضاً لمصالحه الدنیویة الشخصیة.

 
وأشار آیة الله هادوی الطهرانی الى أن التطرف لا یقتصر دائرة الاسلام فحسب، موضحاً أننا نشهد فی الماضی والحاضر الأشکال المتنوعة لهذه الظاهرة (التطرف) فی الأدیان الالهیة والغیر الهیة کما نشاهد حالیاً المشاهد المأساویة فی قطاع غزة وهذا أنموذج من التطرف الیهودی الذی یمارسه الکیان الصهیونی.

 
وأضاف أن أحداث میانمار وقتل المسلمین من قبل البوذیین المتطرفین وصراعات المسیحین الکاثولیکیین والبروتستانیین فی أوروبا الوسطى التی لازالت تشهد بین بریطانیا وایرلندا أمثلة واضحة لهذه الظاهرة الحالیة.

 
وصرح آیة الله هادوی الطهرانی أن الفکر المارکسی هو مثال واضح على التطرف العلمانی الذی شاهده الکثیر من الناس فی مختلف مناطق العالم ومجازر میانمار هی المثال على ذلك.

شاهد أيضاً

IMG-20140123-WA0030

الاكتفاء بما روي في أصحاب الكساء

(ثواب الصلاة على النبي(ص)): 140 – عن أبي هريرة قال: قال رسول الله(ص): «مَنْ صلَّى ...