الرئيسية / كلامكم نور / صذى الايات

صذى الايات

بسم الله الرحمن الرحيم

 

المقدمة

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

الحمد للَّه رب العالمين والصلاة والسلام على أهل بيت النبوة ومعدن الرسالة سيدنا ومولانا خاتم الأنبياء محمد وعلى اله الأصفياء أدلة الأرض والسماء.

 

بعد أن عمدت الوحدة الثقافية المركزية إلى إصدار سلسلة الدروس الشهرية، وأخذت بعين الاعتبار الملاحظات المقدمة من الأخوة المدرسين والمهتمين بالشأن الثقافي، ها هي تقوم كما وعدت بإصدار إنتاج جديد. وتضع كتاباً يضم بين دفتيه اثني عشر درساً، ارتأينا أن تكون بداية من خلال استنطاق آيات القران الكريم، لبيان كيفية عكس مضامينها في السلوك الإنساني، ولذا كان الاسم “صدى الآيات” على أن يترك هذا الكتاب صداه ويلقى قبولاً من حيث استجابته للحاجات الثقافية للمؤمنين والمؤمنات. ونحن إذ نعد بالاستمرار في هذا الطريق ندعو المهتمين إلى أن لا يبخلوا علينا بملاحظاتهم ونصائحهم علّنا نصل وإياهم إلى الأهداف المثلى التي يصبو إلى تحقيقها الجميع فإن بلغت هذه الصفحات غايتها، ليس بمجهودنا ولا منّة وإنما بتوفيق اللَّه تعالى وعونه وهو من وراء القصد.

 الوحدة الثقافية المركزية

قسم المتون والبرامج

 

 

 

 

 

الدرس الأول

كيف أدعو الله؟

 

“وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون”1.

 

 

أ- في كنف الآية:

 

سأل رجل رسول اللَّه صلى الله عليه وآله وسلم عن اللَّه سبحانه، أهو قريب ليناجيه بصوت خفي أم بعيد ليدعوه بصوت مرتفع؟ فنزلت الاية2 عن قرب اللَّه تعالى المعنوي.

 

الدعاء أفضل العبادة وهو نوع من الخضوع والطاعة، يزداد الإنسان من خلاله ارتباطاً باللَّه تعالى وله اثار تربوية ونفسية واجتماعية، وهو ايقاظ للقلب والعقل، بحيث يساهم بقوة في بناء الإنسان المؤمن، وصناعة شخصيته الروحية، فيكون سلاحه ومفتاح نجاحه، ومخّ العبادة كما جاء عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم ومخّ كل شي‏ء: خالصه والدعاء كذلك لأنه أصل العبادة وخالصها لما فيه من امتثال أمر اللَّه سبحانه، وقطع الأمل عما سواه، واللجوء إليه، والاعتماد عليه، وفي حديث اخر عنه صلى الله عليه وآله وسلم: “الدعاء سلاح المؤمن وعمود الدين ونور السماوات والأرض”3 وتوجد منزلة عند اللَّه عزّ وجلّ لا تنال إلا بالدعاء والمسألة، كما يوجد منزلة لا تنال إلا بالشهادة يقول الصادق عليه السلام: “إن عند اللَّه عزّ وجلّ منزلة لا تُنال إلا بمسألة”، ونحن حينما ندعو فإنا نربط أنفسنا بقوة لا متناهية

 

1- البقرة:186.

2- مجمع البيان في تفسير الاية.

3- الكافي ج2، ص339.

 

تربط جميع الكائنات مع بعضها، وقد وعدنا اللَّه تعالى بالإجابة غير أننا كثيراً ما نبادر إلى موانعها فنحرم من الخير الكثير بما قدّمته أيدينا، فما هي هذه الموانع يا ترى؟

 

سوف يتضح ذلك من خلال ذكر شروط الاستجابة التي توضح لنا كثيراً من الحقائق الغامضة، وتبيّن الاثار البناءة للدعاء.

 

ب- شروط استجابة الدعاء:

 

وهي كثيرة لأنها إما ترجع إلى حالات الداعي أو الدعاء، أو المكان، أو الزمان أو غير ذلك.

 

الشرط الأول: معرفة الرب

عن الكاظم عليه السلام قال: قال قوم للصادق عليه السلام: ندعو فلا يُستجاب لنا؟

قال عليه السلام: “لأنكم تدعون من لا تعرفونه”4.

 

الشرط الثاني: الإقبال بالقلب

يقول الصادق عليه السلام: “إن اللَّه عزّ وجلّ لا يستجيب دعاء بظهر قلب ساهٍ فإذا دعوت فأقبل بقلبك ثم استيقن بالإجابة”5.

 

الشرط الثالث: حسن الظن باللَّه تعالى في الإجابة

عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم: “ادعوا اللَّه وأنتم موقنون بالإجابة”6 وعن الصادق عليه السلام: “إذا دعوت فظن أن حاجتك بالباب”7.

 

الشرط الرابع: حصر الرجاء باللَّه

في الحديث: “إذا أراد أحدكم أن لا يسأل ربه شيئاً إلا أعطاه، فلييأس من الناس كلهم ولا يكون له رجاء إلا عند اللَّه، فإذا علم اللَّه عزّ وجلّ ذلك من قلبه لم يسأل اللَّه شيئاً إلا أعطاه”8.

 

4- التوحيد للصدوق، ص288، ب41، حديث 7.

5- ينابيع الحكمة، ج2، ص322.

6- م. ن، ص321.

7- م.ن.

8- البحار، ج93، ص314.

 

الشرط الخامس: الثناء والتمجيد قبل الدعاء

يدل على ذلك الأدعية المروية عنهم عليه السلام خصوصاً أدعية الصحيفة السجادية على صاحبها الاف السلام.

 

في الحديث: “إياكم إذا أراد أحدكم أن يسأل من ربه شيئاً من حوائج الدنيا والاخرة حتى يبدأ بالثناء على اللَّه عزّ وجلّ والمدح له والصلاة على النبي صلى الله عليه وآله وسلم ثم يسأل اللَّه حوائجه”9.

 

الشرط السادس: الصلاة على النبي واله قبل الدعاء وبعده

عن الصادق عليه السلام: “لا يزال الدعاء محجوباً حتى يصلي على محمد وال محمد”10.

 

الشرط السابع: الاقرار بالذنب والاستغفار منه قبل الدعاء

في الحديث : “إنما هي المدحة، ثم الثناء، ثم الإقرار بالذنب، ثم المسألة إنه واللَّه ما خرج عبد من ذنب إلا بالإقرار”11.

 

الشرط الثامن: التعميم في الدعاء

قال رسول اللَّه صلى الله عليه وآله وسلم: “إذا دعا أحدكم فليُعم، فإنه أوجب للدعاء”12 والمراد منه أن يُشمل الاخرين بدعائه ولا يقتصر على نفسه.

 

الشرط التاسع: ترك التعجيل المؤدي إلى اليأس

في الحديث: “لا يزال المؤمن بخير ورجاء، رحمة من اللَّه عزّ وجلّ ما لم يستعمل فيقنط ويترك الدعاء، قلت له: كيف يستعجل؟ قال: يقول: قد دعوت منذ كذا وكذا وما أرى الإجابة”13.

 

الشرط العاشر: ترك الظلم

عن الصادق عليه السلام: “قال: قال اللَّه عزّ وجلّ: وعزتي وجلالي، لا أجيب دعوة مظلوم دعاني في مظلمة ظلمها ولأحد عنده مثل تلك المظلمة”14.

 

وهناك عشرون شرطاً لم نذكرها يمكن مراجعتها في مصادرها.

 

9- الكافي، ج2، ص356.

10- ينابيع الحكمة، ج2، ص323.

11- م. ن، ص326.

12- م. ن، ص327.

13- الكافي ج2، ص355.

14- الوسائل، ج7، ص146، ب68، حديث 1.

 

ج- أهل استجابة الدعاء:

 

إن هناك أصنافاً من الخلق يحملون مواصفات تؤهلهم بأن لا يردّ اللَّه عزّ وجلّ دعاءهم ويستجيب لهم كلما دعوه مخلصين مسلّمين له ومن هؤلاء:

 

1- الإمام المقسط الذي يحكم بما أنزل اللَّه تعالى.

2- المظلوم الذي سلب حقه.

3- الولد الصالح لوالديه.

4- الوالد الصالح لولده.

5- المؤمِّن لأخيه بظهر الغيب15.

6- الغازي في سبيل اللَّه.

7- المريض الذي يكابد الالام16.

8- المعتمر حتى يرجع.

9- الصائم حتى يفطر17.

10- الغائب حين يدعو لغائب مثله18.

11- الطفل إذا لم يقارف الذنوب.

12- المتختم بالفيروزج.

 

حيث وردعن رسول اللَّه صلى الله عليه وآله وسلم: “دعاء أطفال أمتي مستجاب ما لم يقارفوا الذنوب”19.

 

وأما صاحب الخاتم فعن مولانا الصادق عليه السلام عن رسول اللَّه صلى الله عليه وآله وسلم قال: “قال اللَّه سبحانه: إني لأستحي من عبد يرفع يده وفيها خاتم فيروز ج فأردّها خائبة”20.

 

15- الكافي، ج2، ص369، حديث 2.

16- م. ن، حديث 1.

17- م. ن، ص370، حديث 6.

18- ينابيع الحكمة، ج2، ص331.

19- م. ن، ص333.

20- م. ن.

 

من فقه الإسلام

 

س: عندما نرفع أيدينا في القنوت ونطلب حاجاتنا من اللَّه تعالى في صلاة الوتر، هل يوجد أشكال لو ذكرناها باللغة الفارسية؟

ج: لا إشكال في الدعاء في القنوت باللغة الفارسية، بل لا مانع من مطلق الدعاء في القنوت بغير اللغة العربية وبأي لغة كانت21.

 

س: ما هو أفضل ذكر بعد قراءة الذكر الواجب في السجود والركوع؟

ج: تكرار نفس الذكر الواجب على أن يختم بالفرد، ويستحب في السجود، وبالإضافة إلى ذلك الدعاء نطلب الحاجات الدنيوية والأخروية22.

 

س: هل يجب الحضور إلى المسجد لقراءة دعاء كميل أو دعاء الندبة مع الأخوة، بحيث لا يكون دعائي على انفراد في البيت مقبولاً؟ وهل الدعاء مع جماعة أفضل من الدعاء لوحده؟

ج: تحسن المشاركة في مراسم الأدعية المباركة العامة والمأثور عن أهل بيت العصمة عليهم السلام أن الاجتماع للدعاء والمسألة أقرب للإجابة وقضاء الحاجة، فمن المناسب الاجتماع لتعظيم هذه المراسم.

 

21- أجوبة الاستفتاءات، ج1، ص145.

22- م. ن، ص148.

 

خلاصة الدرس

 

أ- الدعاء أفضل العبادة وهو يساهم بقوة في البناء الروحي للإنسان واتصاله مع خالقه سبحانه وهو سلاح المؤمن ومفتاح نجاحه.

ب- إن الاستجابة مرهونة بشرائط عديدة تعود في بعض الأحيان إلى نفس الداعي أو إلى الدعاء أو إلى الزمان أو المكان.

ج- إن هناك طائفة من الناس لا يرد اللَّه دعاءهم وذلك لكونهم يحملون مواصفات جعلتهم في هذه المنزلة كالمظلوم والصائم وغيرهما.

 

أسئلة حول الدرس

 

1- ما هي حقيقة الدعاء في الإسلام؟

2- ما هي شرائط الاستجابة؟

3- من هم أهل الاستجابة والقبول؟

 

للحفظ

 

قال تعالى:

 

“وقال ربكم ادعوني أستجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين”23.

 

الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم:

 

“الدعاء سلاح المؤمن وعمود الدين ونور السماوات والأرض”24.

 

 

23- غافر:60.

24- ميزان الحكمة، الحديث 5523.

 

للمطالعة

 

قد أجيبت الدعوة!

 

نقل أن رجلاً رأى رسول اللَّه صلى الله عليه وآله وسلم في منامه وهو يقول امضِ إلى فلان المجوسي وقل له: قد أجيبت الدعوة، فامتنع الرجل من تبليغ الرسالة لئلا يظن المجوسي أنه يتعرض له وكان الرجل في دنيا واسعة، فرأى الرجل رسول اللَّه صلى الله عليه وآله وسلم ثانياً وثالثاً فأصبح فأتى المجوسي وقال له في خلوة من الناس: أتى رسول رسول اللَّه صلى الله عليه وآله وسلم إليك وهو يقول لك: قد أجيبت الدعوة، فقال له: أتعرفني؟ قال: نعم. قال: فإني أنكر دين الإسلام ونبوة محمد صلى الله عليه وآله وسلم، فقال: أنا أعرف هذا وهو الذي أرسلني إليك مرة ومرة ومرة.

 

فقال: أشهد أن لا إله إلا اللَّه وأن محمداً رسول اللَّه صلى الله عليه وآله وسلم ودعا أهله وأصحابه… ثم قال لي: أتدري ما الدعوة؟ فقلت: لا واللَّه وإني أريد أن أسألك الساعة. فقال: لما زوجت ابنتي صنعت طعاماً ودعوت الناس فأجابوا وكان إلى جانبنا قوم أشراف فقراء لا مال لهم، فأمرت غلماني أن يبسطوا لي حصيراً في وسط الدار، فسمعت صبيةً لهم تقول لأمها: يا أماه لقد اذانا هذا المجوسي برائحة طعامه. قال: فأرسلت إليهن بطعام كثير، وكسوة ودنانير للجميع فلما نظروا إلى ذلك قالت الصبية للباقيات: واللّه ما نأكل حتى ندعو له فرفعن أيديهن وقلن: حشرك اللَّه مع جدنا رسول اللَّه صلى الله عليه وآله وسلم وأمّن بعضهن، فتلك الدعوة التي أجيبت25.

 

 

 

 

25- المواعظ العددية.

 

شاهد أيضاً

صور متنوعة ولائية