الرئيسية / اخبار العلماء / الشيخ يزبك خلال اللقاء العلمائي الوحدوي: لا يُمكن للبنانيين أن يخرجوا من الفراغ الرئاسي إلا بالحوار

الشيخ يزبك خلال اللقاء العلمائي الوحدوي: لا يُمكن للبنانيين أن يخرجوا من الفراغ الرئاسي إلا بالحوار

كلام الشيخ يزبك جاء خلال رعايته انعقاد اللقاء العلمائي الوحدوي في المقر المركزي لمجلس علماء فلسطين في مدينة صيدا بمناسبة أسبوع الوحدة الإسلامية والولادة المباركة للنبي الأكرم محمد (ص)، وفي إطار التواصل مع علماء، حيث حضره لفيف من علماء الشيعة وأهل السنة.

الشيخ يزبك خلال اللقاء العلمائي الوحدوي: لا يُمكن للبنانيين أن يخرجوا من الفراغ الرئاسي إلا بالحوار

وخلال كلمته في المناسبة، قال سماحته إن أتباعك يا رسول الله اليوم حريصون على فلسطين، ومن هنا ما زلنا نؤكد ضرورة الوحدة الفلسطينية وحرمة الاقتتال بين الفلسطينيين، ويجب أن تتوجه البنادق إلى صدر العدو “الإسرائيلي”، مستغربًا “كيف يقوم وزير السياحة الصهيوني بزيارة إلى السعودية والتجوّل في شوارع الرياض، ويقول إنّه لا يشعر بفرق بين شوارع المملكة وشوارع تل أبيب”، داعيًا الأمّة إلى مواجهة “هذا التطبيع الذي غايته القضاء على القضية الفلسطينية”.

وتعجّب الشيخ يزبك من حصول هذا “في الوقت الذي يعيش فيه العدو الصهيوني اليوم آخر أيّامه، وهو في حالة قلق بسبب اقتراب موعد نهايته، ويعد أيّامه أشهرًا وسنينًا ويعتقد أنّ زواله بات قريبًا إن شاء الله”، مشددًا على أنّه لا القتل ولا هدم البيوت ولا ارتكاب الجرائم والمجازر يُمكن أن يمنع الشعب الفلسطيني الصابر والصامد من مواجهة العدو، ولا يُمكن أن يقتل الإرادة ولا العزيمة في هذا الشعب. 

الشيخ يزبك خلال اللقاء العلمائي الوحدوي: لا يُمكن للبنانيين أن يخرجوا من الفراغ الرئاسي إلا بالحوار

وحول الوضع اللبناني، أكّد الشيخ يزبك أنّ “من يعول على أميركا فهو يعوّل على سراب، ولا يمكن للبنانيين أن يخرجوا من الفراغ الرئاسي إلا باللقاء والتفاهم والحوار والاعتراف كل بالآخر”، متسائلًا “كيف تكون المواطنة بدون التلاقي والتفاهم؟”، لافتًا إلى مدّ اليد للجميع للعمل على بناء الوطن، ومشيرًا إلى أنّه “لولا المقاومة في لبنان لما نعم بالأمن والاسقرار في داخله وعلى حدوده”. 

هذا، وتساءل سماحته “إذا كان التعويل على اللجنة الخماسية فبشائرها سمعناها ورأيناها في جولة وزير السياحة الصهيوني في شوارع الرياض والمدينة المنورة”، مشددًا على “الصبر وعدم الاستسلام مهما كانت الظروف”. 

الشيخ يزبك خلال اللقاء العلمائي الوحدوي: لا يُمكن للبنانيين أن يخرجوا من الفراغ الرئاسي إلا بالحوار

بدوره، تحدّث رئيس مجلس علماء فلسطين الشيخ حسين قاسم فقال، إنّ ولادة الرسول لها دلالات خاصّة في هذه الأيّام التي تتعاظم فيها قوّة المقاومة ومحورها وتنحصر فيها قوى الطغيان والشر، مشيرًا إلى أنّ “الصهاينة في حالة تراجع والمجتمع الغربي لم يعد قادرًا على حمايتهم”، مؤكدًا أنّ نهايتهم أصبحت قريبة وقريبة جدًا”، منددًا بـ”عمليات التطبيع التي تحصل بين بعض الدول الغربية والكيان الصهيوني”. 

أمّا الناطق الرسمي باسم مجلس علماء فلسطين الشيخ محمد موعد، فقد أكّد أنّ المجلس يعمل ليل نهار لكي تبقى البوصلة نحو فلسطين وشعاره الدائم مقاومة العدو، وهو داعم لها ولحزب الله ولكل محور المقاومة، وسيبقى إلى جانب إيران الداعمة للقضية الفلسطينية”.

رابط الدعوة تليجرام:https://t.me/+uwGXVnZtxHtlNzJk

رابط الدعوة واتساب: https://chat.whatsapp.com/GHlusXbN812DtXhvNZZ2BU

رابط الدعوة ايتا :
الولاية الاخبارية
سايت اخباري متنوع يختص بأخبار المسلمين حول العالم .
https://eitaa.com/wilayah

شاهد أيضاً

آداب الصلاة 18 سماحة الشيخ حسين كوراني

. أقرأ ايضا: أوضاع المرأة المسلمة ودورها الاجتماعي من منظور إسلامي وإذا أراد الأميركي وقف ...