الرئيسية / أخبار وتقارير / ايدي قادتنا على الزناد منذ اعوام طويلة

ايدي قادتنا على الزناد منذ اعوام طويلة

اشار مساعد الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية العميد مسعود جزائري، القدرات العسكرية العالية للجمهورية الاسلامية في ايران، واكد ان الكيان الاسرائيلي في مرمى نيران القوات المسلحة الايرانية، واميركا عاجزة عن القيام باي عمل عسكري ضد بلادنا.

واضاف العميد جزائري في كلمته يوم الاثنين في مبنى وكالة انباء “فارس” بعد مشاركته في مراسم احياء يوم 30 كانون الاول /ديسمبر، ان العدو يعلم بان الكيان الاسرائيلي كله في مرمى نيران قوات الجمهورية الاسلامية وان القيام بعمل عسكري ضد طهران محض جنون، مستندا في ذلك الى فشل الاعداء في مواجهة حزب الله وحماس.
واضاف، ان ايدي قادتنا على الزناد منذ اعوام طويلة وقد تم منحهم الايعاز والصلاحية اللازمة في ذلك، لذا فان هذا ليس مجرد شعار، وليس من الصحيح ما يقوله البعض بان العدو لا يخشى القوة العسكرية الايرانية بل ينبغي التحدث بصورة صحيحة لان العدو يخشى هذه القوة وان الكيان الاسرائيلي يعيش هاجسا دائما منها ليل نهار.
واكد مساعد الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية، ان العدو يعلم بان الجمهورية الاسلامية الايرانية قادرة على تدمير مصالح اميركا والكيان الصهيوني غير المشروعة في المنطقة وبامكانها توجيه ضربات اساسية ومؤثرة وحاسمة لها.
واعتبر العميد جزائري، اميركا بانها اكبر دولة ارهابية في العالم واضاف، ان اميركا والكيان الاسرائيلي هما ضمن الجهات الاكثر فاعلية في ممارسة الاعمال الارهابية في العالم، وبطبيعة الحال لا يتوقع منهما غير ذلك، لذا فان العدو وضع الخيارات الاقتصادية والتجسسية والارهابية والتخريبية على الطاولة لكنه غير قادر على تنفيذ الخيار العسكري.
واشار الى اعتقاد العدو بان ايران فضلا عن برنامجها النووي تحول من خلال دعمها لحزب الله والجهاد الاسلامي وحماس دون تحقيق اميركا مآربها في المنطقة، واضاف، انهم يعتقدون بان الثروة النفطية تعزز امكانيات ايران في الداخل والمنطقة ومن هنا فانهم يلجأون الى اضعاف سياستنا الاقتصادية وتاجيج الخلافات الداخلية.
واشار الى محاولات الاعداء الرامية للاطاحة بالنظام الاسلامي عبر الثورة المخملية واضاف، ان العدو يتصور بانه يمكنه من خلال بعض الاشخاص في الداخل الايراني ايجاد تغييرات كبيرة، لذا فانه على بعض وسائل الاعلام متابعة هذه القضايا ولا يجوز الغفلة في هذا الجانب.
واكد ضرورة عدم التغافل عن استراتيجيات الاعداء واعتبر الايحاء بالاجماع العالمي ضد ايران من استراتيجيات العدو في حين ان الجهات المناهضة لايران هي مجرد حفنة ضئيلة من الدول المتمثلة باميركا ودول اوروبية والكيان الصهيوني وحكومات عربية في المنطقة.

شاهد أيضاً

آية الله حسيني بوشهري: الصراع بين المسلمين بدل مواجهة الكيان الصهيوني سيناريو غربي

أشار آية الله بوشهري الى الأعمال الوحشية التي ترتكبها فرقة الوهابية في البلدان الإسلامية، وقال: ...