الرئيسية / أخبار وتقارير / جماعة علماء العراق: ضعف أبناء المناطق السنية وتفرقهم فتح شهية داعش

جماعة علماء العراق: ضعف أبناء المناطق السنية وتفرقهم فتح شهية داعش

دعت جماعة علماء العراق التي يتزعمها الشيخ خالد الملا، الجمعة، أبناء السنة في المناطق الغربية والوسطى إلى إعادة تنظيم صفوفهم لمقاتلة “داعش”، وفيما اعتبرت الإعدامات الجماعية التي نفذها التنظيم بحق أبناء ناحية البغدادي بأنها “نتيجة طبيعية” لانصراف السنة عن حمل السلاح والدفاع عن مناطقهم، ودعت الحكومة إلى بذل جهودها لإنقاذ المحاصرين في الناحية.

 

 

 

قالت جماعة علماء العراق في بيان “ها قد بانت حقيقة تنظيم داعش المروع وبشاعته غير المسبوقة وهو يقدم على استباحة المناطق السنية مثلما فعل في المناطق التي يسكنها الشيعة والمسيحيين والأيزيديين، فلا فرق في عرف أولئك المجرمين بين مسلم أو غير مسلم”.

 

 

 

وأضافت أن “على أهلنا في المناطق الغربية والوسطى من البلاد تنظيم صفوفهم للتصدي لداعش والثبات والدفاع عن العرض والأنفس والثمرات والمكتسبات”.

 

 

 

وأوضحت أن “ضعف أبناء المناطق السنية وتفرقهم وعبث السياسيين بهم قد فتح شهية هذا التنظيم المرعب للتنكيل بهم مرارا وتكرارا وما أعمال الإعدامات الجماعية لأهلنا في البغدادي إلا نتيجة طبيعية لانصرافنا عن حمل السلاح والدفاع عن مناطقنا المستباحة وشرفنا الذي يحاول بعض المصفقين لداعش أن يجعلوه نهبا لأولئك المرتزقة وشذاذ الآفاق”.

 

 

 

وتابعت الجماعة أنه “في الوقت الذي نستنكر فيه جرائم داعش ندعو الحكومة المركزية إلى سرعة تحريك القطعات العسكرية لحماية الأبرياء الآمنين من قبضة داعش وعصابات الشر والجريمة قبل فوات الأوان وقبل أن يرتكب التنظيم المزيد من الجرائم المروعة”.
نهاية الخبر – وکالة رسا للانباء

شاهد أيضاً

كيف اغتال الموساد الصهيوني القائد الشهيد عماد مغنية؟

قبل سبعة أعوام و في ظهر الأحد العاشر من شهر شباط عام ۲۰۰۸ ، وصل ...