الرئيسية / أخبار وتقارير / طائرات أمريكية أنقذت بعثيين ودواعش في تكريت

طائرات أمريكية أنقذت بعثيين ودواعش في تكريت

كشف القيادي في الحشد الشعبي العراقي آمر لواء “علي الأكبر” التابع للعتبة الحسينية قاسم مصلح امس السبت، عن قيام طائرات امريكية بإنزال جوي في تكريت لإنقاذ عناصر من حزب البعث المنحل وتنظيم “داعش” الارهابي داخل المدينة، مؤكداً في نفس الوقت قصف الطائرات الأمريكية لقوات عراقية.

 

وقال آمر لواء “علی الأکبر”، إن “الطائرات الأمریکیة قامت بقصف مواقع عراقیة عند مدخل تکریت أوقع العشرات من الشهداء والجرحى من بینهم 17 من منتسبي الشرطة الاتحادیة إضافة إلى قیامها بإنزال جوي داخل تکریت لإنقاذ عدد من العناصر التابعة للنظام الصدامي البائد”.
وأضاف أن “الطائرات الأمریکیة نقلت قیادات تابعة لحزب البعث المنحل وأخرى تابعة لعصابات “داعش” الإرهابی إلى أماکن مجهولة”، موضحاً أن “أمر منع دخول الحشد الشعبي إلى تکریت لتحریرها صدر من قوات التحالف الدولي”.

 

وأکد مصلح، أن “تحریر تکریت لا یستغرق بید رجال الحشد سوى ساعات ولکن تدخل الأمریکان حال دون ذلك وأخر العملیة إلى هذه الساعة”، مبیناً أن “الجیش العراقي لم یتحرك نحو تکریت المحاصرة منذ أیام ولم تصدر أیة أوامر لتحریر المدینة من قبل القیادات العلیا”.

 

وکان المتحدث باسم مکتب رئیس الوزراء رافد جبوري أکد امس السبت، أن العراق هو من طلب الإسناد الجوي من التحالف الدولی في معرکة تکریت، مبینا أن الطلب جاء وفقا لمتطلبات الحرب التی یحددها القادة العسکریون، فیما أشار إلى أن الحکومة ترغب بالحفاظ على الحشد الشعبي کمؤسسة کاملة.

شاهد أيضاً

شهر رمضان فرصة عروج روح الإنسان وتكاملها

مقاطع مهمه من كلام الامام الخامنئي دامت بركاته تم أختيارها بمناسبة شهر رمضان المبارك . ...