الرئيسية / اخبار العالم / الجيش اليمني واللجان الشعبية يسيطرون على أهم مواقع العدوان السعودي في جيزان

الجيش اليمني واللجان الشعبية يسيطرون على أهم مواقع العدوان السعودي في جيزان

افاد مصدر عسكري يمني ، بمعاودة طيران العدوان السعودي قصف مدينة الربوعة في عسير،في سياق محاولاته اليائسة لاستعادة السيطرة عليها، فيما شهدت منطقة جيزان سقوطاً لموقع جلاح العسكري تحت نيران الجيش اليمني واللجان الشعبية.

واضاف ، ان اعتداءات الطیران السعودی توزعت على مختلف المحافظات الیمنیة، فشنّت عشرات الغارات على منطقتی الغیل والساقیة فی منطقة الجوف، کما استهدفت مزرعة دواجن فی منطقة برکان بمدیریة رازح، ودمرت بالکامل محطة غاز بمدینة حوث فی محافظة عمران.

3

وأفاد، بأن طیران العدوان السعودی شنّ عدة غارات لیلًا على مدینة الربوعة قبل أن تفشل قواته فی محاولتها استعادة المدینة، إثر تصدی أبطال الجیش واللجان لهم وإجبارهم على الفرار.

وسبق لقوات العدوان السعودی أن استهدفت المدینة بمئات الغارات، حیث وصلت فی إحدى المحاولات إلى 350 غارة أدت إلى تدمیر شبه شامل للمدینة لکنها فشلت فی إنهاء سیطرة الجیش الیمنی واللجان الشعبیة علیها.
من جهة ثانیة، أوضح المصدر بـ”أنّ قوات الجیش واللجان الشعبیة تمکنت من إعطاب آلیة فی موقع جلاح العسکری، وبعد ذلک فرضت سیطرة ناریة على الموقع ومنعت العدو من إرسال التعزیزات”.

ووزع الاعلام الحربی الیمنی مشاهد تظهر عسکریین سعودیین وآلیة سعودیة فی الموقع، کما تظهر لحظة استهداف الآلیة بصاروخ موجه ما أدى إلى إعطابها، فیما لم یُعرف مصیر العسکریین السعودیین الذین کانوا داخلها، ویُعد موقع جلاح العسکری من أهم المواقع العسکریة التابعة لقوات العدوان السعودی بمنطقة جیزان.

هذا فیما اکد المتحدث باسم الجیش الیمنی العمید شرف غالب لقمان “أن قوات الجیش مدعومة من اللجان الشعبیة التابعة لحرکة “أنصار الله” تستعد خلال الأیام القادمة، لشن هجمات مضادة بهدف استعادة السیطرة على کامل محافظة مأرب”.

وأضاف لقمان، “الجیش الیمنی یسیطر على جزء کبیر من مأرب وقوات العدوان تسیطر على جزء أیضا، ونحن قادرون على استعادة السیطرة على مأرب بالکامل، لکننا نتمهل لأننا لا نرید مزیدا من الخسائر”.

وتابع قائلاً: تصدینا لأکثر من عشرین هجمة، شنّها تحالف العدوان بدعم جوی لاستعادة السیطرة على بعض المواقع فی مأرب، فی الوقت المناسب سنستعید کامل سیطرتنا على مأرب”.

وشدّد لقمان على “أنّ الجیش الیمنی واللجان الشعبیة یسیطرون بالکامل على المنطقة وعلى باب المندب”، وقال :نسیطر على کل الجبال المطلة على المنطقة وعلى الطریق التجاری والدولی وکل الطرق المؤدیة إلى باب المندب”.