الرئيسية / أخبار وتقارير / استشهاد 15 امرأة في قصف “التحالف” لمجلس عزاء في كركوك

استشهاد 15 امرأة في قصف “التحالف” لمجلس عزاء في كركوك

استشهدت 15 امرأة، الجمعة 21 أكتوبر/تشرين الاول، بغارة جوية للتحالف الدولي يعتقد أنها استهدفت مجلس عزاء جنوب مدينة كركوك شمال العراق.

وأعلن المتحدث باسم الحشد الشعبي علي الحسيني، الجمعة، في تصريح نقلته قناة “السومرية نيوز”، إن طائرات مقاتلة تابعة للتحالف الدولي قصفت مجلس عزاء في قضاء داقوق (35 كم جنوبي كركوك).

وأفاد مسؤول محلي، في تصريح لموقع “شفق نيوز” العراقي، بوقوع قتلى خلال القصف “الخاطئ”، وهو ما أكده أمير خواكرم، قائمقام داقوق، الذي قال إن اغلب الضحايا من النساء والأطفال.

لكن قوات التحالف الدولي لم تؤكد أو تنفي صحة هذه الأنباء.

وتكررت حالات القصف الخاطئ من طائرات التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش”، ويقول قادة عسكريون إن السبب وراء القصف الخاطئ هو التزويد غير الدقيق بالإحداثيات المقدمة للطيران الدولي أو العراقي.

وشهدت محافظة كركوك الجمعة، هجمات انتحارية لمسلحي تنظيم “داعش”، حيث تحصن مسلحيه داخل مبان في المحافظة، فيما فرضت القوات الأمنية حظر تجوال ما يزال مستمرا حتى الآن. وتقول القوات الكردية إنها تمكنت من قتل عشرات المهاجمين.

وقالت مصادر أمنية إن مسلحين من تنظيم “داعش” هاجموا محطة للكهرباء ومباني أخرى في مدينة كركوك النفطية بشمال شرق العراق، في الساعات الأولى من صباح الجمعة وقتلوا 18 شخصا على الأقل.

واستمر القتال إلى ما بعد الظهر وأعلنت السلطات حظرا للتجوال مشيرة إلى أن بعض المهاجمين يتحصنون في فندق ومسجد بوسط المدينة الذي يخضع حاليا لسيطرة قوات البيشمركة.

وجاءت الهجمات في كركوك بعد أربعة أيام من بدء القوات العراقية والقوات المساندة لها بدعم من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة هجوما لاستعادة الموصل آخر مدينة كبيرة تحت سيطرة “داعش” في العراق.

وأفادت مصادر أمنية بأن معظم القتلى من أفراد القوات الأمنية أو العاملين في محطة الكهرباء ومن بينهم إيرانيان كانا يقومان بأعمال صيانة.

وأضافت المصادر أن ثمانية مهاجمين على الأقل لقوا مصرعهم في اشتباكات مع قوات الأمن.

مقتل 15 امرأة في قصف "التحالف" لمجلس عزاء في كركوك

 

0

شاهد أيضاً

آداب الصلاة 18 سماحة الشيخ حسين كوراني

. أقرأ ايضا: أوضاع المرأة المسلمة ودورها الاجتماعي من منظور إسلامي وإذا أراد الأميركي وقف ...