الرئيسية / الشهداء صناع الحياة / 155 الشهيد أمير علي صادق الفحام – أبو أمير الأميري

155 الشهيد أمير علي صادق الفحام – أبو أمير الأميري

ولد الشهيد في عام 1963م في جوار مرقد سيد الأوصياء وأمير المؤمنين عليه‌السلام في مدينة النجف الأشرف وترعرع في أحضان أسرة ملتزمة دينيًّا منتهلة معاني الخير والكرامة من أئمة أهل البيت عليهم‌السلام.
أكمل مرحلة الدراسة الابتدائية والمتوسطة في مدينته.
فتح عينيه وهو في ريعان شبابه على ظلم العفالقة لأبناء دينه ووطنه خصوصًا أبناء العتبات المقدسة مما أشعل في نفسه الحماس والغيرة فقرر الهجرة إلى إيران بتاريخ 29/09/1983م.
التحق بصفوف منظمة العمل الإسلامي حال وصوله إلى أرض المهجر.
قسّم أيام تواجده في أرض الهجرة بين الدراسة الحوزوية وبين حمل السلاح والمرابطة مع المجاهدين في جبهات القتال.
تطوع مع إخوانه من باقي الحركات الإسلامية والمستقلين ضمن الدورة السابعة — دورة الشهيد أبي‌عمار الخالصي( )— بتاريخ 13/03/1984م ونُسّب إلى الفوج الثالث من أفواج قوات بدر واشترك مع أخوته المجاهدين في عدة واجبات جهادية في هور الحويزة في قاطع محافظة ميسان غير مكترث بظروف الهور القاسية ما دام عمله وتحركه في عين الله، إلى ان نال وسام الشهادة إثر شظية صاروخ طائرة معادية سقط بالقرب من خندقه القتالي فذهب إلى ربه شهيدًا مضرجًا بدم الشهادة بتاريخ 28/06/1984م وهو يوصي أخوته المجاهدين بالقول «أخوتي في الجهاد تحية رسالية مصبوغة بالدم، ولونها النصر، أرجو من أخوتي أن يواصلوا الدرب مهما كلف الثمن حتى ولو كلف النفس، أيها المجاهدون أرجو منكم ان تسيروا في درب الشهداء الأبرار، في درب شهيد كربلاء أبي‌الأحرار الإمام الحسين عليه‌السلام.
سلام عليه يوم ولد ويوم استشهد ويوم يبعث حيًّا
دفن رحمه‌الله في مقبرة البقيع في قم المقدسة بعد ان شيع تشييعًا مهيبًا من قبل الجماهير المهاجرة.

 

155

155-1
الفوج الثالث في استراحة بعد التدريب 1985م

 

أضغط على هذا الرابط للاشتراك ..https://t.me/wilayahinfo

شاهد أيضاً

أوضاع المرأة المسلمة ودورها الاجتماعي من منظور إسلامي

أوضاع المرأة المسلمة ودورها الاجتماعي من منظور إسلامي / الصفحات: ١٨١ – ٢٠٠ الإسلام ودعوته ...